الشيخ حسين يودع دوري المناصير للمحترفين وينتظر رفيقه إلى الدرجة الأولى

الوحدات على مشارف التتويج باللقب والوصافة حائرة بين 4 فرق

تم نشره في الاثنين 12 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً
  • مهاجم الوحدات محمود زعترة (يسار) يسدد كرة بمزاحمة لاعب شباب الأردن رواد أبو خيزران - (الغد)
  • لاعب الجزيرة احمد سمير (يمين) يحاول الحصول على الكرة من لاعب الفيصلي متعب الخلايلة اول من أمس - (تصوير: جهاد النجار)
  • لاعب ذات راس بهاء عبدالرحمن (يسار) يحاول المرور بالكرة من لاعب البقعة - (الغد)

تيسير محمود العميري

عمان- تستعد جماهير فريق الوحدات لزف فريقها من ستاد الملك عبدالله الثاني، بعد انتهاء مباراة الفريق أمام المنشية يوم السبت 31 أيار (مايو) الحالي، في ختام الأسبوع الثاني والعشرين من دوري المناصير للمحترفين، ما لم يتدخل المدير الفني للمنتخب الوطني حسام حسن، للإطاحة بالدوري بداعي الاستعداد للمباراة الودية أمام منتخب كولومبيا يوم 6 حزيران (يونيو) المقبل في الأرجنتين!.
أفراح الوحداتية بدأت بعد "الرباعية النظيفة" التي تراقصت في شباك شباب الأردن، وجعلت الحصول على اللقب للمرة الثالثة عشرة أمرا يحتاج إلى وقت فقط، وربما يتحقق ذلك في ختام الجولة العشرين المقبلة، في حال فاز الوحدات على الحسين اربد وتعادل الفيصلي أو خسر أمام الصريح.
ومع ختام الأسبوع التاسع عشر باتت الصورة التنافسية أكثر وضوحا؛ فالوحدات يتوغل في الصدارة رافعا رصيده إلى 39 نقطة، والفيصلي تمسك في "الوصافة" متأخرا بفارق 6 نقاط عن المتصدر، بعد أن تعثر بالتعادل 0-0 مع الجزيرة، الذي بقي رابعا برصيد 31 نقطة ومتخلفا بفارق الأهداف عن ذات راس، الذي سقط هو الآخر بفخ التعادل 2-2 أمام البقعة، فرفع الأخير رصيده إلى 29 نقطة وبقي خامسا، وخرج رسميا مع فريقي ذات راس والجزيرة من حسبة المنافسة على اللقب، فيما يتمسك الفيصلي ببصيص أمل قد يتحول إلى سراب، في حال مضت الجولة المقبلة كما يشتهي الوحدات.
وحافظ الرمثا على المركز السادس رافعا رصيده إلى 26 نقطة بعد تعادله مع الصريح 1-1، فبقي الصريح عاشرا برصيد 20 نقطة خلف فريقي المنشية وشباب الأردن، اللذين حلا في المركزين الثامن والتاسع برصيد 22 نقطة، بعد خسارة الشباب 0-4 وفوز المنشية على الشيخ حسين 4-3، فبقي الشيخ حسين أخيرا برصيد 7 نقاط وهبط رسميا إلى الدرجة الأولى.
ورغم خسارته 0-2 أمام العربي، حافظ فريق الحسين اربد على المركز السابع برصيد 25 نقطة، وبقي العربي في المركز الحادي عشر برصيد 19 نقطة.
ملخص القول في الجولة التاسعة عشرة، أن الوحدات يهرول بقوة نحو منصة التتويج، فيما يشتد السباق على الوصافة بين فرق الفيصلي وذات راس والجزيرة والبقعة، ومقابل ذلك عُرفت هوية أحد الفريقين الهابطين إلى الدرجة الأولى، وبقيت بطاقة غير مرغوبة تتنافس فرق المنشية وشباب الأردن والصريح والعربي على عدم الحصول عليها.
الدوري أخضر
ما لم تحدث سلسلة مفاجآت من العيار الثقيل في الجولات الثلاث المتبقية، فإن الوحدات سيزين كأس الدوري بلونه الأخضر.
