ياسر أبو هلالة

الفيصلي والوحدات .. ماذا بعد؟

تم نشره في الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2010. 02:00 صباحاً

الحق على المتعهد الذي بنى الشبك في ملعب القويسمة. لو كان متينا لما انهار وتسبب في كل هذه الإصابات. يمكن للأمانة إعادة بناء شبك صلب ومتين ومرن. يتحمل التدافع وفي حال حصوله يكون لينا على الأجساد المتدافعة. ومن الممكن أيضا أن يكون فيه فتحات لتنفيس الضغط البشري للمتدافعين.

لا، الحق على الصهيونية التي تريد استكمال مشروعها في الأردن، وتحويله إلى وطن بديل. أما سمعتم بالمؤتمر الذي انعقد في دولة العدو تحت شعار " الأردن هو فلسطين"؟ لا، الحق على الأميركان وفي برقيات ويكيليكس ما يكشف عن نواياهم الخبيثة.

يمكن الهروب من المسؤولية وإلقاء اللائمة على أسباب متوهمة أو أسباب خارجية حقيقية. لكن المجتمعات الطبيعية، كما الأفراد، تلك التي تمتلك جرأة التدقيق في أوضاعها وتشخيص العلل وتحمل مرارة الدواء. لا نفي للمؤامرة الخارجية، وإسرائيل في تاريخها الدموي قتلت يهودا من أجل تمرير برامجها السياسية، وقتلت أميركيين وتجسست عليهم، فهل الأردن بمنأى عن مؤامرتهم. بالقطع لا. ولكن إعفاء الذات من المسؤولية هو تسهيل لمهمة العدو، وتواطؤ معها.

توجد شقوق في الجدار ينفذ منها العدو الداخلي والخارجي. وكلها يمكن أن تسد من خلال إصلاح سياسي جدي. فالوحدة الوطنية كانت أصلب ما يكون في سنوات الازدهار السياسي، وأكثر ما تضررت في سنوات الركود السياسي إن لم نقل الانحطاط.

ليست كرة قدم، توجد احتقانات سياسية ومكبوت اجتماعي وثقافي يعبر عنه في مدرجات الكرة. لا تفصل أزمة الكرة عن الانتخابات الأخيرة ولا التي قبلها.علينا أن نتذكر كيف كان الشارع متماسكا والوحدة الوطنية صلبة في ذروة الغضب الشعبي أثناء حرب الخليج الثانية، وتكرر ذلك في محطات كثيرة ليس آخرها حرب غزة. في المخيم كان ثمة، وما يزال، قيادات سياسية من الاتجاهات المختلفة، حقيقية تتمتع بالاحترام والمصداقية. همشت وحوربت، وأخلي الميدان لمن كوّنوا ثروات مصادرها مشبوهة، طبعا ذلك لا يقلل من خطأ قوات الدرك الذي وثقته الكاميرات، وهي أخطاء لا تخص لعبة كرة قدم، أنا شخصيا لم أعرف إلى اليوم نتائج التحقيق في الاعتداء الذي تعرضت له. مع أني سامحت بحقي الشخصي قبل ظهور النتائج. وتكررت الأخطاء في غير موقع وليس آخرها ما شهدته الانتخابات النيابية في السلط وبشرى وسال..يوجد إفراط في استخدام القوة، واستخدام لها في غير مكانها.

نحتاج إلى مراجعة جذرية وجدية قبل أن تكشف مباراة قادمة حجم الخراب في المجتمع. تماما كما تكشف المنخفضات الجوية غش المتعهدين في الطرق. علينا أن نسأل السؤال البسيط من نحن؟ هل توجد هويتان في دولة ؟ أم أكثر من هوية؟ لا توجد لدى الأكثرية هوية وطنية جامعة. توجد، كما بدا في الانتخابات النيابية، هويات فرعية لا حصر لها، تتقدم على الهوية الوطنية الجامعة. المواطنة أساس الهوية الوطنية، ولا أوطان بلا مواطنين.

yaser.hilila@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »لماذا انتفضنا لما حدث في القويسمه (abosaif)

    الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    يعتقد البعض ان ما حدث في القويسمه امر عادي قد يحدث في اي مباراه في العالم اذا ما شهدت شغب ملاعب وينتقد البعض ردة فعل الناس على ما حدث ويعتبرونها مبالغ بها اما انا فاعتقد ان ما حدث كان جريمه تستحق ردة فعل اكبر بكثير مما حدث وذلك للاسباب التاليه :

