النسور يرعى مؤتمرا يناقش عجز الموازنة

تم نشره في السبت 12 نيسان / أبريل 2014. 09:30 صباحاً - آخر تعديل في السبت 12 نيسان / أبريل 2014. 01:42 مـساءً
  • رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور-(أرشيفية)

عمان- يرعى رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور، السبت المقبل في عمان، اعمال المؤتمر الاقتصادي الأول (الاقتصاد الأردني في عام متغير)، الذي تنظمه الجمعية الأردنية للبحث العلمي، بمشاركة مسؤولين وخبراء اقتصاديين لمناقشة ووضع حلول لعجز الموازنة والمديونية.

وقال رئيس الجمعية الدكتور انور البطيخي ان المؤتمر يهدف الى الوقوف على واقع الاقتصاد الاردني وتحديد الصعوبات التي تواجهه واقتراح السياسات الاقتصادية الملائمة للخروج من الوضع الراهن واستشراف المستقبل في ضوء التحديات والصعاب.

واضاف ان المشاركين في المؤتمر من المسؤولين والخبراء وذوي الكفاءة، سوف يتبادلون المعلومات والخبرات الاكاديمية والعلمية لرفد الاقتصاد الاردني، ومناقشة الركائز الرئيسة للاقتصاد في بيئة محلية واقليمية متجددة .

واشار الى ان المؤتمر ينقسم الى اربعة محاور رئيسة هي الموازنة العامة والمديونية الاردنية واسواق النقد والمال الاردنية والاقتصاد المعرفي والنمو الاقتصادي وترويج قطاعات الاعمال الاردنية.

واشار رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر احمد زكريا صيام الى ان من ابرز الاوراق والمواضيع التي يناقشها المؤتمر في محاوره المختلفة (المديونية الاردنية مصادرها واثارها)، والموازنة العامة والمديونية الاردنية واثر الدين الداخلي والدين الخارجي على النمو الاقتصادي وديمومة الدين العام في الاردن.

كما يناقش المؤتمر الاقتصاد المعرفي والاستثمار وحماية المال العام دستوريا في ظل الاقتصاد المعرفي والانفاق الحكومي على التعليم العام، والفجوة بين المعرفة والتطبيق ودور المعرفة في النمو الاقتصادي ومشروع انشاء وحدة السياسات الاقتصادية والحوار المستدام والصناعات التحويلية واهميتها النسبية في الاقتصاد في ظل المتغيرات الاقتصادية العالمية والاقتصاد المعرفي وتحديات تطوير اسواق المال والنقد في الاردن وتحليل واقع الاسواق المالية الاردنية والسياسة النقدية وادارة المال العام وكيفية تعزيز اداء قطاع الاعمال الخاص ومدى فاعلية الرقابة المصرفية في الحد من الازمات النقدية.

كما يناقش المؤتمرون مخاطر السمعة والالتزام في المصارف الاسلامية النقدية واقتراحات تتعلق باسعار الفائدة المعمول بها في الاردن واثر التخاصية على ازدياد الفقر والاستبعاد الاجتماعي والاقتصادي والتربوي في المجتمع الاردني وتجربة الاردن لتحقيق التميز في اداء القطاع الحكومي ونظرية توازن المصالح لاحياء السوق العربية المشتركة.

ويتطرق المؤتمر الى انتاجية المراة ومشاركتها في القوى العاملة في الاردن ودور العلاقات التسويقية في خلق قيادات الاعمال ودور وسائل الاتصال في الترويج لقطاعات الاعمال الاردنية واستراتيجيات الانتشار الجغرافي للشركات الاردنية لترويج قطاع الاعمال الاردني واثر طرق احتساب ضريبة المبيعات لدى شركات الاتصالات الاردنية على الايرادات العامة ودور شركة مناجم الفوسفات الاردنية في الاقتصاد الوطني.

ومن المقرر ان يخرج المشاركون بالمؤتمر بمجموعة من التوصيات الهامة في هذا الاطار للافادة منها يما يخدم الاقتصاد الوطني ويعالج المديونية.-(بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »سهله جدا (حسين محفوظ)

    السبت 12 نيسان / أبريل 2014.
    عجز الميزانيه ليس بحاجه لمؤتمرات وبوفيهات الحل عند ابني اللي بالصف الثامن ١+١=٢ وكل عام والميزانيه بخير