تلك حقيقة تدركها بقية الفرق، لا سيما أقرب المطاردين له، وربما ينتهي الصراع رسميا في الجولة العشرين المقبلة، التي ستقام على مدار أيام الجمعة والسبت والأحد المقبلة.
الوحدات ستكون طريقه واضحة، ذلك أن منافسه الفيصلي سيبدأ الجولة بلقاء الصريح يوم الجمعة المقبل في ملعب الحسن، وفي حال تعادل الفيصلي وفوز الوحدات على الحسين اربد يوم الأحد المقبل على ملعب الحسن، فيعني تسمية الوحدات رسميا بطلا للدوري، وحتى في حال تعادل الوحدات وخسارة الفيصلي تكون الأمور قد انتهت، لكن فوز الفيصلي ومن بعده الوحدات سيؤجل الحسم إلى الجولة الحادية والعشرين ويصبح الوحدات بحاجة إلى نقطة واحدة من مباراتيه الأخيرتين أمام فريقي ذات راس والمنشية.
بيد أن السيناريو الآخر الذي يمكن أن يحدث يتمثل في فوز الفيصلي وخسارة الوحدات في الجولة المقبلة، بحيث يضيق الفارق إلى ثلاث نقاط وتزداد المنافسة استعالا ويمتد الحسم إلى الجولة الأخيرة.
من هنا ربما يكون في ملعب الحسن الخبر اليقين، الذي قد ينهي الصراع على اللقب أو يؤججه.
الوصافة بين القبول والرفض
ربما تكون الوصافة في مفهوم الغريمين التقليديين "الوحدات والفيصلي" أشبه بالخسارة وتعد انتكاسة أكثر منها تتويجا بالمركز الثاني، لكنها تشكل انجازا بمفهوم فرق مثل ذات راس والجزيرة والبقعة.
من هنا سيكون الصراع شديدا على المركز الثاني، وفي الجولة المقبلة ستؤكد الفرق رغبتها في ذلك، من خلال مواجهة ذات راس مع العربي والجزيرة مع شباب الأردن والبقعة مع المنشية، ومن قبلها الفيصلي مع الصريح، وهذه الفرق الأربعة المتنافسة على الوصافة ستقابل فرقا مهددة بالهبوط، فيما يبرز لقاء الرمثا مع الشيخ حسين كمحطة لتحسين الموقف بالنسبة للرمثا.
الشيخ حسين بحاجة إلى رفيق
فريق الشيخ حسين بحاجة إلى رفيق في رحلته إلى الدرجة الأولى، والفرق المهددة بالهبوط لن تقبل بتلك الرفقة الا مكرهة، بعد أن يتم تحديد هوية الفريق الثاني المغادر لدوري المحترفين.
أربعة فرق تخشى على نفسها من ذلك المصير، والفوارق النقطية بينها تبدو بسيطة ولا تمنح بعضها أفضلية على حساب أخرى.
شباب الأردن "حامل اللقب السابق" استقر في المركز التاسع متساويا مع المنشية برصيد 22 نقطة، ويتقدمان بفارق نقطتين عن الصريح وثلاث نقاط عن العربي.
ومع بقاء ثلاث جولات في عمر الدوري، فإن المباريات المقبلة تشكل تحديا مضاعفا للفرق الراغبة في انقاذ نفسها من شرك السقوط، وتدرك بأن مواجهاتها ذات أهمية قصوى، وإن كانت مواجهتا المنشية والعربي في الأسبوع الحادي والعشرين والصريح وشباب الأردن في الأسبوع الثاني والعشرين ذات بعد أكبر، لأن الفوز فيها سيدفع بالخاسر إلى موقف لا يحسد عليه.
وعليه فإن بطولة الدوري تقف على مشارف الجولة العشرين أمام منعطف حاد، حيث ينتظر تسمية البطل وتسمية الفريق الهابط الثاني، فهل تكتمل الفرحة الوحداتية للتتويج باللقب؟، ومن سيكون صاحب الحظ السيئ في نيل بطاقة الهبوط الثانية؟.
عبدالحليم ينتزع صدارة الهدافين
انتزع لاعب المنشية محمد عبدالحليم صدارة الهدافين، رافعا رصيده إلى 10 أهداف بعد أن سجل 3 أهداف في مرمى الشيخ حسين، وتاليا ترتيب الهدافين.
