فريهان سطعان الحسن

رسالة إلى جولييت

تم نشره في الاثنين 11 تشرين الأول / أكتوبر 2010. 02:00 صباحاً

لا يمكن للإنسان أن ينسى الحب الصادق والحقيقي حتى لو مرّ عليه عمر بأكمله.. لأن الحب الذي يحفر في الأعماق لا يحسب بالتواريخ أو بالأرقام. الحب يبقى مضيئا ما دام القلب ينبض.

إن لحظات حب صادقة يمكنها أن تبرر عمراً كاملاً من الانتظار والفراق الصعب، حتى وإن أرهقتنا تفاصيل الحياة التي تصدمنا بأحداث ومتغيرات لا تروق لنا، فقيمة الحب التي تجتاح قلوبنا وتسطو عليها وتستبد بها، واحدة لا تتغير.. الحب لا يُعلل ولا يفسر.. هو أن تظل على الأصابع رجفة، كما قال نزار قباني.

في الحب فقط، نشعر بقيمة الأشياء وتفاصيل الحياة.. ونستحضر تلك الأفكار العظيمة التي داهمتني وأنا أشاهد فيلم "رسالة إلى جولييت" للمخرج الايطالي جاري وينيك. وتذكرت أن مذاق الأيام يختلف طالما هناك قلب يخفق بحلاوة الحب، وعسل اللقاء البعيد، ربما المستحيل..

رسالة عشق مرّ عليها أكثر من 50 عاما.. كتبتها "كلير" التي تجسد دورها بشفافية واقتدار النجمة فانيسا ريدجريف، وقررت عبرها إنهاء قصة حب جمعتها بحبيبها "لورينزو"، وكان عمرها آنذاك 15 عاما.

تلك الرسالة التي كتبتها كلير بسبب رفض أهلها تزويجها لمن تحب؛ طواها النسيان داخل جوف الحجارة عند حائط جولييت، ومرّ عليها عاشقون وحائرون، غير أن الصدفة شاءت لها أن تظهر من جديد على يد "صوفي"، التي تعمل على جمع الرسائل عن الحائط والرد عليها باسم "جولييت"، فتقرر حينها الرد على ما كتبته كلير، أملا في إنعاش قصة حب صادقة لم تمحُها الأعوام الطويلة.

وتلتقي "صوفي" مع السبعينية "كلير" وحفيدها، ليبدأ الثلاثة رحلة العثور عن "لورينزو" الحب الضائع، وكأن الزمن يعود إلى الوراء خطوات سريعة متقطعة الأنفاس.. وخلال الرحلة تلتقي "كلير" بأشخاص عديدين يحملون الاسم نفسه، ولكنها كانت تدرك بمجرد النظر لعيونهم بأنهم لا يشبهون حبها.

أثناء رحلة البحث، كانت تروي "كلير" لـ"صوفي"، ولمعان الحب واضح في عينيها؛ لحظات العشق التي كانت تجمعها مع حبيبها.. وكيف كانا يجلسان تحت ظلال الأشجار، يتحدثان عن المطر الذي يبعث على الرومانسية، وكيف كانت تشعر من رائحة جسده التي تشبه رائحة الأرض، بأنه قارب على الوصول إلى المكان الذي تنتظره فيه.

الفيلم، الذي يعيدنا إلى عالم الرومانسية الآفل، يحفز معاني العشق الجميلة في دواخلنا التي لا تختفي أو تتبدد مع مرور الزمن، فلحظة التقاء "كلير" و"لورينزو" كانت أشبه بأطياف من الذهول والخشوع، حيث كان على الزمن أن يستأنف 50 عاما من الانتظار..

في طريق البحث، تدرك كلير بأن اللحظة قد حانت للقاء حبيبها المفقود، فقد شاهدت حفيده وابنه اللذين يشبهانه كثيرا.. لتدرك أنه في المكان، تشعر بالخوف من أن لا يتذكرها، في تلك اللحظة يأتي "لورينزو" ممتطيا حصانه..

حياة بأكملها تجسدت من خلال لغة العيون الخاصة بينهما لحظة الالتقاء..؛ فكل منهما كان أشبه بطفل صغير بدأ يتعلم للتو النطق بحروف الحب.

تقول كلير لحبيبها: آسفة لتأخري خمسين عاما.. ليرد لورينزو على حبيبته: عندما نتحدث عن الحب لا يكون هناك تأخير على الإطلاق..