    1/ ان ما حدث لم يكن به اية صلة بشغب الملاعب حيث ان شغب الملاعب يعني اشتباك بين جمهوري الفريقين وهذا ما لم يحدث او ان يقوم جمهور احد الفريقين بالتجمهر خارج الملعب وتخريب الممتلكات العامه وهذا لم يحدث ايضا فما حدث هو همجيه وحشيه مورست من قبل جهاز امني كان من المفروض ان يحافظ على النظام وسلامة المواطنين

    2/ ان استخدام القوه المفرطه من قبل قوات الدرك بات شيء لا يسكت عليه فليست هذه هي المرة الاولى التي تمارس فيها هذه القوات مثل هذا العنف والهمجيه فقد مارستها من قبل في السلط وجرش وميناء العقبه وخيمة الرابيه ولم تحاسب على اي من هذه الاعمال

    3/ ان ما قامت به قوات الدرك من استهداف جماهير الوحدات بعد المجزرة في مخيم الوحدات والاشرفيه ومستشفى البشير لم يؤدي الا الى زيادة المشكله واظهارها على حقيقتها

    4/ ان التركيبه الاداريه لهذه القوات وكونها هيئة مستقله لا تتبع لمديريه الامن العام وتتبع مباشرة لوزير الداخليه وكونها ذات موازنه مستقلة وكادر مستقل جعل مسؤولي هذا الجهاز يعتقدون وباكثر من مناسبه انهم قوة عظمى لا يمكن لاحد الوقوف في وجهها

    5/ ان تشكيل الحكومه للجنة تحقيق مكونه باغلبيتها من موظفين في وزارة الداخليه لهي مصيبه ما بعدها مصيبه حيث انك تجعل الجلاد يحاكم نفسه فماذا تظن انه سيقول عن تصرفاته فانا اعتقد ان نتيجة هذه اللجنه واضحه قبل ان تبدأ اعمالها فان موقف الحكومه من الاحداث لم يتجسد فقط في تشكيل مثل هذه اللجنه غير المقنعه بل هو في افتراء الحكومه وسعيها لاظهار الموضوع انه بسبب شغب مارسه جمهور الفيصلي عندما خرجوا من الملعب وان قوات الدرك تدخلوا لمنع هذا الشغب اي ان الحكومه مستعدة لعمل فتنه داخليه وضرب الشعب ببعضه على ان تعترف ان ما حدث كان نتيجة استهتار وسوء تقدير وعدم مسؤوليه من جهازالدرك التابع لها
    6/ ان اي اردني غيور على مصلحة هذا البلد

    في الختام نحن كلنا ثقة في حكمة جلالة سيدنا جلالة الملك عبدالله الثاني حامي الوطن والساهر على امن وامان المواطنين والذي لا يضام لديه مظلوم
  • »وجهة نظر (سيف)

    الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    المشكلة بلعب دور الضحية الذي يحترفه البعض، ويستغله لنشر الفتنة... لا أحد ينكر غلطة قوات الدرك، ويجب أن يحاسب المسؤول أيا كان ولكن لا يجب أن يعطى الموضوع أكبر من حجمه..... ليس من المنطق وبعد عشرات السنين من مباريات الفيصلي والوحدات أن يتفق المئات من رجال الدرك على ضرب جماهير الوحدات ضربة رجل واحد لإن الفيصلي خسر وكأنه كل رجال الدرك فيصلاوية...... للعلم أن جماهير الرمثا أيضاً بتعتبر نفسها ضحية ظلم الإتحاد والتحكيم وأنه الكل ضدها...
  • »حقوق كاملة= مواطنة حقيقية (احترام عبدالله)

    الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    مقالة في وقتها وتعبر عما يحدث شكرا للكاتب واؤيد تحليل المتابع ابو رائد الصيراوي الذي غاص في عمق الموضوع
  • »موقف طريف من الدرك (سامي مخلد)

    الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    كل الحب والاحترام اخ ياسر.

    من اجمل المواقف اللي حصلت معي مع ابطال الدرك كنت بمباراة للوحدات وطبعا كان التفتيش باعلى المواصفات كأنك بالمطار . وطبعا صادرو الاحزمه و(النقود المعدنيه ) والولاعات .ولاعتي ما شافوها ودخلت عالمدرج واثناء المباراة اجا دركي طيب حامل سيجارة وبحكي يا شباب حد معو يولعلي ؟ وانا عن طيب خاطر قمت اولعله وما كنت اعرف انه كمين . وتم اعتقالي يا اخ ياسر . وصار معي متل ما صارلك بالرابيه .

