إبراهيم غرايبة

منح الديوان الملكي للمقبولين تنافسيا

تم نشره في الأربعاء 1 آب / أغسطس 2012. 02:00 صباحاً

مبادرة الديوان الملكي الهاشمي بتعديل المنح التي يقدمها لتكون للمقبولين تنافسيا، وليست مساعدة في القبول استثنائيا من قوائم التنافس، هي مبادرة إيجابية وإصلاحية؛ فهي تعني مكافأة المتفوق الفقير بدلا من مساعدة الفقير غير المتفوق. وسوف تشكل هذه المبادرة في المستقبل دافعا للتفوق والجدية. فامتلاك الطالب الفقير أملا بمنحة دراسية إن حصل على درجات عالية، يدفعه إلى بذل كل جهده في التحصيل الدراسي. وفي المقابل، فإن أمل الفقير بحصوله على قبول لأنه فقير يساهم في تقليل الحافز والدافعية. كما أن القبول التنافسي يساعد على الارتقاء بمستوى التعليم الجامعي، ويقلل من العنف والشجارات، فمسؤولو الجامعات يؤكدون أن أعلى نسبة من المشاركين في الشجارات الطلابية هم من ذوي المعدلات المتدنية!
نرجو أن تعدل جميع معايير القبول في الجامعات لتكون تنافسية على أساس المعدل الدراسي، وتحول جميع أنظمة المكرمات إلى منح للمقبولين من الفئات التي كانت تحظى بقبول استثنائي، فهذا ما يضمن العدالة والحوافز القوية للحصول على درجات دراسية عالية. ويجب أن تربط المنح بالمعدل الجامعي في أثناء الدراسة، بحيث تتوقف لمن يتدنى معدله الجامعي، لنضمن استمرار الحافز للدراسة والجدية في التحصيل.
المساواة بطبيعة الحال ستؤدي إلى لامساواة. ويمكن اعتماد نظام الأوائل في المحافظات، وبتوزيع نسبي يقلل من اللامساواة ويزيد فرص المحافظات والأطراف التي تعاني من ضعف مستوى التعليم. ولكن الحل الأفضل هو الارتقاء بمستوى جميع مدارس المملكة، وأن تنال جميعها فرصا متساوية. ولم يعد مقبولا هذا التفاوت بين المدارس والمحافظات مع الزيادة الكبيرة في جميع التخصصات العلمية والتدريسية. وربما تكون المساواة متحققة بالفعل بين المدارس بنسبة مقبولة، وعلى أي حال فإن توفير مدرسين ومدرسات للمدارس النائية أمر ممكن مع تطبيق الحوافز للمدرسين، وأظن أنه نظام مطبق، أو جرى تفكير جدي في تطبيقه.
في جميع الأحوال، فإن فكرة المدارس الأقل حظا في حالتها القائمة غير عادلة، وكأنها تقوم على أساس مكافأة الأقل حظا والأقل نجاحا، ومعاقبة الناجحين من الأقل حظا! بل هي عدالة معكوسة. ويمكن بتقديم حوافز للمدارس التي تحصل على نتائج أفضل في الثانوية أن نطور العملية التعليمية، ونزيد فرص القبول في الجامعات. ولكننا بالنظام الحالي (الأقل حظا) نشجع المدارس والطلبة على عدم التفوق، هذا عدا عن أنها غير واضحة في معاييرها وتطبيقها.
مبادرة الديوان الملكي يجب أن تكون قدوة ومثالا للتعميم وتطبيق العدالة، دون تخل عن المنح والمساعدات والحوافز التي تشجع الفقراء وأبناء المناطق المحرومة على الدراسة الجامعية.

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »لماذا (فؤاد سالم)

    الأربعاء 1 آب / أغسطس 2012.
    لماذا لا يتم توزيع هذه الاموال على الجامعات بدل توزيعها لافراد مع ان الخطوة حسنة ولكن ما زلت اشم منها رائحة شراء ولاءات فقط وليس خدمة للوطن
  • »نرفع القبعات عاليا (وحيد أبو ليلى)

    الأربعاء 1 آب / أغسطس 2012.
    لا تكفي الكلمات للدلالة على مدى ارتياح الأردنيين للقرار، و سعادتهم من جديد بأن يكون مليكهم هو صمام أمانهم المستشرق لحاجاتهم و المتجاوب مع آمالهم و تطلعاتهم بصورة أسرع و أرقى من الحكومات التي يفترض أنها جزء من الشعب! نرفع القبعات عاليا للاعلام الذي أثار القضية و تابعها، و ربما حان الوقت الآن لإلقاء نظرة شمولية استراتيجية، فأين سيذهب مثلا الطلبة غير المتفوقين؟ هل لدينا أنظمة تعليم مهني و عسكري و فرص عمل في تلك المجالات لاستيعابهم؟ أم أننا سندفع بهم إلى الشارع للمزيد من المهاترات بلا طائل؟ تحياتنا للكاتب المبدع.
  • »نحبك سيدنا (حنان)

    الأربعاء 1 آب / أغسطس 2012.
    الله يحفظ سيدنا ويمد بعمرك يا أبا الحسين أنت الاب الحنون والعادل
  • »تاريخ جديد في التعليم (wafaa)

    الأربعاء 1 آب / أغسطس 2012.
    أشكرك على المقال ...هذا افضل قرار تم اتخاذه من سنين من قبل التعليم العالي
    الان هذه خطوة ايجابية كبرى نحو الافضل وتحسين التعليم في الاردن وهذا ايضا بيضمن تكافؤ الفرص
    اليوم قرأت خبر على التلفاز انه البحث العلمي لن تأخذ بعين الأعتبار معدل الثانوية العامة هو الأساس
    للقبول الجامعي وانما سوف تدخل قدرات وميول الطالب ضمن القبول في الجامعة
    اتمنى ان يكون هذا القرار السليم يؤخذ بمحمل الجدية لأنه هذا يعتبر" تاريخ جديد "يجب ان يتوج
    اذا تم تطبيقه بالشكل السليم...
    لأنه كل المشكلات التي ظهرت في الفترة الماضية كانت من طلاب المكرمة والطلاب الي معدلاتهم
    منخفضة في التوجيهي والجامعة وطلاب الكليات الانسانية والطلاب الي بيدرسوا تخصصات مجبرين لدخولها ....
    اريد ان اتحدث بنقطة وهي انه لماذا لا تدرس التعليم العالي أعطاء منح "أكثر من الموجودة الان"للطلاب الي معدلاتهم "
    جيد جدا "مثل امريكا فهذا بيعزز الطالب وبيجعله اكثر دافعية لتحسين تحصيله بدلا من المنح التي تعطى فقط لطلآب
    الي معدلهم امتياز ....سلمت يداك استاذ ابراهيم