10 أهداف: محمد عبدالحليم "المنشية".
9 أهداف: عدنان سليمان "البقعة" وحمزة الدردور "الرمثا".
8 أهداف: عيسى السباح "شباب الأردن" وأسامة أبوطعيمة "الصريح".
7 أهداف: محمود مرضي "الشيخ حسين".
6 أهداف: يزن شاتي "البقعة" ويوسف الرواشدة "الجزيرة" ويوسف النبر "الفيصلي" ورأفت علي "الوحدات" وأحمد أبوكبير "المنشية".
5 أهداف: حمزة البدرانة ولؤي عمران "الحسين إربد" وبهاء عبدالرحمن "ذات راس" وأحمد سمير "الجزيرة".
4 أهداف: رائد النواطير "الفيصلي" ومنذر أبوعمارة ومحمود زعترة ومحمود شلباية "الوحدات" وأحمد الشقران "الحسين اربد" وصالح الجوهري "الجزيرة" وماهر الجدع "العربي" وراكان الخالدي "الرمثا" وفهد يوسف "ذات راس".
3 أهداف: سامر السالم وعمر عثامنة "الحسين اربد" وحاتم أبوخضرا وإبراهيم الزواهرة "الفيصلي" ومعتز الصالحاني "الوحدات" وأحمد أبوحلاوة ومحمد طلعت "ذات راس" ومحمد عمر "شباب الأردن" ويوسف السموعي "الجزيرة" وايمانويل "الصريح".
هدفان: حسن عبدالفتاح "الوحدات" وهاني الطيار "الفيصلي" ومحمود الرياحنة وأحمد عبدالحليم ومعاذ عفانة "الصريح" وعبدالهادي المحارمة ورواد أبوخيزران وأنس حجة وديوب ابلاي "شباب الأردن" وعثمان الخطيب وإياد أبوغرقود وحسين عبيدات "البقعة" محمود موافي "ذات راس" وخلدون الخزامي وياسر الرواشدة ومحمد البكار ويوسف ذودان وأنس بني ياسين "العربي" وأمجد الشعيبي وسليمان السلمان ومحمد القصاص "الرمثا" وإسراء حموية ونهار شديفات وفراس العلي "الشيخ حسين".
هدف: بلال قويدر وموسى وترا وعامر ذيب وطارق خطاب وأحمد الياس ولاعب الفيصلي يوسف الالوسي بالخطأ "الوحدات"، وردريغو وحسونة الشيخ وأحمد الخلايلة وقصي أبوعالية "الفيصلي"، عدي خضر وعلاء مطالقة وأحمد العيساوي ومهند خالد وأنس الجبارات ومحمد العلاونة وعدي زهران وعصام مبيضين "شباب الأردن"، ابراهيم دلدوم ومحمد الخطيب ومحمد وائل ومحمود عطية وأسامة أبوغانم ومحمد الرفاعي وعمر طه وحاتم عوني وأحمد حسني ومحمد ناجي "البقعة"، شريف النوايشة وجهاد الشعار وعبدالقادر مجرمش "ذات راس"، علي خويلة وأحمد غازي ومحمد خير وأحمد العمير "الرمثا"، علي الشبول وسائد الشقران وسمير قازان "الشيخ حسين"، سالم العجالين وعامر أبوحويطي وحيان الحموي وحسن المساعيد وإبراهيم الجوابرة "المنشية"، أدمير "الحسين اربد"، وبلال الداود ومحمد السقار وإحسان حداد ولاعب الفيصلي يوسف الالوسي بالخطأ "العربي" وعمر خليل ومهدي علامة ومهند جمجوم "الجزيرة".
19 هدفا في الأسبوع 19
تم تسجيل 19 هدفا في الأسبوع 19، وبذلك يصبح عدد الأهداف المسجلة 275 هدفا في 108 مباريات، بمعدل 2.54 هدف في المباراة.
3 انتصارات و3 تعادلات
تم تحقيق الفوز في 3 مباريات وكذلك تحقيق التعادل في 3 مباريات أخرى، ليصبح عدد حالات الفوز 74 مقابل 34 حالة تعادل منها 10 بدون أهداف.
حالة طرد واحدة
أشهرت البطاقة الحمراء للاعب الصريح محمود نزاع لحصوله على الإنذار الثاني.. حالات الطرد في الدوري بلغت 24 حالة حتى الآن.
ركلة جزاء ناجحة
