الخارجية تتابع وفاةمحاضر أردني بالسعودية

تم نشره في الأحد 30 آذار / مارس 2014. 11:00 مـساءً

تغريد الرشق

عمان - أكدت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين صباح الرافعي أن الوزارة تتابع معلومات وردت في وسائل إعلام سعودية، حول العثور على جثة محاضر أردني في جامعة سعودية، داخل شقته بمحافظة السليل.
وأوضحت الرافعي، لـ"الغد" أمس، أن الوزارة وفور ورود الأنباء اتصلت بالسفارة الأردنية لدى الرياض، والتي تتابع بدورها مع السلطات السعودية المختصة "للتحقق من هذه المعلومات".
وكانت وسائل إعلام سعودية ذكرت أمس أن مواطنا أردنيا يعمل محاضرا في جامعة الأمير سلمان بمحافظة السليل، عُثر على جثته قبل يومين داخل شقته هناك، وأن زملاءه أبلغوا الشرطة بتغيبه عن عمله 3 أيام، ولا يعرف عنه شيء، بحيث توجهت الأجهزة الأمنية المختصة إلى شقته لتجده ميتا.
وفتحت الشرطة تحقيقا بعد تحويل الجثة إلى الطب الشرعي لتشريحها، في حين تشير المعلومات الأولية لاستبعاد وجود شبهة جنائية، بحسب صحف سعودية.

[email protected]

[email protected]

التعليق