العساف: الملاحقون في القضايا البسيطة يشكلون النسبة الأكبر في مختلف الجرائم

تم نشره في الثلاثاء 6 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

زايد الدخيل

عمان- أكد مدير التفتيش القضائي في وزارة العدل الدكتور مصطفى العساف أن الوضع الجنائي في الأردن يدل على أن "الملاحقين أمام المحاكم الجزائية في القضايا البسيطة يشكلون نسبة كبيرة من مجموع القضايا في مختلف الجرائم"، مشيرا إلى أن "المستوى العقابي يجب أن يحاط بالدراسة والدقة، نظرا لأنه يمثل حجر الزاوية في السياسة الجنائية".
وأضاف العساف في كلمة ألقاها أمس مندوبا عن وزير العدل الدكتور بسام التلهوني خلال افتتاح الملتقى العلمي الثاني بعنوان "البحث العلمي أساس للتشريع ودعم لتنفيذ الاستراتيجية القضائية الجزائية"، الذي نظمته الجمعية الأردنية للدراسات والبحوث الجنائية، أن "الأخذ بنظام عقابي متوازن يحدث انسجاما بين طبيعة الجريمة والضرر العام والخاص ويفسح المجال لتفريد العقاب، من خلال صلاحيات القاضي الجنائي وسلطته التقديرية في تحديد العقوبة، ما يجعلها وسيلة حقيقية للإصلاح، بتيسير سبل الاندماج في المجتمع بعد الانتهاء من تنفيذها وإحاطتها بالوسائل الناجعة للرعاية بعد الإفراج".
وأكد العساف أن "الجريمة في تصاعد، وأن أعداد الموقوفين تنمو باستمرار"، مشيرا إلى أن ما "نطمح اليه ان تكون مراكز الإصلاح والتأهيل مدرسة اصلاحية يتخرج منها النزيل وقد صلح سلوكه ونزعت منه معطيات السلوك الإجرامي ليصبح مواطنا صالحا منتجا في المجتمع".
من جهته، قال رئيس الجمعية الدكتور مؤمن الحديدي، إن الهدف من الملتقى تكوين إطلالة على الإنجاز الوطني في مجال حقوق الانسان وتعزيز مفهوم الأدلة طريقا للعدل، وترسيخ مفهوم البحث والعلم والدراسات طريقا للإصلاح والتطوير.
وبين رئيس الهيئة التأسيسية للجمعية المحامي أحمد النجداوي أن "مفهوم العقوبات البديلة يشتمل على إحلال عقوبة مناسبة محل الأصلية السالبة للحرية، بهدف اصلاح المتهم وزجر الاخرين لتحقيق الردع العام والخاص وإصلاح المجرم".
من جهته، قال نقيب المحامين سمير خرفان ان "ما نسعى لتحقيقه من خلال هذه الملتقيات هو بث الوعي لدى المواطنين والمعنيين في المجال القضائي، للمساهمة في تحقيق اهدافنا التي نصبو اليها في الوصول لدولة العدل والمساواة التي نجدها في القضاء"، لافتا الى ان الدول تبني قوتها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والعسكرية بالعدل والمساواة.

zayed.aldakheel@alghad.jo

zayed80@

التعليق