المفرق: حوادث خطيرة على طريق بغداد لاهترائه في منطقة "الزعتري"

تم نشره في الأربعاء 2 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً
  • طريق بغداد الدولي يشهد حركة كثيفة إلى مخيم الزعتري - (من المصدر)

حسين الزيود

المفرق – يطالب سكان في بلدة الزعتري وزارة الأشغال العامة بتوسعة طريق بغداد الدولي ضمن حدود منطقتهم، امتدادا من مثلث الباعج وحتى منطقة الناصرية، نظرا لما يعانيه الطريق من تآكل واهتراء، مقابل حركة سير كثيفة ما يتسبب بحوادث سير مميتة، خصوصا بعد افتتاح مخيم الزعتري للاجئين السوريين.
وقال الدكتور عمر الخالدي المدرس في جامعة آل البيت وأحد سكان منطقة الزعتري إن الطريق يعاني من ضيق شديد واهتراءات كثيرة، نظرا لعدم تنفيذ خلطات أسلفتية منذ وقت طويل، مشيرا إلى أن طريق بغداد الدولي يعتبر من الطرق المهمة في المملكة، نظرا لما يشهده من حركة سير كثيفة.
ولفت الخالدي إلى أن الطريق في الوقت الراهن يعاني من وجود أكتاف عالية عند جانبيه، ما يشكل خطورة على المركبات عند الاقتراب من حافة الطريق، داعيا الجهات ذات العلاقة إلى توفير مزيد من الاهتمام بهذا الطرق الدولي الذي يخترق عدة مناطق وتجمعات سكانية زادت من حدة خطورته.
من جانبه قال رئيس بلدية الزعتري عبدالكريم مشرف الخالدي إن البلدية خاطبت وزارة الأشغال العامة عدة مرات من خلال الكتب الرسمية واللقاءات بضرورة العمل على توسعة الطريق ضمن حدود بلدية الزعتري، لما يشكله من خطورة على أرواح المواطنين وسالكي الطريق.
وأشار مشرف إلى أن المسافة التي تحتاج إلى إعادة تأهيل لا تتجاوز 2 كيلومتر، موضحا أن تآكل الطريق يعود لقدمه وإلى الحمولات الزائدة والثقيلة جراء حركة الشاحنات والتريلات الداخلة إلى مخيم الزعتري بشكل يومي، فضلا عن صهاريج المياه التي تنقل المياه يوميا للمخيم.
وبين أن الطريق يحتاج إلى إعادة تأهيل وتوسعة، وعمل مسربين وأطاريف بما سيمح بحركة سير انسيابية من دون خطورة تذكر على أرواح المارة أو بين المركبات مع بعضها البعض، لافتا إلى أن طريق بغداد الدولي وضمن حدود بلدية الزعتري شهد وقوع العديد من حوادث التصادم والتدهور والدهس ما أودى بحياة أرواح عديدة.
ولفت مشرف إلى أنه طالب وزارة الأشغال بتركيب إشارات ضوئية في عدة مواقع من الطريق، وبما يدفع لتلافي وقوع مزيد من الحوادث، غير أنه لم يتم تلبية مطالب أهالي البلدة  لغاية الآن، من حيث توسعة الطريق بامتداد من مثلث الباعج وحتى منطقة الناصرية، مشيرا إلى أن الضغط السكاني في الزعتري وازدحام سالكي الطريق، يحتمان على الجهات المعنية العمل على تنفيذ وتحسين الطريق بشكل آمن.
بدوره، قال مدير مديرية الأشغال العامة في محافظة المفرق المهندس تيسير الدعجة إنه تمت مخاطبة وزارة الأشغال العامة بإضافة هذا الجزء الذي يطالب فيه أهالي الزعتري بالمشروع الذي يتم تنفيذه حاليا، أمام مدخل الزعتري، لافتا إلى أن تنفيذ الجزء المطالب به يحتاج إلى توفير مخصصات مالية تبلغ مليوني دينار بواقع مليون دينار لكل كيلو.
وبين الدعجة أن وزارة الأشغال العامة تنفذ حاليا مشروع إعادة تأهيل اجزاء من طريق بغداد الدولي بمسافة 2 كيلو متر أمام مدخل مخيم الزعتري، بواقع مسربين ومسرب خاص لمدخل المخيم، مشيرا إلى أن المركبات ذات الحمولات الثقيلة تسببت بتدمير بنية الطريق، ما استدعى تنفيذ إعادة تأهيل الطريق باعتبار أن الصيانة لا تجدي نفعا.

hussein.alzuod@alghad.jo

husseinalzuod @

التعليق