خبراء: الرسالة الملكية حددت تحديات الاقتصاد الوطني وأسست لتصور عشري

تم نشره في الأحد 30 آذار / مارس 2014. 11:00 مـساءً

محمد أبو الغنم

عمان- قال خبراء إن الرسالة الملكية إلى رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور حصرت كافة التحديات التي تقف بوجه الاقتصاد الوطني، ووجهت الحكومة لوضع تصور عشري للاقتصاد.
وقال نائب رئيس الوزراء الاسبق، جواد العناني، إن التحديات التي تواجه الاقتصاد الوطني تنقسم الى شقين الأول بعيد المدى، فيما الشق الاخر آني تفرضه الظروف المحيطة بالمملكة.
وأضاف العناني أن الملك عبدالله الثاني وجه رسالة واضحة الى الحكومة تحتوي على خطة عشرية لمواجهة التحديات التي تواجه الاقتصاد الوطني.
ورأى العناني أن من التحديات التي تواجه الاقتصاد الوطني عجز الميزان التجاري، الذي يصل الى قرابة 6 مليارات دينار واعتماد المملكة على الاستيراد وليس التصدير، لافتا الى ضرورة تطوير المملكة لقدراتها للدخول في مجال المنافسة ورفع حجم التصدير.
واكد العناني ان مشاكل الفقر والبطالة التي تعاني منها المملكة تحدي واضح للاقتصاد الوطني ويجب معالجتها سيما في الاقاليم والمحافظات.
وأشار إلى ان الفقر والبطالة توأمان مرتبطان مع بعضهما وحل الأول سيؤدي الى حل الاخر.
وبين العناني ان هنالك تحديا يقف في وجه الاستثمار داخليا كان ام خارجيا؛ حيث يحتاج هذا القطاع الى اعادة نظر حقيقية في تشريعاته لزيادة حجمه وجذبه الى المملكة ليكافح الفقر والبطالة ويحرك العجلة الاقتصادية على المدى البعيد والقريب.
ولفت العناني الانتباه الى مشكلة المياه التي باتت تحديا يقف في وجه الاقتصاد الوطني والذي يكلف المملكة اموالا ضخمة من خلال تحليله المياه وإنشاء مسار أنبوب البحرين.
وطالب العناني الحكومة بتخفيض حجم نفقاتها المرتفعة التي باتت تحديا حقيقيا يقف أمام الاقتصاد الوطني؛ حيث يجب ضبطه وتحسين الازمة المالية في المملكة.
وقال الخبير الاقتصادي، الدكتور منير حمارنة، إن رسالة الملك عبدالله الثاني تمس موضوعا أساسيا في المملكة، سيما معاناة الاقتصاد الوطني، الذي زاد من معدلات البطالة، والتي بلغت 25 % وهو تحد كبير أمام الاقتصاد.
وبين حمارنه ان ارتفاع معدلات الأسعار على السلع وارتفاع نسب التضخم بعيدا عن زيادة دخول المواطنين يشكل تحديا مباشرا أمام الاقتصاد؛ حيث سيؤدي الى تراجع في عجلة الاقتصاد الوطني.
وحذر حمارنة من تحدي استمرار ارتفاع نسبة المديونية التي تصل الى 90 % من الناتج المحلي الاجمالي وانعكاسه على الاقتصاد الوطني.
وطالب حمارنة الحكومة والمعنيين واصحاب القرار بالوقوف وقفة جريئة لوضع سياسة حقيقية فعالة ومثمرة للخروج من السياسات المتبعة التقليدية للحد من تلك التحديات التي تواجه الاقتصاد الوطني.
واتفق الخبير الاقتصادي، جواد عباسي، مع سابقيه في الرأي حول التحديات التي تواجه الاقتصاد الوطني، والتي أشار لها الملك عبدالله الثاني في رسالته الموجهة للحكومة.
وقال عباسي إن من التحديات التي تواجه الاقتصاد المحلي زيادة نسب الضرائب التي تتجه الحكومة الى رفعها لزيادة حجم ايراداتها.
وأكد عباسي ان حجم المديونية ضخم والأردن لا يستطيع الاقتراض، لذا على المحافل الدولية الوقوف بقوة لدعم المملكة وتقديم منح وليس قروضا سيما في ظل الأزمة السورية التي حملت الاقتصاد الوطني أعباء وتحديات باتت آثارها واضحة على المملكة.

mohammad.abualghanm@alghad.jo

mohammad.abualghanm@

التعليق