نقابة "أصحاب الشاحنات" تطالب بتعديل نظام التأمين الإلزامي

تم نشره في الجمعة 28 آذار / مارس 2014. 01:00 صباحاً
  • شاحنات تنقل بضائع من العقبة - (أرشيفية)

حلا أبوتايه

عمان -  طالب نقيب أصحاب الشاحنات الأردنية، محمد خير الداوود، بتعديل نظام التأمين الإلزامي للشاحنات، لشمول الشاحنات بمظلته وتعويضها عند الحوادث.
وأشار الداوود، في تصريح لـ"الغد"، إلى أن هناك مطالبات سابقة من قبل نقابة أصحاب الشاحنات، التي خاطبت سابقا وزارة الصناعة والتجارة ووزارة النقل، للنظر في نظام التأمين الإلزامي للشاحنات وتعديله، حتى وإن تتطلب الأمر رفع قسط التأمين الإلزامي مقابل خضوع الشاحنات تحت مظلة التأمين الإلزامي وتعويضها وفقا لذلك.
قال إن الحكومة تلزم أصحاب الشاحنات بالتأمين الإلزامي رغم عدم قيام شركات التأمين بتعويض أصحاب الشاحنات في حال وقوع الحوادث.
وبين الداوود أن شركات التأمين تقوم بتعويض صاحب الشاحنة أو السائق في حال وقوع الحادث إلا أنها سرعان ما تعود إليه بأثر رجعي لاسترداد قيمة المبلغ الذي دفعته في حال وقوع الحادث بموجب عقد التأمين الإلزامي، مشيرا إلى وجود قضايا منظورة في المحاكم، فضلا عن صدور قرارات بالحجز على ممتلكات أصحاب الشاحنات المتخلفين عن رد قيمة التعويض الذي قدمته شركة التأمين.
وأشار الداوود إلى أن ما تقوم به شركات التأمين من حيث استرجاع التعويض المادي الذي دفعته الشركة لصاحب الشاحنة يعتبر مشكلة إجتماعية تؤثر على قطاع الشاحنات وتتسبب بخسائر مادية للعاملين في القطاع.
وبين أن أصحاب الشاحنات يوقعون على وثيقة التأمين الإلزامية على أساس تعويضه في حال وقوع حادث تسبب به الطرف الآخر إلا أنه يتفاجأ بوجود بنود في العقد لا صلة لها ببنود التأمين المتعارف عليها.
وحاولت "الغد" الاتصال مع رئيس الاتحاد الأردني لشركات التأمين، عثمان بدير، للاستفسار عن نظام التأمين الإلزامي إلا انه لم يرد على اتصالاتها.

hala.abutaieh@alghad.jo

hala_abutaieh@

التعليق