    حسبي الله ونعم الوكيل
  • »تحليل ناقص (رائد)

    الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    لقد اشرت الى امور عدة ولم ارى اي اشارة لمن خرجوا على الفضائيات بتصريحات محرضة .. هل هولاء اقل ذنبا من الدرك؟
  • »السؤال المصطنع (خالد المعايعه)

    الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    المواطن المثالي في الدول المتحضرة هو من يحترم القانون فقط لاغير. اما في الأردن قيأخذ الأمر منحى ميتافيزيقي فلسفي مزعج. الهوية هي مايريده الإنسان لنفسه سواء يميني او محافظ او ليبرالي او مقاوم او غير معروف او مزيج من اية هويات. هل نريد مجتمعا شموليا كمجتمع كافكا؟ هل نريد هوية سوبر عشائرية؟ القضية ليست هوية...القضية طبقية بالأساس ويعقدها طاقة المقاومة الفطرية العروبية. وكل مشاكل الأردن اليوم السياسية هي التناقضات التي تواجه الأردن بين جذب الطبقة الرسمية المهادنة ودفع الطبقة الشعبية المقاومة بغض النظر عن الإنتماءات. اما الأسلوب المفضل للطبقة الرسمية لإضعاف التيار الشعبي هو عن طريق تفكيكه الى عشائر وعصبيات إقليمية منشغلة ببعضها البعض, مهما كان لهذه اللعبة الخطيرة اثار مدمرة على الأردن ومسيرته الحضارية.
  • »ما بين الرياضة والتسييس (جاسم)

    الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    لا احد ينكر ان هنالك اخطاء وجب المحاسبة بشدة للمتسببين بما جرى بغض النظر عنهم ولكن ما بين الرياضة والتسييس خط رفيع واحيانا انتهازي كيف؟؟؟ الدرك خطأ بتعامله في معان والطفيلة واربد ومع طلاب الجامعات ومع المسيرات ومع كل شرائح المجتمع لكن التسييس والانتهازية عندما يخرج البعض لعتبر ان تجاوزات الدرك هي موجهة لفئة معينة !!!! وكأننا امام هولوكوست او غزة جديدة!!!! هذه الوصفة الانتهازية الخطرة واللعب على الاحداث هي عين الشر ذاته

    ثانيا لقد تم تهميش نخب مجتمعية لها وزنها وتعتبر صمامات امان في القرى والبوادي الاردنية والمخيمات وهؤلاء كانوا صمامات امان وقادرين على احتواء اي موقف وتم " تصعيد " بفعل فاعل اناس انتهازيين ولا يمثلون سوى انفسهم وبعض منتفعيهم ليكونوا بديلا للشخصيات المحترمة التي كانت لها وزنها وها نحن ندفع الثمن كمجتمع فالدولة ارادت شخصيات "طرية " و "متعاونة " فأصبح المجتمع غير متعاون
  • »الوطن أكبر من العابثين (خالد الشحام)

    الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    شكرا سيد ياسر لمقالك الكبير في فكره وشكرا للتغطية المحايدة و الناقلة للخبر كما هو دون تحريف أو زيادة .

    في كل مرة نسمع نداءك بهوية الانسان العربي المنتمي للوحدة والتضامن والكلمات التي اصبحت احلاما في حياتنا البائسة.

    تعقيبا على ما ورد في المقال والأحداث التي جرت من الضروري اطلاق سراح بعض الأفكار التي تبدو مألوفة ومعادة الحديث ولكنها في الحقيقة بعيدة كما الكرمل بعيد .

    في كل مجتمع توجد دائما تفاعلات عرقية وعنصرية وانفصالية ويمكن تتبع هذه النعرات والتحركات المتطرفة من شرق العالم نحو غربه ولا زلنا في دائرة اللعب على المكشوف في توليد الفرقة بين سني وشيعي في لبنان والعراق وشمالي وجنوبي في السودان وربما سمعنا بالأمس عن الاضطرابات الروسية بشأن طرد القوقاز من روسيا كمثال .

    هذه التحركات والنشاطات المسيئة لم تخرج عن اطار جملة الحوادث التي تصب في نهر الانقسام البشري ولن تتوقف تحت أي قانون تسنه الدول المختلفة وخاصة بوجود الأيدي الخفية التي تمسك الخيوط وتحرك الدمى كيف هي تشاء ، الخصوصية في الموضوع على الصعيد المحلي أن هنالك جهلا عميقا يصاحب الفئة التي تحاول الانسياق وراء جمالية صورة العنصرية ولفظ الطرف الاخر وذلك خلف متراس من ادعاء الوطنية المنتمية والثقة بامتلاك مكونات القوة والسلطة المؤقتة ، وبهذه المناسبة فنفس هذه الفئة هي التي ثقبت عجلة التقدم في الوطن في سنين عابرات وهي نفس الفئة التي تقف حجر عثرة في طريق أي مشروع اصلاح وطني سياسي وتبرز وسواسا كما الشيطان في مراودته للنفس المؤمنة ، خطورة هؤلاء لا تقف عند الاعتداء والنيل من الطرف الاخر بل تتعداها لتنالهم هم أنفسهم ولكنهم قاصري الرؤية ولا يدركون خطورة اللعب بالنار ، كما لا تتعدى قدراتهم تفكير الثور الهائج الذي لا يرى من الدنيا سوى الرقعة الحمراء التي سينطحها.

