"شباب فن الأوريغامي": تعليم الأطفال فن طي الورق لتطوير ذواتهم

تم نشره في الجمعة 4 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في السبت 5 نيسان / أبريل 2014. 08:32 صباحاً
  • أعمال فنية مشغولة بطريقة ’الأوريغامي’ - (من المصدر)

تغريد السعايدة

عمان- يُعنى فن “الأوريغامي/ Origami” بطي الورق وتحويله إلى أشكال فنية فريدة وجميلة ولافتة، ويحفز الشباب نحو الابداع والتعبير عن الذات.
ومن هنا، جاء الفريق الأردني “شباب الأوريغامي”، ليكون الجهة المحفزة والمبدعة للشباب والاطفال على حدٍ سواء، ليكونوا فنانين ومبدعين في فن يتسم بأنه “سهل ممتنع” في الوقت ذاته، وذلك من خلال عقد ورشات تدريبية للعديدين من خلال التعاون المستمر بين المؤسسات أو المراكز والمدارس التي ترغب في ذلك.
المدرب والمسؤول في فريق “شباب الأوريغامي” بنوعيه العادي وثلاثي الأبعاد، والتابع ‏لمنظمة الشباب العرب‏ (‏‎Arab GUYS Organization‎‏) أحمد الصافي يتحدث عن تاريخ الأوريغامي معرفا إياه بأنه فن ياباني في الأصل ومشتق من كلمتي “أوري” ومعناها طي، وكلمة “جامي” ومعناها ورق، وهو من الفنون التي تنم عن شخصية مبدعة وفنانة، وفق قوله.
ويذهب الصافي إلى ان هذا الفن أمسى أسلوباً جديداً في التعامل مع الورق ليكون لوحات فنية تمتاز بالروعة والدقة، إذ إن أكثر من رواية تتحدث عن نشأة هذا الفن، الذي بدأ في القرن السابع عشر الميلادي، وتوسع في باقي دول العالم في القرن التاسع عشر.
وعن فريق شباب الأوريغامي في الأردن، يقول الصافي الذي يدرس اللغة الكورية في الجامعة الأردنية، ويعمل على تعليم فن الأوريغامي منذ ما يزيد على السنة أن “فريق شباب الاوريغامي يعمل من خلال انضمامه إلى منظمة الشباب العرب على تعزيز قدرتهم على الاستفادة من هذا الفن وتحديدا للاطفال”.
وأكد الصافي أن هناك الكثير من التنسيقات والترتيبات التي يعمل عليها الفريق من أجل أن يتم تدريس هذا الفن في بعض المدارس الخاصة المبادرة في ذلك، للصفوف الأساسية الأولى، كما في التنسيق مع مدرسة الحصاد التربوي، وتُعد هذه التجربة الأولى من نوعها على مستوى المدارس، وقام الفريق بتهيئة أعضاء مدربين برتبة مهندس ورقي حتى تكون التجربة الاولى ناجحة وبقوة.
والفريق يقوم بعمل خمس رتب خاصة بالاوريغامي بهدف تحديد مستوى كل عضو بالفريق لتكون بعدها مشاركة الاعضاء في الانشطة بناء على الرتب الخاصة بهم، بالاضافة إلى ذلك، فإن الفريق يقوم بالتعاون مع مجموعة من مراكز الاطفال بـ”عقود مجانية” دورية تهدف إلى توسيع انتشار تعامل الفريق مع الاطفال.
ومن هذه المراكز المتخصصة بالفنون، كان مركز “نقطة لون” والذي لاقت ورشات العمل فيه إعجاب الاطفال وذويهم إلى أن قاموا بطلب عقد دورة للامهات حتى يكن قادرات على مساعدة أطفالهم، وبالفعل تم عمل دورات خاصة للأمهات.
المسؤولة في مرسم نقطة لون سماح ياسين، المختصة بتنظيم الدورات الفنية لكافة الأعمار والفئات، وبخاصة الأطفال منهم، قالت إنها تلجأ في بعض الأوقات إلى الاستعانة بفريق شباب الأوريغامي، وذلك لإعطاء الأطفال دورات متخصصة في هذا الفن، الذي ترى أنه “رائع” وجديد على مجتمعنا.