تلك الكلمات تحملنا إلى عالم جميل.. فالحب وحده الذي يعيش ويمكث معنا مهما اختلفنا أو تغيرنا.. فالفراق مهما طالت مدته لا ينقص من الحب الحقيقي شيئا إنما يزيده حنينا وشوقا ولوعة.

والحب الصادق يعيش في قلوبنا عمرا بأكمله، ومن أجل الحب نعبر محيطات العالم، إن استطعنا حينها التحلي بالشجاعة.. ودائما يكفينا شرف التجربة في بحثنا عن عشقنا الذي أضعناه، حتى وإن بقي أمامنا يوم واحد لنعيشه..

"رسالة إلى جولييت" يؤكد أن الحب هو رفيق الإنسان في دربه والطاقة المحركة للحياة بجميع أشكالها.. وأن الحب يجعل الأيام أكثر أمانا وأخف وطأة..

ونبقى نردد مع شاعر الحب الأعظم نزار قباني: "الحب في الأرض بعض من تخيلنا.. لو لم نجده عليها لاخترعناه".

f.alhassan@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مقال رائع (زايد الدخيل)

    الاثنين 11 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    الى الاستاذة فريهان الحسن
    هذا المقال جميل جدا ، وهو امر ليس بغريب على استاذه كبيرة مثل فريهان
    وانا اعتقد ان الحب هو لتشلسي
  • »حب الحياة (سمر)

    الاثنين 11 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    اجمل ما في الدنيا هو الحب ولكن لوعة الفراق تحرق كل ما صنعه الحب وتبث الامل من جديد للتفاؤل باللقاء حتى وان كان وهما او مستحيلاً
  • »عذراً ولكن !!! (صابر أبو صابر)

    الاثنين 11 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    عزيزتي الكاتبة، إن من أبرز أسس المقال النقدي أو التحليلي أن يشتمل على عرض موضوع العمل الفنى أو الأدبى أو العلمي، وتحليل وتفسير وشرح الأبعاد المختلفة له، مع مقارنة هذا العمل الإبداعى مع غيره من الأعمال.
    لكننا في مقالك هذه لا نجد سوى سرد لأحداث هذا الفلم، دون حتى المرور نقاط مفصلية فيه.
    ومع ذلك أشكرك على كلماتك الدافئة عن الحب، التي لا شكّ أنها خارجة من اعماق قلبك.
  • »شكرا لتلخيص الفيلم اين المقالة (هاني سعيد)

    الاثنين 11 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    انه لشئ محزن ان نرى كاتبة في جريدة تضع ملخصا للفيلم +انه لشئ رائع وجميل قصة الحب ... الخ
    اين المقالة؟اين الفائدة؟اين المقاربة بين شئ من واقعنا وشئ خيالي من هذا الفيلم ؟
    حتى متعة التشويق او الشد التي تحفزني ان اذهب الى الفيلم قد اطفأتها الكاتبة بحرق الفيلم كاملا .
    ارجو النشر مع الاحترام التام للجريدة والكاتبة.
  • »للتصحيح... (إيهاب القعقاع)

    الاثنين 11 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    أعتقد أن إسم الفلم هو "رسائل إلى جولييت".
  • »اللقاء بعد الفراق (love girl)

    الاثنين 11 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    الفراق صعب جدا لكن الاصعب من الفراق نفسه هو عندما يكون هذا الفراق حل نسعى اليه ونمشي نحوه مرغمين

    هناك الكثير من الأشخاص يرتبطون مع بعضهم بعلاقات حب صادقة
    وكبيره وذات احاسيس عاليه جدا لكن حكم الزمن على تفريقهم
    واحيانا برضاهم...
    وبعد الفراق كلا الطرفين سلك طريقا بعيدا عن الاخر وبدأ حياة جديده مع اشخاص جدد
    والبعض منهم من تزوج وكون عائلة
    وبعد كل هذه السنين ترجع نفس الصدف اللي فرقتهم بعد ماجمعتهم
    على جمعهم من جديد
    فيكون اللقاء
    وكل طرف يسترجع تلك الذكريات القديمه والحب الضائع
  • »لحظات عشق حقيقية (جلال سعدون عبد الرحمن)

