23 قتيلا في اشتباكات قبلية في جنوب مصر

تم نشره في السبت 5 نيسان / أبريل 2014. 01:01 مـساءً - آخر تعديل في السبت 5 نيسان / أبريل 2014. 06:09 مـساءً
  • عناصر من قوات الامن المصرية - (ارشيفية)

القاهرة- اعلنت وزارة الصحة مقتل 23 شخصا على الاقل السبت في اشتباكات بين اهل النوبة وقبيلة بني هلال في اسوان بجنوب مصر حيث اعلنت وزارة الداخلية ارسال تعزيزات امنية.

واوضحت الوزارة ان 50 شخصا اخر اصيبوا في هذه المعارك التي جرت بين ابناء قبيلة بني هلال ونوبيين من عائلة الدابودية في محافظة اسوان.

واوضحت وزارة الداخلية في بيان ان الاشتباكات بدات بمشاجرة بين طلبة ينتمون إلى منطقة النوبة وآخرين من قبيلة بني هلال بسبب معاكسة إحدى الفتيات، وكتابة كلا الطرفين عبارات مسيئة ضد الطرف الآخر.

وتابعت الوزارة، في بيانها، أن الطرفين عقدا الجمعة جلسة عرفية بمنطقة غرب السيل، حدثت خلالها مشادة تطورت إلى مشاجرة تبادلوا فيها إطلاق الأعيرة النارية، ما أسفر عن مقتل اربعة واصابة تسعة بجروح، وتمكنت قوات الشرطة من القاء القبض على ثلاثة من المتهمين.

وتوقفت المعارك بعد ظهر السبت بعد ان تمكنت الشرطة من الفصل بين الجانبين واحتواء الموقف كما اوضحت الوزارة.

وبرر مصدر أمنى ارتفاع عدد القتلى بإطلاق الطرفين الرصاص الحي على الشرطة، لإجبارها على عدم التدخل لفض المعركة، لترتفع بعدها وتيرة العنف بين الجانبين.

وكثيرا ما تقع اشتباكات بين القبائل والعائلات في صعيد مصر الريفي الفقير الا ان هذه المواجهات الاخيرة تعد الاعنف منذ وقت طويل حسب مسؤولين امنيين.

وبدأت الشرطة في الاونة الاخيرة فقط تاكيد وجودها عبر انحاء البلاد بعد حالة الانفلات الامني التي اعقبت الانتفاضة التي اطاحت بنظام الرئيس حسني مبارك في كانون الثاني/يناير 2011. (ا ف ب)

التعليق