"الأردنية الموحدة": اقتحامات "الأقصى" عمل إجرامي

تم نشره في الخميس 17 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً

عمان - استنكر حزب الجبهة الأردنية الموحدة الأعمال الإجرامية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني الأعزل من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي التي تمارس أبشع أنواع القتل والتدمير والتهجير والتخريب.
ووصف أمين عام الحزب نايف الحديد في بيان أمس، ما يتعرض له المصلون في المسجد الأقصى ودخول ألف جندي إسرائيلي الى حرمة المسجد الأقصى لإرهاب المصلين، بـ "اسلوب همجي ينتهك حرمات الأماكن المقدسة والشعائر الدينية".
وحمل الحزب مؤسسات المجتمع الدولي مسؤولية السكوت على هذه الانتهاكات الذي من شأنه ان يزيد التطرف بالمنطقة نتيجة السياسة العدوانية الإسرائيلية، مطالبا هذه المؤسسات بأن تنهض بمهمتها للدفاع عن الشعب الفلسطيني المضطهد ووضع حد لهذه الانتهاكات المتكررة ضد الشعب والمقدسات والاراضي بحسب ما تنص عليه جميع العهود والمواثيق الدولية.
واشار الى ان مثل هذا "الاعتداء الوحشي" يعكس حالة الضعف العام التي تعيشها الأمة العربية "ونجاح الغرب في صرف الدول العربية عن قضيتهم المركزية فلسطين"، محملا السلطات الإسرائيلية مسؤولية أمن وسلامة الشعب الفلسطيني.-(بترا)

التعليق