596 شكوى على خدمات الاتصالات

تم نشره في الأحد 20 نيسان / أبريل 2014. 11:04 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 21 نيسان / أبريل 2014. 09:34 صباحاً
  • مشترك خلوي يستخدم هاتفه - (أرشيفية)

إبراهيم المبيضين

عمان- قالت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات الأسبوع الماضي، إنّها استقبلت خلال فترة الربع الأول من العام الحالي حوالي 596 شكو، تقدّم بها مواطنون حول مختلف خدمات وشركات الاتصالات، في السوق المحلية التي تشهد انتشارا متزايدا لاستخدامات الإنترنت عريضة النطاق والخلوي.
وذكرت هيئة الاتصالات، في ردّها على استفسارات لـ"الغد"، أن خدمات الهاتف الخلوي حازت على نصيب الأسد من هذه الشكاوى خلال فترة أول ثلاثة أشهر من العام الحالي، عندما استحوذت على أكثر من نصف العدد الإجمالي لشكاوى الاتصالات.
وبحسب بيانات "تنظيم الاتصالات"، زادت شكاوى الاتصالات الرسمية التي بثها مواطنون بهدف معالجتها من قبل الهيئة بمقدار 48 شكوى رسمية، وبنسبة 9 %، وذلك لدى المقارنة بأعداد الشكاوى الرسمية التي استقبلتها من مواطنين خلال فترة الربع الأول من العام الماضي والتي بلغ عددها وقتذاك قرابة 548 شكوى رسمية.
وقالت الهيئة إنها استطاعت أن تعالج نسبة تصل الى 61 % من إجمالي أعداد الشكاوى التي استقبلتها خلال فترة الربع الأول من العام الحالي، عندما حلّت قرابة 365 شكوى رسمية.
ويشار هنا الى أن الأرقام سابقة الذكر تمثّل الشكاوى الرسمية التي يبثها مستخدمون لخدمات الاتصالات في السوق المحلية، فيما يبقى هنالك جزء غير ظاهر من الشكاوى التي يعالجها المشترك مع الشركة المعنية بدرجات وحلول متفاوتة، فيما يفضل عدد من المستخدمين عدم التقدم بشكوى للشركة أو للهيئة، وذلك لأسباب مختلفة؛ منها قناعة المشترك بأن لا فائدة من الشكوى للشركة أو للهيئة، أو عدم وعي ومعرفة المشترك بأن هنالك جهة من الممكن أن تعمل على الحفاظ على حقه بالحصول على خدمات اتصالات بمستوى وجودة معينة؛ كهيئة تنظيم قطاع الاتصالات.
الى ذلك، أظهرت البيانات الرسمية الصادرة عن هيئة الاتصالات، أن خدمات الهاتف الخلوي -الأكثر انتشارا في السوق المحلية- استحوذت على أكبر عدد من الشكاوى بحوالي 318 شكوى رسمية، مشكلة نسبة بلغت 53 % من إجمالي أعداد الشكاوى خلال فترة الربع الأول.
وأشارت الأرقام الصادرة عن الهيئة الى أنها استقبلت في الربع الأول حوالي 241 شكوى رسمية على خدمات الإنترنت، لتشكل نسبة تصل الى 40 % من إجمالي الشكاوى خلال الربع الأول.
وجاءت في المرتبة الثالثة -بحسب أرقام الهيئة- خدمات الهاتف الثابت التي بلغ عدد شكاواها حوالي 33 شكوى رسمية شكلت نسبة 6 % من الإجمالي، فيما بلغ عدد الشكاوى على خدمات البريد 4 شكاوى رسمية فقط.
وحول أسباب زيادة أعداد الشكاوى الرسمية على خدمات الاتصالات، ترى هيئة الاتصالات أن الزيادة المسجلة تأتي بالتزامن مع ازدياد أعداد المستفيدين من خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والخدمات البريدية، وانتشار خدمات الجيل الثالث، وكنتيجة لاستمرار الهيئة بإطلاق حملات التوعية التي تتيح للمستفيد من خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد العلم برقم الشكاوى المجاني للهيئة (117000) وسهولة تقديم الشكوى لدى الهيئة.
وتظهر الأرقام الرسمية الانتشار المتزايد لخدمات الاتصالات في المملكة؛ حيث شهدت خدمات الخلوي انتشارا متزايدا بين أوساط المواطنين لتسجّل مؤخرا قرابة 10.3 مليون اشتراك بنسبة انتشار تصل الى 156 %، فيما بلغ عدد مستخدمي الإنترنت قرابة 4.8 مليون مستخدم يستخدمون قرابة 1.3 مليون اشتراك إنترنت من مختلف تقنيات الخدمة؛ حيث أصبحت تقنية "الجيل الثالث" اللاسلكية تستحوذ اليوم على 77 % من إجمالي أعداد اشتراكات الإنترنت في السوق المحلية.
كما ترى "تنظيم الاتصالات" أن المنافسة بين شركات الاتصالات أسهمت في زيادة أعداد الشكاوى، وذلك مع تزاحم العروض المتنوعة التي تطلقها الشركات بين الحين والآخر، وبالتالي ازدياد أعداد المشتركين في تلك العروض، وعدم قيام المشتركين بالاطلاع والاستفسار على كافة تفاصيل تلك العروض ومعرفتها بشكل جيد قبيل الاشتراك، الأمر الذي قد يؤدي إلى تفاجؤ المشترك بالخدمة المقدمة والتي قد لا تتوافق مع احتياجات المشترك من تلك العروض.

التعليق