3.5 مليار دولار الإنفاق على البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات في المنطقة

تم نشره في الثلاثاء 18 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً

إبراهيم المبيضين

عمان- أكدت دراسة عالمية محايدة بان الانفاق على البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا، ستحقق زيادة في العام الحالي مع التوجه نحو مزيد من الاعتماد على تقنية المعلومات وتحويل الاعمال والعمليات الى إلكترونية، وما تحتاجه هذه المحاور من عمليات تخزين ومراكز بيانات.
وقدرت الدراسة، التي نشرتها مؤسسة "غارتنر" البحثية العالمية، نهاية الاسبوع الماضي ان يسجّل الانفاق على البنى التحتية الخاصة بتكنولوجيا المعلومات خلال العام الحالي قرابة 3.5 مليار دولار.
واشارت الدراسة إلى أن هذا الانفاق سيوجّه الى خدمات: التخزين ( تخزين البيانات ) ، الخوادم ( السيرفرات ) ، وعمليا ربط الشبكات الإلكترونية داخليا وخارجيا، وهي الاجهزة والبرمجيات التي تلزم لاتمتة الاعمال والاعتماد على خدمات تكنولوجيا المعلومات لا سيما مع تركز التوجهات التقنية نحو اعتماد الحوسبةالسحابية بكافة اشكالها، وخدمات الاتصالات المتنقلة، واعتماد خدمات الحفاظ على المعلومات، وامنها.
وذكرت الدراسة بان الانفاق على البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا سيزيد العام الحالي بمقدار 139 مليون دولار، وبنسبة ارتفاع قدرها 4 %، وذلك لدى المقارنة بمستوى الانفاق على البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات في المنطقة والمسجل خلال العام السابق 2013 والذي بلغ وقتها قرابة 3.3 مليار دولار.
وبحسب الارقام الواردة في الدراسة، سيتوزّع الانفاق على البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا العام الحالي على التنحو التالي: حيث قدرت بان مستوى الانفاق على التخزين للبيانات سيرتفع الى حوالي 543 مليون دولار، كما ان من المقدر ان يرتفع الانفاق على السيرفرات الى حوالي 1.4 مليار دولار، وحوالي 893 مليون دولار للربط الشبكي الداخلي، وحوالي 646 مليون دولار للربط الشبكي الخارجي.
ويظهر من البيانات بان الانفاق على الخوادم ( السيرفرات) سيسجل النسبة الاكبر من حجم الانفاق الكلي على البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات في المنطقة، وذلك بحوالي 40 % من الاجمالي، فيما ستحل حلول الربط الشبكي الداخلي في المرتبة الثانية من حيث النسبة بحوالي 26 %.
وقدرت الدراسة ارتفاع مستوى الانفاق على البنى التحتية لتقنية المعلومات في المنطقة خلال العوام المقبلة، وذكرت بانه من المتوقع ان يرتفع حجم الانفاق الى 3.6 مليار دولار في العام المقبل، ليسجل نسبة زيادة قدرها 4 % وذلك لدى المقارنة بحجم الانفاق المتوقع العام الحالي.
وتاتي هذه التقديرات بزيادة حجم الانفاق على البنى التحتية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المنطقة، مع تركيز كبير من اسواق دول الخليج وبعض دول المنطقة العربية على بناء بنى تحتية متطورة تحاكي التسارع والتحول في التكنولوجيا، لا سيما مع تركيز واضح نحو تبني خدمات حكومية الكترونية وبناء منصات للحوسبة السحابية بشتى انواعها لخدمة المؤسسات والمواطنين من افراد وشركات.
وفي الاردن تتجه النية من قبل الحكومة اليوم لتنفيذ اكبر مجموعة من الخدمات الالكترونية في تاريخ وزارة الاتصالات، بحسب ما صرّح وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الاردني الدكتور عزام سليط، كما تتجه الحكومة لاكمال مشروع شبكة الايلاف الضوئية التي تهدف الى ربط المؤسسات الحكومية والصحية والتعليمية بشبكة عالية السرعة.

ibrahim_almbaideen@

التعليق