    ما هي النتيجة أو الحصيلة النهائية التي يبتغيها أولئك ؟ من الواضح تماما أنهم لا يقرأون التاريخ ولا يعرفون موقعهم في معادلة المنطقة ففي حال تحققت أحلامهم وطموحاتهم تأكدوا تماما أن ذات تفكيرهم سيعمل على تقسيمهم الى انتماءاتهم الأضيق ثم الأضيق حتى تزهق ارواحهم بايديهم ، والأخطر أنهم لا يدركون بأنهم سيكونون الفريسة القادمة لا محالة .

    المطلوب من أصحاب القرار أولا بلورة صورة الهوية الوطنية بكل وضوح للقاصي والداني وليس التدخل لمحاسبة قوى الدرك واعتقال بعض المشاغبين في الملاعب ، المطلوب الثاني هو ضرب اليد التي تحرك الشر بأي لباس أو هيئة كان بغض النظر عن عرقه وأصله وبغض النظر عن اللغة او المنطق الذي يستعمله .
  • »شكرا (محمد سعيدان)

    الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    الاستاذ الكبير ياسر ابوهلالة
    قد لا يختلف منصفان على ان مقالاتك هي الاروع وهي الاكثر مصداقية , بل والاكثر شعبية , لك محبة في المدن والقرى والبوادي والمخيمات , لإنك تنطق باسمهم جميعا .
    ربما كان من السهل عليك ان تكون مستشارا "دون عمل" , فقط بموافقتك على تزوير الحقائق , لكن ابى الشهم ابن معان ابن الرمز المرحوم علي ابوهلاله الا ان يكون فارس الكلمة , لتنال بها رضى الله اولا ومحبة البسطاء .

    احيي فيك وطنيتك الصادقة , وغيرتك على الاردن , وبعدك عن التزلف .

    البعض يطلبك بعدم طرح المواضيع في شاشة الجزيرة , !!! لماذا هل ما زال هناك شئ يمكن اخفاؤه في عصر الفضائيات والانترنت .

    يا سيدي امراضنا زادت وبحاجة لعلاج واول خطوات العلاج الاعتراف بالمرض
  • »ضرورات السياسة و فعلها الثقافي (علاء محمد)

    الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    لقد اقتضت ضرورات السياسة بمفهومها الضيق تنازلات ثقافية هائلة ، اعتقد ان ثمنها سيكون فادحا. البحث عن الهوية الضيقة و الانتماء الضيق صار مطلبا بل و سعيا رسميا ، ليس في الاردن فقط ، فلك أن ترى مصر و المعارك اليومية بين القبط و المسلمين.
    قل لي بربك كيف يمكن تعزيز هويتنا العربية الجامعة و نحن نسفك دماء العروبة كل يوم مئة مرة ارضاءا لغيرنا؟ كيف يمكن لمصر – مثلا – ان تتحدث عن قيمة العروبة و هي تشارك في حصار غزة؟ العروبة لا تستوي بغير عنفوان التحدي و الرفض الحقيقي للمخططات الغربية ضد قضايا امتنا و في القلب منها قضية فلسطين.
    تسأل في مقالك عن وجود هويتين في دولة ... اقول لك بل هويات متعددة و القادم اعظم و اخطر ، و لك ان تتابع معارك طلابنا النجباء في الجامعات و تستقرئ المستقبل!
    مرض التفتت و التشرذم مرتبط اساسا بخياراتنا السياسية ، و لقد كان اعترافنا ب"حق" اسرائيل في الوجود خطأ ثقافيا و اخلاقيا ، و ليس لنا الان سوى ان نشاهد النتائج البائسة.
    الموضوع يطول ، لكني اقول لك انه اذا كانت العودة لمفاهيم العروبة غير ممكنة سياسيا لأن ثمنها باهظ – و هذا محل نظر- فلا اقل من تعزيز مفهوم المواطنة كمفهوم يغني مؤقتا عن الغوص في وحل ال "من نحن" ... و لنترك الاجابة على اسئلة الهوية الى الاجيال اللاحقة لعلها تكون قد تخلصت من لعنة الغشاوة.. و لك تحياتي
  • »دمج الناديين هو الحل للقضاء على هذه الفتنة وإلى الأبد (مأمون الساكت)

    الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    دمج الناديين بنادي الوحدة الوطنية هو الحل للقضاء على هذه الفتنة وإلى الأبد،،، كما اقترح الأستاذ حلمي الأسمر
  • »قبيل و بعد كل مباراه (ابو عبدالله السلطي)

    الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    المتتبع لكل مباراه تقام بين الفيصلي و الوحدات نرى الاعلام و الصحافه و السؤولين يبجدثون عن الوحده الوطنيه و ضروره توحيدها و اننا اردنيين من شتى الاصول و المنابت .... الخ من هذه الشعارات الرنانه.

