بلدية الشونة الوسطى تفصل إنارة شوارع تعود لملكيات خاصة

تم نشره في الخميس 27 آذار / مارس 2014. 01:01 صباحاً

 حابس العدوان

الشونة الوسطى - فصلت بلدية الشونة الوسطى التيار الكهربائي عن 40 محولا يغذي وحدات إنارة الشوارع.
وأكد رئيس البلدية إبراهيم فاهد العدوان أن جميع هذه المحولات تقع خارج حدود تنظيم البلدية، وتعود ملكيتها إلى أشخاص أو مؤسسات، مؤكدا أن فاتورة استهلاك البلدية تقدر بربع مليون دينار سنويا.
وأشار العدوان إلى أن قيمة المطالبة المالية عن الستة أشهر الأخيرة من العام 2013 بلغت 113 ألف دينار، في حين بلغت قيمة التحصيلات من رسوم النفايات عن الفترة ذاتها ما يقارب 42 ألف دينار، ما أثقل كاهل المجلس، لافتا أنه من الأجدر تحصيل قيمة بدل الإنارة الواقعة خارج حدود التنظيم والتابعة لأشخاص ومؤسسات. من جانبه، أكد مدير كهرباء وادي الأردن المهندس سعيد عبيدات أن شركة الكهرباء لم تتلق أي طلب لتركيب أو صيانة وحدات أو خطوط إنارة من بلدية الشونة الوسطى  منذ أكثر من عامين، مضيفا أن بلديات  الأغوار الشمالية والوسطى والجنوبية قامت بشراء رافعات كهرباء على حسابها الخاص ويتم تركيب وصيانة وحدات خطوط الإنارة دون الرجوع لشركة الكهرباء، وهو إجراء مخالف للقوانين والأنظمة ويهدد السلامة العامة، ويهدد المنظومة الكهربائية بشكل عام. وأشار عبيدات إلى أن البلديات المذكورة تقوم بتركيب خطوط إنارة ووحدات إنارة على الخطوط التابعة للشركة؛ أي بمعنى أن الوحدات تضاء على مدى الأربع والعشرين ساعة وعلى نفقة الشركة.   

habes.alodwan@alghad.jo

 habesfalodwan@

التعليق