شاحنات عالقة في ميناء العقبة منذ 30 يوما

تم نشره في الأربعاء 7 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً

حلا أبوتايه

عمان-الغد - قال نقيب أصحاب الشاحنات، محمد خير الداوود "إن 25 شاحنة ما تزال عالقة في ميناء العقبة منذ ما يزيد على 30 يوما".
وبين الداوود أن تلك الشاحنات محملة بالبصل المستورد من مصر، فيما منعت من تفريغ حمولتها لعدم وجود تصاريح مسبقة من وزارة الزراعة لاستيراد تلك المادة.
وحمل الداوود مسؤولية التأخير وتوقف الشاحنات للتجار الذين يستوردون هذه المادة بدون الحصول على تصاريح مسبقة من وزارة الزراعة، مطالبا بتغليظ العقوبات على المخالفين.
وبين أن سائقي الشاحنات هم الذين يتحملون وزر مخالفات التجار.
وبين الداوود أن التجار لا يبدون استعدادا لتعويض السائقين المتضررين من تأخيرهم في الميناء.
وطالب الداوود وزارة الزراعة بالإسراع في اتخاذ قرار يقضي بتفريغ حمولة الشاحنات من البصل سواء بإعادة الحمولة إلى مصر أو تفريغها في مستودعات التجار.
وحاولت "الغد" الاتصال مع وزارة الزراعة للحصول على رد، إلا أنها لم تجب على الاتصالات.
وبين الداوود أن سائقي تلك الشاحنات المحجوزة قد تعرضوا لعطل وضرر أثناء احتجازهم في ميناء العقبة، مطالبا التجار بتعويض السائقين المتضررين عن كل يوم تأخير.
يشار إلى أن وزارة الزراعة لا تسمح باستيراد أي منتج زراعي بدون الحصول على تصاريح مسبقة بذلك.
ومن الجدير ذكره أن مزارعي البصل في الأغوار الجنوبية والجمعية الأردنية لمصدري ومنتجي الخضار والفواكه، ونقابة تجار ومصدري الخضار والفواكه، اتفقوا في وقت سابق على منع إدخال أو إعطاء تصاريح استيراد البصل ابتداء من شهر آذار (مارس) الماضي حتى إشعار آخر.
وبينوا أن أي "تلاعب بفتح باب استيراد البصل سيؤدي لخسارة المزارع"، ملوّحين بالعزوف عن زراعة البصل العام المقبل، ما قد يؤدي إلى ارتفاع أسعاره والوقوع تحت رحمة المصدرين.
وأشارت الجمعية الأردنية لمصدري الخضار والفواكه، إلى أن وزارة الزراعة قامت بتطبيق شروط الاستيراد والتزمت بالأجندة الزراعية لحماية المنتج المحلي لصالح المزارع، ولم توافق على دخول 1000 طن من البصل قادمة من سورية ولبنان ومصر واليمن بدون ترخيص.

التعليق