    تساؤلي هو لما هذا يحدث؟ اليس الفيصاي و الوحدات نادييم اردنيين؟ إن كانا كذلك فلماذا يتم اقحام السياسه بالرياضه فقط في هذه المباراه؟
    على ما يبدو ان هنالك مشكله و لكم مع الاسف ان الجميع يطبطب عليها، و اذا ما قام شخص ما بمحاوله ايجاد الحلول لهذه المشكله فإنه يتهم بإيقاظ الفتنه، لماذا؟
    دعونا لا نغطي الشمس بغربال و لنتكلم بصراحه، و الكلام المقصود ليس ايقاظ الفتنه و انما ايجاد الحلول لأجتثاثها من الوجود،
    القتنه اول من يوقظها هو الاعلام و الصحافه مع الاسف من خلال الدعوات الى الحفاظ على الوحده الوطنيه قبيل المباراه و كأننا مقبلون على امتحان في الوحده الوطنيه (و طبعا هذا الامتحان هو امتحان مفاجئ لأننا غير مستعدون له)، و بعد المباراه و بعد حدوث المشكله تعود الصحافه و من شاء له القدر ان يكون بموقع قادر على التصريح لوسائل الاعلام بأن وحدتنا الوطنيه مصونه من عبث العابثين.

    الوضع مؤلم و الاكثر الما هو الطبطبه على حجم المشكله الموجوده اصلا عوضا عن محاوله اجتثاثها
    اتمنى على الاعلام و المسؤولين من الان ان يتم دراسه هذه الحاله و ايجاد الحلول لها من الان قبل ان نتعرض لإمتحان مفاجئ مره اخرى و في كل مره نرسب به لأننا غير مستعدين له
  • »عاشق الاردن (ماعين)

    الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    أتمنى لو انك لم تقل ماقلة على قنات الجزيرة ,,,,, لانة قنات الجزيرة تحاول و بكل السبل تشوية صورة الاردن امام كل العالم بالعامية (ما سدقو و يمسكو ممسك ) لبس حل بهاذة الطريقة ولا بقول كلمات الجارحة تجاة الاردن ارجو بالمرات القادة و انشاللة ان لاتكون مرات قادمة ان نكون موضوعين في الكلام في ساعة الخبر و دقيقين .... أدام للة الاردن و ابا الحسين
  • »لماذا يا ياسر (عمار)

    الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    لماذا يتم طرح الموضوع على قناه الجزيرة بطريقة استفزازية لماذا يا ياسر الا تعلم ان الظروف الاقتصادية محرك للفتن دائما كنت اعتبرك مثال للموضوعية اما الان اعتبرك موظف في قناة الجزيرة
    بالنسية لما حدث اعتدنا عليه و يحدث في كل مرة يلتقي الفريقين وينتهي على ابواب المدينة الرياضية تدخل الدرك محل تحقيق و محاسبة
    الوحدة الوطنية ايضا تأتي ايضا عندما يسأل كل من يعيش على هذه الارض ماذا سأفعل اليوم لوطني
    وطني الذي يعيش فيه كل من احب وكل من سأحب وطني فيه احيا و من اجله اموت وطني على ارضه اعيش و في ترابه سأدفن هذا وطني المملكة الاردنية الهاشمية و ليس شرق الاردن او غربه
  • »للاسف (مواطن)

    الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    للاسف ايها الاخ ياسر ... نحن هويتان في بلد واحد .. او هكذا يفضل البعض ان يكون .. و خير دليل على كلامي تلك المجموعات و الصفحات على الانترنت .. خصوصا الفيس بوك .. حتى قبل المباراه كانت هناك صفحات تمنن على الفلسطينيين من اصل اردني و التي تدار من شرق اردنيين على وجودهم في شرق الضفه من نهر الاردن .. و عبارات مسيئه جدا للوحده الوطنيه و التي يتم الرد عليها بشكل فظيع من الطرف الاخر ... يجب ان لا نضع رأسنا في الرمال .. و على صناع القرار التصرف حيال هذا الموضوع دون التستر عليه تحت شعار الوطنيه و المواطنه و اهم شيء ان يضعو خطه واضحة المعالم لحاملين بطاقات الجسور و الهويه الفلسطينيه و مناقشة كل هذه المشاكل علنا .. هذه وجه نظري الشخصية
  • »من يريد زرع الفتنة.. ولماذا؟ (ابو رائد الصيراوي)

    الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    يعز على كل غيور ما وصلت اليه امور شعبنا الواحد..او هكذا توهمنا او كما نحب ان نتوهم فبعد ان كنا جميعا نكمل بعضنا بعضا صحونا على ان تلك المعادلة قد تم العبث بها من قبل من يضع العصي بدولاب الاصلاح السياسي بحجة ان ذلك ليس وقته يؤجل الى ما بعد حل القضية الفلسطنية متناسين هؤلاء ان مثل هذا الربط يؤثر سلبا على حقوق نصف المجتمع الاردني السياسية والاجتماعية مما كان له الاثر البليغ في احتقان الوضع الداخلي في البلد بين مواطنيه, ومع ان هناك رابط حقيقي بين الاردن وفلسطين وان كل ما يجري هناك يؤثر في الاردن الا ان هذا الربط واستعماله كسبب في تهميش نصف المجتمع وتجاهل حقوقه كمواطن منح الجنسية الاردنية بمجرد لجوئه الى الاردن ولم يسعى اليها كما يخيل الى البعض بل اتت ضمن سياقها الطبيعي والقانوني بعد وحدة الضفتين وان هؤلاء المواطنين لم يكونوا يوما عالة على البلد بل كانوا المحرك الرئيسي لبناء الاردن الذي نراه اليوم, يحق لهم ان يشاركوا بمكتسبات البلد وان يمثلوا في كل الاجهزة الحكومية والتشريعية اسوة بباقي المواطنين.

    ان هذا الاحتقان الذي يسود المجتمع الاردني والذي سيقود الجميع الى المحرقة فيما لو ترددت الحكومة في معالجته بالطرق القانونية والتشريعية سيزيد الامور تعقيدا والوضع الاجتماعي والامني سؤا يمكن ان يضع البلد على حافة الهاوية ويفتح مجالا لدول خارجية بالتدخل في شؤوننا الداخلية وفرض حلولا على الجميع. وان ما يحدث في السودان خير مثال على ما يمكن لتلك الدول ان تفعله.

    على الحكومة تقع مسؤولية ايجاد الحلول لتنفيس هذا الاحتقان وعليها ان تملك الشجاعة بقول ما يجب ان يقال ليفهم كل شعبها ان الوحدة الوطنية ليس ترفا بل ضرورة ملحة بها فقط يمكن الحفاظ على الاردن كبلد مستقل يؤمن العيش الكريم والامن لمواطنية من كل الاصول والمنابت.
  • »الفتنة (مواطن)

    الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    ياسر ابو هلالة
    انا مواطن اردني واحب جميع ابناء شعبي من كل منابتهم المنا ماحصل
    لكن ما المنا اكثر المتسلقين الذين حاولو ان بتسلقو على الجراح
    تغطيتك وتشخيصك للاحداث ازعجت جميع الاردنين يا ياسر كنت بوقا للجزيرة التي تحاول ان تبث الفتنة
  • »روحان بجسد واحد (سيف آل خطاب)

    الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    تحياتي لك استاذ ياسر ابو هلاله على مقالتك الاكثر من رائعة والتي اظهرت لنا الامور واضحة جلية وبدون اي مواربة .. فالمشكلة داخلية ومن الجائز ان تكون هنالك اياد خفية تحرك الماء الراكد وتعبث بنسيج الوحدة الوطنية في الخفاء
    لذلك يجب الحذر وعدم المساس بالوحدة الوطنية والتي نعتز بها كشعب واحد من جميع الاصول والمنابت
    ولكن مع كل هذا الترابط والتجاذب بين افراد المجتمع الاردني الواحد .. علينا ان لا ننسى ان العدو الصهيوني من اولى اولوياته ان يكون الاردن هو الوطن البديل للفلسطينيين المتواجدين على اراضيه منذعام 1948 وعام 1967 وهذا مايعمل عليه منذ تاسيس دولته المسخ
    لذا يجب علينا ان نكون على يقظة وحذر شديدين من المؤامرات التي تحاك ضدنا كاردنيين وفلسطينيين وان لا ينسى اخوتنا الفلسطينيون ان وجودهم بيننا وبين ظهرانينا هي مرحلة مؤقتة يعلم الله متى ستنتهي
    وان يكونو على تواصل دائم وامل غير منقطع للعودة الى فلسطين المحررة متى شاءالله
    ولكن الى ان تحين ساعة العودة والرحيل .. فان الاردن هو موطنهم وملجاهم وبيتهم الدافيء
  • »ارجو ان اكون مخطئا (بشار مغترب)

    الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    احترمك اصلا واحترمت تقريرك عن المباراة لقناة الجزيرة لأنك اصبت فيه كبد الحقيقة لكن اشتم الان في مقالك تراجعا وتحميلا للمخيم باكثر مما يحتمل ارجو أن اكون مخطئا في حقك يا ايها المراسل الكاتب المحترم جدا
  • »الدرك مرة ثانية وثالثة (abuahmd)

    الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    لقد شاهدت تقرير الجزيرة اكثر من عشر مرات على اليوتيوب وشاهدت التقرير الرائع والمحايدالمشكلة تكمن في كمية التعبئة السيئة التي يعبأ بها رجال الدرك تجاه الشعب والسلط ومعان واربد كلها شواهد على مدى عدم الحكمة التي تصاحب عمل شرطة الدرك وكان الناس أعدائها وا لوحشية التتي تتعامل بها مع الناس العاديين
  • »نحن امة تتنفس العنصرية وترتوي من مناهلها (اياد ابو عوض)

    الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    اتعجب من امة تسري العنصرية قي دمائها.... لا اتحدث عن الشعب الاردني فقط ولكن كل شعوبنا العربية تتسم بذات الصفة. احيانا اتخيل باني ارسم شجرة العنصرية للامة العربية كما ترسم شجرة العائلة فمثلا نبدا بعربي وغير عربي ثم عربي حسب الاقليم والجهة فمثلا خليجي، شامي، بلاد الشام، و شمال افريقي و مصري الخ.... ثم تبدا العنصرية بين دول الاقليم نفسها فمثلا اردني او فلسطيني ثم مثلا اردني شرقي او اردني غربي ثم مثلا غربي قديم او غربي ضفة غربية ثم داخل الفئة نفسها تاتي عنصرية المدينة غربي قديم من مدينة تحولت ملامحها الى مدينة اسرائيلية مثل مدن ال 48 او مدينة عريقة وعائلاتها من اغنياء القوم ثم ياتي سم العنصرية ليدس بين نفس منتسبي المدينة كان تقول هذا فلاح وهذا مدني ثم تبدا العنصرية بين العائلات المنتسبة لنفس المدينة ونفس الفئة المدنية ثم داخل نفس العائلة بين اقويائها وضعفائها وهكذا...
    وهكذا الحال على الجانب الشرقي فبين شمال وطننا الحبيب "الذي تعتصر ارضه الما وحزنا على ما يحدثه ابناؤه عليه من ممارسة للنعرات والتفرقة" وبين جنوبه او مثلا بين مدنه التي لها التاريخ العريق وتلك التي لم تحتضن احداث تاريخية عظيمة ومن ثم داخل المدينة نفسها بين اصيل ودخيل وبين قديم وحديث ومن ثم كما هو الحال بين كل عشائرنا وعائلاتنا العربية تمتد العنصرية الى حجم وقياس عدد افراد العائلة والى كم عدد الوزراء والمسؤولين الذين خرجوا منها ومن ثم تمتد الى ما هو ادق واصغر الى ان تصل بين الاخوان من نفس الام والاب
    شجرة العنصرية ليست معنية فقط بالمواطنين، المسؤولون ايضا جزء من من يرسمون تفرعاتها وما حدث يوم الجمعة اكبر دليل على ذلك

    احيانا اقول... ربي الذي لا اله الا انت... عذرا يا مولاي.... عذرا يا الهي لاننا امة لغة القرآن والتي اخترتها ليكتب ويتلى القرآن الكريم بها وانت الذي قلت فيه " ان اكرمكم عند الله اتقاكم" عذرا يا الهي لاننا نسينا او تناسينا القضايا الجوهرية في حياتنا والتصقنا بصغائر الأمور والتي تقودنا الآن الى ما هو اعمق وابعد من الهاوية

    شجرة العنصرية يجب ان تتحول الى خط مستقيم على كل المستويات وفي داخل الدولة الاردنية خط اسمه المواطن الاردني بغض النظر عن اي رقعة جغرافية او جهة تنعت باي اتجاه من اتجاهات البوصلة الاربعة .

