400 جريمة إلكترونية في ثلاثة أشهر

تم نشره في الاثنين 31 آذار / مارس 2014. 12:07 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 31 آذار / مارس 2014. 12:29 مـساءً

ابراهيم المبيضين

عمان - قال رئيس قسم الجرائم الإلكترونية في إدارة البحث الجنائي، المقدّم سهم الجمل، الاسبوع الماضي، بان القسم تعامل منذ بداية العام الحالي مع حوالي 400 جريمة إلكترونية أكثريتها جرائم استخدمت فيها وسائل التكنولوجيا لالحاق الضرر المعنوي أو الاقتصادي بالآخرين.
وأكد المقدم الجمل، في تصريحات لـ"الغد" على هامش لقاء صحفي نظمته شركة "مايكروسوفت" العالمية بمناسبة "يوم التشغيل الآمن"، بان انتشار الإنترنت والاجهزة الذكية فتح ابوابا كبيرة أمام انتشار الجريمة الإلكترونية التي قال بان ليس لها تعريف موّحد متفق عليه، ولكن يمكن وصفها بالجرائم التي تستخدم فيها او تسهلها وسائل الاتصالات والتكنولوجيا لا سيما الإنترنت.  وقال الجمل على هامش اللقاء الصحفي بانّ عدد الجرائم الإلكترونية التي تعامل معها قسم الجرائم الالكترونية في ادارة البحث الجنائي يمثل الجرائم التي سجلت خلال الفترة منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية الاسبوع الماضي، لافتا الى ان القسم تعامل العام الماضي مع حوالي 1300 قضية في هذا المضمار، 67 % منها هي جرائم عادية سهلتها او استخدمت فيها وسائل التتكنولوجيا المختلفة.
ودعا مستخدمي الإنترنت والهواتف الذكية وشبكات التواصل الاجتماعي في المملكة الى توخي الحيطة والحذر لدى التعامل مع المستخدمين الآخرين أو التطبيقات المختلفة لا سيما المجانية منها، لان كثيرا منها قد يحوي برمجيات خبيثة أو فيروسات أو انظمة تستهدف الحاق الضرر بهم اما معنويا او اقتصاديا.
وتظهر الارقام الرسمية بان عدد مستخدمي الإنترنت في المملكة زاد ليسجل مع نهاية العام الماضي قرابة 5.3 مليون مستخدم، بنسبة انتشار تصل الى 72 %، فيما زاد عدد اشتراكات الخلوي الى 10.3 مليون اشتراك بنسبة انتشار تتجاوز 156 %، فيما تقدر احصاءات غير رسمية نسبة انتشار الهواتف الذكية بحوالي 60 % من عدد مستخدمي الهواتف المتنقلة.
الى ذلك، نصح الجمل المستخدمين بعدم تزويد المستخدم بياناته المالية او الشخصية لجهات غير موثوقة، والتعامل مع تطبيقات محددة، مع ضرورة الانتباه الى التعليمات والمحددات والشروط التي تضعها هذه التطبيقات كمعايير لاستخدامها، كما نصح المستخدمين بتحديث اجهزتهم وتزويدها ببرمجيات حماية من الفيروسات باستمرار، وتغيير كلمات المرور والكلمات المفتاحية لحساباتهم على مختلف تطبيقات وشبكات التواصل بشكل دوري حفاظا على سرية وامان معلوماتهم، وتجنبا لوقوعهم ضحية لمجرمي الإنترنت. 
وبشكل عام يمكن تعريف الجريمة الإلكترونية بانها عبارة عن المخالفة التي ترتكب ضد أفراد أو جماعات بدافع إجرامي ونية الإساءة لسمعة الضحية أو لجسده أو عقليته او لايقاع خسارة اقتصادية به، ، سواء كان ذلك بطريقة مباشرة أو غير مباشرة وأن يتم ذلك باستخدام وسائل الإتصالات الحديثة.
ويشار الى ان حملة شركة "مايكروسوفت" للتشغيل الآمن Play it Safe، هي مبادرة عالمية تطلقها "مايكروسوفت" في 19 آذار(مارس) من كل عام، تهدف من خلالها إلى تعزيز الوعي حول العلاقة بين البرمجيات الخبيثة أو الضارة والقرصنة. وتوقّعت دراسة حديثة أن تنفق الشركات على مستوى العالم ما يقارب 500 مليار دولار أميركي خلال العام 2014 للتعامل مع المشكلات الناجمة عن البرمجيات الضارة التي يتم تحميلها بشكل متعمد مع البرمجيات المقرصنة.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

ibrahim_almbaideen@

التعليق