احتجاجات على أوضاع الطرق في بلديتي ريمون ونحلة

تم نشره في الثلاثاء 29 نيسان / أبريل 2014. 11:00 مـساءً

صابرين الطعيمات

جرش - لوح أهالي بلدتي ريمون ونحلة بالاعتصام احتجاجا على تأخر بلدية المعراض في تعبيد الطرق الرئيسية التي دمرها مشروع الصرف الصحي، وتحولت إلى مصائد لمركباتهم ولم تشملها أعمال الصيانة منذ عشرات السنين.
وقال محمد الريموني من سكان بلدة ريمون إن بلدية المعراض وعدت بتعبيد الطرق عدة مرات، ولغاية الآن لم تنفذ العطاءات على الرغم من طرحها وحاجة البلدة الماسة لطرق معبدة بعدما تحولت إلى طرق وممرات زراعية لا تفي بالغرض.
وكان أبناء البلدتين قد حاولوا الاعتصام أمام مبنى بلدية المعراض أمس، غير أن اللقاء الذي جمعهم برئيس البلدية أجل الاعتصام لحين تنفيذ أعمال التعبيد.
وأوضح الريموني أن رئيس البلدية وعد بتنفيذ العطاء الذي طرح منذ أشهر نهاية هذا الأسبوع، قائلا على لسانه "إن تأخير تنفيذ العطاء لم يكن من بلدية المعراض وإنما سببه تأخر المقاول وقد تم الإيعاز له بالمباشرة الفعلية بالتعبيد هذا الأسبوع".
وقال الريموني إن طرق بلدة ريمون تحديدا تعاني من اهتراء وسوء أوضاعها العامة ولها الأولوية في الصيانة والتعبيد أسوة بباقي مناطق البلدية. بدوره، قال رئيس بلدية المعراض مروان العياصرة إنه التقى أهالي بلدة ريمون ونحلة وأطلعهم على سير العمل في مراحل التعبيد بمختلف المناطق التابعة للبلدية .
وأكد أن تأخير تنفيذ العطاء هو من المقاول الذي وعد بالمباشرة بالعمل هذا الأسبوع، خاصة أن كافة الآليات والمعدات ومستلزمات التعبيد أصبحت جاهزة في الموقع.

sabreen.toaimat@alghad.jo

 @sabreentoaimat

التعليق