وتعتقد ياسين أن خصوصية هذا الفن في أنه يعتمد على الصبر والتأني في العمل، ليكون متقناً، فمثلاً على الطفل أن يجمع ما يقارب الثمانين قطعة، أو أكثر ليرتبها للوصول إلى الشكل المطلوب منه، وهذا يتطلب منه الصبر والتأني والتركيز بمهاراته اليدوية، وخصوصا لدى الأطفال، الذين يعيشون في عصر السرعة.
ومن خلال دورات الأوريغامي التي أُقيمت في المرسم، تؤكد ياسين أن الأطفال أصبحوا يعيشون في حالة تحدٍ مع أنفسهم لإتمام عملهم الفني، بالإضافة إلى الانضباط للوصول إلى النهاية، وهذا ينمي روح الإبداع لديهم، بعيداً عن ملهيات الحياة الأخرى التي باتت في ايدي الأطفال مثل التكنولوجيا الحديثة.
أما على مستوى الشباب يرى صافي من خلال تعامله مع هذا الفنان وممارسته له خلال الفترة الماضية، فإن الفن الأوريغامي يعد من الوسائل المهمة في تطوير الذات لدى الشباب، وتطوير قدراتهم الفكرية والإبداعية في ذات الوقت، لذلك، عمد فريق الأوريغامي إلى نشر تعليم هذا الفن من خلال ورشات تدريبية مجانية للشباب من خلال التعاون مع هيئة شباب كلنا الاردن التابع لصندوق الملك عبدالله، مؤكداً أنها “مجانية ويحق للجميع الانتساب لتلك الورش التي عادةً ما يتم الإعلان عنها عن طريق صفحة الفريق على فيسبوك وهي FB.com/OrigamiGUYS.
ولم يتوقف طموح فريق شباب الأوريغامي عند هذا الحد، على الرغم من حداثته في الأردن، إذ يؤكد صافي أن هذا الفن المبدع والذي يعطي الفرد فرصته للإبداع والتأني للوصل إلى اللوحة الفنية التي يصبو إليها، فإن الطموح تجاوز العمل المحدود، وذلك من خلال تعاون الفريق مع شركة الحرية للانتاج الفني على صنع برنامج خاص محترف يستعرض في كل حلقة شكل معين ويظهر اسراره.
وأوضح الصافي أن الحلقات ستكون مدتها ما بين 20 إلى 10 دقائق، يمكن لمن يشاهدها أن يعمل على صنع اللوحة الفنية التي شاهدها بنفسه، إذ إن الأوريغامي يتميز بسهولته ودقته في ذات الوقت، والعمل جار الآن للتواصل مع عدة جهات إعلامية ليتم عرضه على القنوات التلفزيونية، وخاصة فيما يتعلق ببرامج الأطفال.
ويشير الصافي خلال حديثه أن كل ما يحتاجه الفريق الذي يعد الاول من نوعه المختص بفن الاوريغامي، من دعم مالي، يتوفر لديهم من خلال الدعم المادي من منظمة الشباب العربي، بالإضافة، إلى الدعم اللوجستي الذي تقوم بتقديمه الجهة التي يتم تنظيم ورشات العمل فيها ما بين الحين والآخر.
ومنظمة الشباب العربي هي منظمة شبابية غير ربحية، تؤمن بقدرة الشباب على التغيير والابداع والابتكار، وتحرص المنظمة على تفعيل دور الشباب في المجتمع وذلك من خلال اشراكه في العديد من المشاريع التي تنفذها المنظمة، مما تضمن زيادة الوعي والخبرة للشباب، وقد قامت المنظمة إلى الان باطلاق مشروعين شبابيين رائدين، هما، مشروع يلا شباب “YALA GUYS”، ومشروع شباب الأوريغامي  “Origami GUYS”.

[email protected]

@tagreed_saidah

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »هابي (سارة)

    الخميس 10 نيسان / أبريل 2014.
    هابي