    الاثنين 11 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    شكرا لك فريهان على الكلمات الرقيقة التي تدل على رقتك
    لقد حضرت هذا الفيلم واعادني فعلا إلى الزمن الجميل والصادق والحقيقي وبان الزمن بامكانه ان يتوقف سنين طويلة من اجل لحظة حب صادقة تتجسد في عيون المحبين لحظة الالتقاء بعد الفراق
    ساحضر الفيلم مرة ثانية وثالثة لاغوص مرات اخرى في لحظات العشق الحقيقية
  • »شاعر الحب (سند محمد)

    الاثنين 11 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    ماذا؟

    أي انقلاب سوف يحدث في حياتي ؟؟
    لو أعشق امرأة تكون بمستواك..
    أي انقلاب سوف يحدث – لو أحبك –
    في نظام الكائنات..
    أي ارتجاج في ضمير الكون لو لعبت بشعري يداك..
    لو امرأة مثلك تكون حبيبتي..
    عمّرت للعشّاق ألف مدينة.. و بسطت سلطاني على كل الممالك و اللغات..
    لو مثلك امرأة.. تعشقني؟؟
    ماذا سيحدث في الطبيعة من عجائب؟
    ماذا سيحدث للبحار و المراكب؟
    ماذا سيحدث للكواكب؟؟
    ماذا سيحدث للأديان ؟ للمدينة لو رأت عينيك أو سمعت خطاك ؟
    ماذا سيحدث للفنون إذا لمست شفاك؟
    ماذا سيحدث للثقافة بل للدنيا كلها ؟
    لو أعشق امرأة تكون بمستواك؟


    أخاف أن تمطر الدنيا ولست معي
    فمنذ رحتِ وعندي عقدة المطر
    كان الشتاء يغطيني بمعطفه
    فلا أفكر في برد ولا ضجر
    كانت الريح تعوي خلف نافذتي
    فتهمسين تمسك هاهنا شعري
    وألان اجلس والأمطار تجلدني
    على ذراعي على وجهي على ظهري
    فمن يدافع عني يا مسافرة
    مثل اليمامة بين العين و البصر
    كيف أمحوك من أوراق ذاكرتي
    وأنت في القلب مثل النقش في الحجر
    أنا احبك يامن تسكنين دمي
    إن كنتِ في الصين
    أو إن كنتِ في القمر

    كلمات

    يسمعني حين يراقصـــنـي كـــلمات ليسـت كالـكلمــات
    يأخذني من تحت ذراعــي يزرعني في إحدى الغيمات
    والمطر الأسود في عينــي يتساقــــــط زخات زخــات
    يحملني معه يحـــــــملنـــي لمــســاء وردي الشـرفات
    وأنا كالطـفـــلة في يديـــــه كالــريشة تحملها النسمات
    يهديني شمسا يهديني صيفا وقطيع السنــونـــــــــوات
    يخــبرنـي أنـــي تحـفتـــه وأســـاوي آلاف الـنجــمات
    وبأني كنز وبــــأني أجمل مــا شـــاهـــد مــن لوحــات
    يروي أشياء تدوخـــني تنسيني المرقص والخطوات
    كلمات تقلب تاريخـــي تجعلني امــرأة في لحظات
    يبني لي قـصراً من وهم لا أسكــن فــيه ســـوى لحظات
    وأعـــــــود لطــاولـتـي لاشــيء معــي إلا كلــمــــــات
    كلمات ليسـت كــالـــكلمات لاشــيء معــي

    - اجمل ما قاله شاعر الحب عن الحب
  • »lovley (شخص محب)

    الاثنين 11 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    ما اجمل ان تمثل لشخص العالم باسره.............
    فـي لـحـظـة تـشـعُـر أنـك شـخـصٌ فـي هـذا الـعـالـم بـيـنـمـا يـوجـد شـخـص فـي الـعـالـم يـشـعُـر أنـك الـعـالـم بـأسـره
  • »الحب يأتي (سهى معتوق)

    الاثنين 11 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    الحب الصادق في القلب الطاهر .. كزهرة في فصل الربيع ..

    لا يأتيهاالصيف القاتل ولا يخدشها البرد القارص ولا يقصفها الخريف المدمر ..
  • »الحب الحقيقي (رائد عبد المجيد)

    الاثنين 11 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    كم هو جميل شعورنا بالحب الحقيقي الذي اصبحنا نفتقده كثيرا في هذه الايام فلم يعد هناك حب واضح وحقيقي
    تحمست فعلا لحضور الفيلم
  • »sooooo nice (sanaa)

    الاثنين 11 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
    very nice article fareehan
    thankxx aloot for ur word