تيسير محمود العميري

"نيللي" تتوقع دورتموند

تم نشره في الجمعة 24 أيار / مايو 2013. 03:00 صباحاً

من حق الألمان أن يفتخروا... ذلك أن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، سيجمع للمرة الأولى بين فريقي بايرن ميونيخ ودورتموند الألمانيين يوم غد في ملعب ويمبلي الشهير في لندن، بعد أن تمكنا من إقصاء قطبي الكرة في اسبانيا برشلونة وريال مدريد في الدور قبل النهائي على خلاف ما كان متوقعا.
الألمان قادمون... هكذا يرى خبراء الكرة في العالم، إيذانا بانتهاء السطوة الإسبانية التي حدثت في السنوات العشر الأخيرة على صعيد كأس العالم وكأس الأمم الأوروبية.
والألمان لهم من الأفكار الغريبة والمشوقة ما يجعلهم دوما تحت الأضواء، فبعد "الأخطبوط بول" الذي نجح في توقع نتائج كثيرة في كأس العالم، ها هي أنثى الفيل نيللي تقتحم الواجهة بـ"خرطومها" وتسدد كرة على مرمى دورتموند، متوقعة فوز هذا الفريق على نظيره بايرن في النهائي المرتقب غدا.
الأخطبوط بول والفيلة نيللي ذكراني مجددا بـ"الأرنب الهندي"، الذي كان منتشرا على "البسطات" في شوارع العاصمة عمان وبعض المدن الأردنية الأخرى قبل عقدين من الزمان وربما أكثر، ولمن لم يشهد تلك المشاهد، فإن الأمر يتلخص بقيام شاب بشراء ورقة من المكتبة مطبوع عليها عبارات "حظك اليوم"، بحيث يتم وضع تلك الأوراق في ثقوب فوق الكرتونة، ومن ثم يقوم الشاب بحمل الأرنب لكي يقوم الأرنب بسحب إحدى الأوراق الموضوعة أمامه، والتي ستشكل حظ من يدفع ثمن تلك الورقة "شلن أو بضعة قروش".
"الختيارية" رحمهم الله وأطال عمر من بقي منهم على قيد الحياة، كانوا ينظرون إلى تلك المشاهد باستهزاء واعتبارها "قلة عقل"، لكن الألمان اليوم، ورغم ثورتهم الصناعية وقوتهم الاقتصادية وتفوقهم الكروي، ما يزالون يتمسكون بـ"الحظ" ويؤمنون بالتنبؤات.
قد تصيب نيللي وقد تخطئ فيما توقعت، لكن العالم ينتظر من الفريقين الألمانيين مباراة تاريخية، تؤكد جدارتهما في الوصول إلى المشهد الختامي والحصول على اللقب، وفي هذا المقام سيبرز مدى تذوق الجمهور لحلاوة الكرة بعيدا عن الأسماء، وإن كانت الجماهير الأردنية التي دأبت على تشجيع فريقي برشلونة وريال مدريد، ستجد نفسها منقسمة في التشجيع، حيث تفضل جماهير المدريدي تشجيع بايرن ميونيخ الذي أذاق برشلونة طعم مشروب "سفن أب"، بينما سيشجع جمهور برشلونة فريق دورتموند، بعد أن تذوق المدريدية "طعم الميريندا".

taiseer.aleimeiri@alghad.jo

التعليق