انتخابات نقابة الصحفيين في 25 نيسان

تم نشره في الأربعاء 19 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- قرر مجلس نقابة الصحفيين أمس دعوة الهيئة العامة للنقابة، لعقد اجتماعها السنوي العادي، في الساعة العاشرة من صباح يوم الجمعة، الخامس والعشرين من نيسان "إبريل" المقبل، في المركز الثقافي الملكي، لمناقشة وإقرار التقريرين الإداري والمالي، واجراء الانتخابات لمنصب النقيب وعضوية المجلس، لدورته المقبلة 2014-2017.
وقال مجلس النقابة، في تصريح له امس بعد جلسته الاسبوعية التي عقدها برئاسة نقيب الصحفيين الزميل طارق المومني، انه تلقى توضيحاً من المستشار القانوني للنقابة، المحامي محمود قطيشات، افاد فيه ان المادة (22) من قانون نقابة الصحفيين، رقم (15) لسنة 1998 تنص على ان الهيئة العامة تتكون من اي اجتماع، تعقده من الاعضاء، الذين سددوا جميع الرسوم والمبالغ المستحقة عليهم للنقابة، قبل مدة لا تقل عن سبعة أيام من موعد الاجتماع.
وبناء عليه، فإن الأعضاء، الذين يحق لهم المشاركة في اجتماع الهيئة العامة هم فقط من قاموا بتسديد الرسوم والمبالغ المستحقة عليهم للنقابة قبل سبعة أيام على الاقل من يوم الاجتماع، وبالتالي فان الاشخاص المشغولة ذمتهم المالية تجاه النقابة، بأي رسوم أو اي مبلغ تجاه النقابة، لا يحق لهم المشاركة في اجتماع الهيئة العامة، ولا المشاركة في الانتخابات، المزمع اجراؤها يوم 25 نيسان "ابريل" المقبل، كما ان الامر ينسحب على الاعضاء، الذين سددوا الرسوم والمبالغ المستحقة للنقابة، خلال الاسبوع الاخير من اجتماع الهيئة العامة.
وأوضح مجلس النقابة أنه لا تقبل الشيكات المؤجلة، او التي لم تصرف قبل سبعة أيام من موعد اجتماع الهيئة العامة.
وستقوم النقابة بالإعلان عبر الصحف عن تفاصيل اجراءات عقد اجتماع الهيئة العامة خلال الأيام المقبلة.
يشار الى ان اجتماع الهيئة العامة للنقابة يحتاج للانعقاد رسميا لحضور نصف عدد الاعضاء المسددين لكامل التزاماتهم المالية زائد واحد، والا تم تأجيل الاجتماع الى أسبوع بحيث يعقد في المرة الثانية بمن حضر من الاعضاء المسددين.
وحسب مطلعين، فانه لا يتوقع ان يتم تأجيل اجتماع الهيئة العامة لنقابة الصحفيين عن موعده المحدد في 25 نيسان "ابريل" القادم، حيث يتوقع ان يكتمل نصاب الاجتماع، كونه سيشهد انتخابات النقابة، التي تشهد عادة حشدا جيدا من قبل الصحفيين، ولم يسبق أن تم تأجيلها في الدورات السابقة. 

التعليق