    المكرمة جريدة الغد...ارجو نشر ما كتبته كاملا ودون حذف ولكم الشكر
  • »الامن والاستقرار (د.عمر دهيمات)

    الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    أويد كلامك و نتمنى على الجهات المسؤولة أن تجلس و تبحث أسباب العنف في المجتمع الاردني و الذي إزداد في الفترة الاخيرة و نتمنى أن نجد حلول لظواهر الاعتداء الجسدي و حل المشاكل بالضرب و ليس بالتفاهم و لا شك أن كل الشعب يقف يدا واحدا ضد من يخالف القانون و يسبب أذى لأي جهة . الاجهزة الامنية مشكورة على جهودها في المحافظة على الامن و نحن مهعا في تطبيق القانون حسب الاصول و ضمن حدود المعقول .
  • »رحم الله الحسين  وهو القائل :الأنسان اغلى ما نملك (ـ مريم)

    الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    الحق على ياسر ابو هلالة والجزيرة و الكاميرات التي صورت ـ البعض ـ من قوات الدرك وهي تضرب المتفرجين بكل قسوة  وهم محاصريين و لم يوفروا لا ـ كبير ولا صغير
    ـ والحق على جمانة غنيمات بمطالبتها بمحاسبة من انتهك حقوق ـ والحق على  المقدم احمد حماد الذي روى ما حصل بكل شجاعة و لم يخف في الله لومة لائم
    ـ والحق على طارق خوري لأنه يجب ان يكون هنالك قتلى ليصف ما شاهدنا بالمجزرة -قدر الله ان يقع السياج ولم لم يسقط السياج  لكان هناك اكثر من  ثلاثين ضحية ماتوا خنقا-
    ـ   
    ـ المطلوب منك يا ياسر ان تكون كالنعامة و تدفن رأسك بالرمال وان تغطي الشمس بالغربال ؟!!!
    ـ الأمر خطير جدا  و لا يتعلق بشغب ملاعب    يجب ان  يتم  محاسبة كل من ثبت اعتداءه من قوات الدرك


      
      ـ اخي ياسر النشمي  اهديك هذه الأبيات التي خطها قتادة الهاشمي   لنبلك و قلمك الحر
     
    بلادى وأن هانت على عزيزة
    ولو أننى أعرى بها وأجوع

    ولىكف ضرغام أصول ببطشها
    وأشرى بها بين الورى وأبيع

    تظل ملوك الأرض تلثم ظهرها
    وفى بطنها للمجدبين ربيع

    أأجعلها تحت الثرى ثم أبتغى
    خلاصا لها ؟ أني اذن لوضيع

    وما أنا إلا المسك فى كل بلدة
    أضوع وأما عندكم فأضيع
  • »لا حياة لمن تنادي (فادي الشامي)

    الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    والله يا أخ ياسر إنك حطيت إيدك عالوجع لاكن لا حياة لمن تنادي.
  • »عرفت الحل !!!! (ابو قصي المغترب)

    الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    عرفت الحل .. انا عن نفسي التقت زهرة وبدأت أقطف اوراقها واحدة تلو الأخرى باحثا عن هويتي - وكنت اردد (اردني- لأ فلسطيني) حتى انتهت الوردة ولم انتبه الى اخر ورقة قطفتها وحاولت البحث عن وردة اخرى فلم اجد سوى التي بيدي التي لم يبقى منها الا عنقها - فنظرت اليها ولمحت بعض النقوش عليها ولم استغرب عندما رأيت فيها رسما لطفل جميل ويحمل قلبين. وبينما أتأمل جمالها تفاجأت بركلة قدم وحشية وهراوتين وكفين - وإذا بجرس المنبه ينقذني من كابوس الزهرة التي سقطت وايقنت بأنني كنت خارج التغطية .

    الأستاذ ياسر : إن ما حصل الأمس وما قبل الأمس وما قبل قبل الأمس لا يعبر الا عن سوء إدارة سياسية ونعم نحن في الأردن نحتاج مراجعة شاملة والجميع يعرف أن الأردني من اصل فلسطيني مبعدا سياسيا في دولته ولماذا يتم اقصاءه ؟ ولماذا لا ينادى الجميع بإسم مواطن له حقوق وعليه واجبات ويحاسب الجميع امام القانون سواسية؟ نحن كشعب اردني من أصل فلسطيني نعشق تراب الأردن ونفديه بأرواحنا ولكن اعيننا على فلسطيننا وقدسنا ويافانا وجليلنا وكرملنا - حان الوقت ليتم وضع النقاط على الحروف
  • »مابعد الحدث (معتز العوامله)

    الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2010.
    شو شعور اللي انضربوا بمباراة الوحدات واحداث السلط وغيرها من احداث العنف والقتل على ايد افراد الامن؟ شو شعورهم اتجاه وطنهم لما يعرفوا انو ماحدا تحاسب والموضوع راح تبويس لحى؟ رح يحقدوا على البلد؟ بدكم مواطن منتمي يا حكومه بدكم تعدلو...بدكم "الاردن اولاً" وتحاربوا الهويات الفرعيه بدكم تعدلو...مشكلة الاردن مواطنها غير منتمي والاسباب واضحه