نفذ لاعب الوحدات رأفت علي ركلة جزاء ناجحة لفريقه في مرمى شباب الأردن، لتكون رابع ركلة ينفذها رأفت بنجاح من أصل 6 ركلات احتسبت للوحدات في الدوري ونفذت جميعا بنجاح.
عدد ركلات الجزاء المحتسبة في الدوري ارتفع إلى 43 ركلة نفذت 33 منها بنجاح وأصاب الفشل 10 ركلات.
أرقام وكلام في الدوري
- حقق فريق الوحدات الانتصار الثاني عشر له في الدوري، فيما يعد الشيخ حسين الأقل فوزا "مرتين".
- ما يزال فريق ذات راس نظيف السجل من الخسائر، وعلى النقيض تعرض الشيخ حسين للخسارة السادسة عشرة.
- حقق فريق ذات راس رقما قياسيا في عدد حالات التعادل "13 مرة"، بينما تعادل الشيخ حسين في مباراة واحدة.
- يعد فريق البقعة الأقوى هجوما بين الفرق، حيث سجل 31 هدفا في 19 مباراة، بينما كان الشيخ حسين الأضعف حيث سجل 16 هدفا فقط.
- فريقا الوحدات وذات راس هما الأقوى دفاعا، حيث دخل مرمى كل منهما 11 هدفا، في حين دخل مرمى الشيخ حسين 42 هدفا.
- حسب فارق الأهداف، يعد الوحدات أفضل الفرق حيث يبلغ رصيده "+16" وأسوأها الصريح "-26".
- ما تزال الشراكة قائمة بين فريقي ذات راس والجزيرة من حيث النقاط "31 نقطة" والأهداف "22 هدفا".
- فريق الحسين اربد الوحيد بين الفرق الذي جمع نقاطا تساوي عدد الأهداف التي سجلها "25 نقطة و25 هدفا"، فيما كان المنشية الوحيد الذي جمع نقاطا تعادل عدد الأهداف في مرماه "21 نقطة و21 هدفا".
- حقق فريق الوحدات أكبر فوز له في الدوري الحالي بنتيجة 4-0.. للعلم كان أيضا فوزا تاريخيا على شباب الأردن.
- مباراتا الرمثا والصريح، الفيصلي والجزيرة أقيمتا بدون جمهور تنفيذا لعقوبتين بحق فريقي الفيصلي والرمثا.
- لاعب المنشية محمد عبدالحليم يعد اللاعب الوحيد الذي سجل "هاتريك" مرتين في الدوري الحالي.. عبدالحليم سجل ثلاثة أهداف في مرمى الشيخ حسين ومن قبلها ثلاثة في مرمى شباب الأردن.
نتائج الأسبوع التاسع عشر
- العربي * الحسين اربد 2-0، سجلهما محمد السقار وإحسان حداد.
- الرمثا * الصريح 1-1، سجل للرمثا حمزة الدردور وللصريح أسامة أبوطعيمة.
- ذات راس * البقعة 2-2، سجل لذات راس فهد يوسف وأحمد أبوحلاوة وللبقعة محمد ناجي وعدنان سليمان.
- الوحدات * شباب الأردن 4-0، سجلها محمود زعترة ورأفت علي وأحمد الياس ومنذر أبوعمارة.
- الفيصلي * الجزيرة 0-0.
- المنشية * الشيخ حسين 4-3، سجل للمنشية محمد عبدالحليم 3 وأحمد أبوكبير وللشيخ حسين محمود مرضي 2 وفراس العلي.
مواعيد مباريات الأسبوع العشرين
- الصريح * الفيصلي، الجمعة 16-5، ستاد الحسن، الساعة 6 مساء.
- الشيخ حسين * الرمثا، السبت 17-5، ستاد الحسن، الساعة 6 مساء.
- البقعة * المنشية، السبت 17-5، ستاد الملك عبدالله الثاني، الساعة 6 مساء.
- العربي * ذات راس، الأحد 18-5، ستاد الأمير هاشم، الساعة 4 عصرا.
- الجزيرة * شباب الأردن، الأحد 18-5، ستاد الملك عبدالله الثاني، الساعة 6 مساء.
- الحسين اربد * الوحدات، الأحد 18-5، ستاد الحسن، الساعة 6 مساء.

taiseer.aleimeiri@alghad.jo

@taiseromiri

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »المارد الأخضر (أردنى)

    الثلاثاء 13 أيار / مايو 2014.
    الدوري وحداتى مبروك .