العكور: "إنتل" تجسد إيمان "التربية" بأهمية دور المعلم

تم نشره في الثلاثاء 8 نيسان / أبريل 2014. 12:00 صباحاً

عمان – الغد - أكد أمين عام وزارة التربية للشؤون الفنية محمد العكور أن إطلاق جائزة "إنتل" للمعلمين يجسد ايمان الوزارة بأهمية دور المعلم في تيسير تعليم الطلبة وتطوير النمو الفكري والنفسي لديهم.
واشار الى دور المعلم في رسم مستقبل الأجيال القادمة بما يوفره للطلبة من اشتراطات اكتساب مهارات التفكير العليا والبحث العلمي وتمكينهم من المشاركة الفاعلة في عالم اقتصاد المعرفة.
واضاف العكور خلال رعايته الاحتفال النهائي لجائزة "انتل" للمعلمين 2013 في مركز الملكة رانيا العبدالله لتكنولوجيا التعليم امس، بحضور مدير إدارة مركز التدريب خولة أبو الهيجا، ان الوزارة خطت خطوات واثقة في مناحي التطوير التربوي، بما ينسجم وبرنامج تطوير التعليم نحو اقتصاد المعرفة (ERfKE)، والسعي الدائم نحو لتدريب المعلمين على البرامج التكنوتربوية لمواكبة الانفجار المعرفي.
وبين ان الجائزة تهدف الى ترسيخ مفاهيم برنامج انتل، من مثل تشجيع التميز والممارسات التربوية الخلاقة في مجال توظيف التكنولوجيا في التعليم، وتفعيل التعلم المتمازج، من خلال ايجاد اطار تنافسي يحرر الطاقات الكامنة لدى المعلمين، ويرتقي بقدراتهم وينمي معارفهم ومهاراتهم التربوية والتكنولوجية.
وأشار إلى أن الأردن يمثل نموذجاً متفردا بالبرامج التعليمية المتطورة لتمتعه ببيئة تعليمية متطورة وكوادر مدربة تواكب كل جديد في التكنولوجيا وتوظيفها بشكل عملي بالتدريس. واكد أن المشاركة بالجائزة تسمح بالوقوف على المستوى الذي وصل اليه المعلم بعد مروره بمكونات برنامج "انتل"، وتأثير ذلك على ادائه وتحسين تعلم طلبته، ما يوفر مصدرا خصبا للتغذية الراجعة التي تساعد المعلم على تحديد الجوانب المطلوبة لتطوير ادائه.
بدورها، اشارت مديرة شركة "إنتل" للبرامج التعليمية رولى حبش، إلى دور الشركة في دعم قطاع التكنولوجيا كجزء من مسؤولياتها الاجتماعية.
ولفتت إلى أن الأردن كان من أوائل الدول التي تبنت اعتماد هذه المسابقة، حتى وصل عدد المعلمين الذين شاركوا بها أكثر من ثمانين ألفا، مؤكدة استمرار دعم الشركة للوزارة بتنفيذ هذه المسابقة.

التعليق