31 شكوى رسمية على تغطية الاتصالات وجودة المكالمات كل شهر

تم نشره في الاثنين 28 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً
  • أبراج اتصالات- (تصوير: محمد أبوغوش)

إبراهيم المبيضين

عمان- تكشف البيانات التفصيلية لشكاوى الاتصالات الرسمية التي تقدم بها مواطنون حول خدمات وشركات الاتصالات في المملكة خلال فترة الربع الاول من العام الحالي، ان حوالي 92 شكوى رسمية من بين اجمالي اعداد الشكاوى كانت تتعلق بضعف التغطية، وجودة المكالمات.
معنى ذلك ان هيئة تنظيم قطاع الاتصالات كانت تستقبل قرابة 31 شكوى رسمية في الشهر الواحد حول تغطية شبكات الاتصالات وجودة المكالمات، اي ما يعادل شكوى رسمية في اليوم الوحد، ما يؤشر على حاجة المستخدمين المتزايدة لخدمات الاتصالات المتنقلة وضعف التغطية في بعض منطاق المملكة، في وقت تظهر فيه ارقام رسمية اخرى توسع انتشار الخلوي ليدخل بيوت 98 % من منازل الأردنيين.
وبحسب البيانات التفصيلية التي حصلت عليها "الغد" حول شكاوى الاتصالات شكلت الشكاوى الرسمية حيال التغطية وجودة المكالمات نسبة تصل الى 15 %، وذلك لدى المقارنة باجمالي اعداد الشكاوى التي استقبلتها هيئة الاتصالات من مواطنين حول نختلف خدمات الاتصالات خلال فترة الربع الاول من العام الحالي والتي بلغت 596 شكوى رسمية.
ومع توسع الخدمة الخلوية ودخول تقنية الجيل الثالث، وزيادة اعتمادية المستخدمين على هذه الخدمات لتسيير امور الحياة اليومية او لاغراض العمل، تزايدت شكاوى المستخدمين في اخر ثلاث سنوات حول التغطية وجودة المكالمات الخلوية، في وقت تؤكد فيه الشركات على الدوام سعيها المتواصل لزيادة وتوسعة رقعة شبكاتها، والاستثمار في تطوير هذه الشبكات بما يخدم احتياجات جميع شرائح المستخدمين.
ويشار هنا الى أن الأرقام سابقة الذكر تمثّل الشكاوى الرسمية التي يبثها مستخدمون لخدمات الاتصالات في السوق المحلية، فيما يبقى هنالك جزء غير ظاهر من الشكاوى التي يعالجها المشترك مع الشركة المعنية بدرجات وحلول متفاوتة، فيما يفضل عدد من المستخدمين عدم التقدم بشكوى للشركة أو للهيئة، وذلك لأسباب مختلفة؛ منها قناعة المشترك بأن لا فائدة من الشكوى للشركة أو للهيئة، أو عدم وعي ومعرفة المشترك بأن هنالك جهة من الممكن أن تعمل على الحفاظ على حقه بالحصول على خدمات اتصالات بمستوى وجودة معينة؛ كهيئة تنظيم قطاع الاتصالات.
وكان الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم قطاع الاتصالات المهندس محمّد الطعاني أكد مؤخرا لـ"الغد" ان الهيئة ستعمل قبل نهاية الشهر الحالي - ومن خلال شركة محايدة متخصصة في هذا المضمار - على القيام بمسح ميداني كامل لقياس مدى جودة خدمات شبكات الاتصالات المتنقلة من الجيلين الثاني والثالث، وفي جميع مناطق المملكة في الشمال والوسط والجنوب.
وقال الطعاني لـ"الغد" ان هذا المسح يشمل تدقيق وفحص مجموعة من المؤشرات المتعلقة باداء شبكات الاتصالات في محافظات المملكة كافة، بمدنها وقراها، ويمتد ذلك ليشمل ايضا: المراكز الحدودية والمطارات، المؤسسات الرسمية والجامعات والمستشفيات، والمجمعات التجارية، والأماكن السياحية، لافتا الى ان هذا المسح سيتضمن كافة مؤشرات قياس أداء خدمات الجيل الثاني (الصوت) وخدمات الإنترنت عبر الموبايل (الجيل الثالث) وجودة هذه الخدمات وتغطية شبكاتها، لافتا الى انه سيشمل من جهة اخرى المناطق داخل المباني وخارجها.
وتظهر اخر الارقام الرسمية بان عدد اشتراكات الخدمة الخلوية في المملكة زاد إلى حوالي 10.3 مليون اشتراك، فيما بلغ عدد مستخدمي الانترنت حوالي 5.3 مليون مستخدم يعتمدون على حوالي 1.5 مليون اشتراك في مختلف تقنيات الانترنت.

[email protected]

[email protected]

التعليق