شهيد بقصف إسرائيلي على مواقع عسكرية سورية

تم نشره في الخميس 20 آذار / مارس 2014. 12:00 صباحاً

عمان- سقط جندي سوري شهيدا واصيب سبعة آخرون في غارات للطيران الحربي للاحتلال الإسرائيلي على جنوب سورية، حسبما أعلن الجيش السوري أمس.
وقال بيان للقيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية اوردته وكالة الانباء السورية(سانا) "إن طيران العدو الصهيوني استهدف صباح اليوم(امس) مواقع كوم الويسية ونبع الفوار وسعسع في محيط القنيطرة ما أدى إلى استشهاد عنصر وإصابة سبعة آخرين بجروح".
ورأت القيادة في بيانها أن "هذا العدوان الجديد يأتي في محاولة لصرف الأنظار عن الانتصارات المتلاحقة التي يحققها الجيش العربي السوري وخاصة الإنجاز الكبير في يبرود الذي وجه ضربة صاعقة للتنظيمات الإرهابية، وداعميها وفي مقدمتهم الكيان الصهيوني ولإعطاء جرعة معنوية للعصابات الإرهابية".
وفي كيان الاحتلال حذر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، من ان دمشق ستدفع "ثمنا باهظا" لمساعدتها مجموعات ناشطة تسعى لشن هجمات على الاحتلال، وذلك بعد انفجار ادى الى اصابة اربعة جنود للاحتلال في الجولان السوري المحتل، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.
وقال نتنياهو في جلسة مجلس الوزراء "هاجم الجيش الإسرائيلي الليلة الماضية اهدافا في الاراضي السورية. هذه الاهداف تابعة لعناصر سورية لم تسمح بشن هجمات على قواتنا فحسب بل تعاونت مع المعتدين".
وشدد نتنياهو "نحن نضرب من يعتدي علينا" مشيرا الى ان كيان الاحتلال سيواصل "منع نقل الاسلحة جوا وبحرا وبرا" في اشارة الى نقل اسلحة ومعدات عسكرية الى حزب الله.
واعتبر وزير حرب الاحتلال موشي يعالون في بيان "نعتبر نظام الاسد مسؤولا عما يجري على اراضيه وانه ان واصل التعاون مع عناصر ارهابية تسعى لالحاق الاذى بدولة اسرائيل فسوف نجعله يدفع ثمنا باهظا".
وعلى غرار العديد من المحللين الامنيين الاسرائيليين، اعتبر الجنرال عاموس يادلين وهو رئيس سابق لجهاز الاستخبارات العسكرية بان دمشق متورطة في الهجوم الثلاثاء على الدورية الإسرائيلية.
وقال يادلين في حديث لاذاعة الجيش الإسرائيلي "هجوم البارحة كان مهنيا، ولا يوجد أي شك بان السوريين كانوا على علم به وقد يكونون قد قاموا به لحساب حزب الله".
واضاف "هذا يغير قواعد اللعبة، وعندما يغير الطرف الآخر (سورية) قواعد اللعبة فان اسرائيل يتوجب علينا ارسال رسالة بان الثمن سيكون باهظا للغاية".
ولكن اعتبر المحلل العسكري في صحيفة يديعوت احرونوت ان "السوريين وحزب الله يقومون بجر إسرائيل لحرب استنزاف على الحدود الشمالية في الوقت والوتيرة التي يفرضونها".
وأكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي بيتر ليرنير ان هناك ""عددا متزايدا من الهجمات عند الحدود وعلينا ان نكون مستعدين" دون ان يوضح ان كان حزب الله حليف دمشق مسؤول عن الانفجار الثلاثاء.
وردت المدفعية الإسرائيلية باستهداف مواقع تابعة للجيش السوري وقامت اسرائيل بابلاغ قوات الامم المتحدة المسؤولة عن مراقبة فض الاشتباك والموجودة في هضبة الجولان منذ العام 1974 بـ"خطورة" الحادث.
وتحتل إسرائيل منذ 1967 حوالي 1200 كلم مربع من هضبة الجولان التي ضمتها في قرار لم تعترف به الاسرة الدولية.-(وكالات)

التعليق