ديموغرافيا وسحب هويات

تم نشره في السبت 5 كانون الأول / ديسمبر 2009. 02:00 صباحاً

معركة حقيقية يجب أن تكون أولوية لكل فلسطيني وعربي ومسلم وهي المعركة الحقيقية فيما يتعلق بالهويات وبطاقات الجنسية، معركة سكان القدس التي اشارت تقارير اوروبية مؤخرا الى خطورة الفعل الصهيوني.

في معركة السكان والهوية أشار تقرير ناقشته قوى الاتحاد الاوروبي مؤخرا إلى أن سلطات الاحتلال سحبت منذ عام 1967 وحتى 2007 أكثر من 8500 بطاقة هوية وإقامة من مواطنين مقدسيين؛ لكن الأخطر أنها سحبت خلال العام 2008 وحده أكثر من 4500 بطاقة هوية وحق الإقامة والمواطنة في القدس. وهذا التقرير نشرته صحيفة هآرتس الصهيونية ويقوم على معلومات من وزارة الداخلية الاسرائيلية.

هذه المعركة حقيقية وليست مثل معارك أخرى وهمية تحمل عناوين مختلفة في أماكن أخرى وبخاصة داخل فلسطين، فالحق الحقيقي للفلسطيني يقوم بانتهاكه الصهاينة منذ أن كان الاستهداف الصهيوني لفلسطين وحتى الآن، وكل المعارك الاخرى لا تخلو من عبث وبعثرة أولويات، لأن الفعل الصهيوني يقوم على صناعة وقائع تخدم أفكاره وأهدافه، فليس مهما ان تتحدث سلطة غزة أو رام الله عن القدس ومكانتها بينما جهدهما الحقيقي لمقاومة كل منهما الآخر.

الاحتلال حرم حوالي خمسة آلاف من أهل القدس خلال العام الماضي من المواطنة في القدس. والحرمان هنا يعني استقدام العدد ذاته أو أكثر من اليهود الصهاينة وبناء بيوت وبؤر استيطانية بديلا من بيوت العرب الفلسطينيين واستبدالا للوزن السكاني الفلسطيني بآخر يهودي. وهذا استيطان وتهويد متدرج لكنه منظم  ويهدف إلى صناعة واقع في القدس يكون فيه الحق العربي نظريا. وحتى لو دخل موضوع القدس يوما في عملية تفاوض فان المساومة تكون وفقا لما هو موجود،  ويكون المقدسي الحقيقي خارج الحساب لأنه فقد بيته وفقد هويته المقدسية.

وهذا السلوك الصهيوني يمارسه مع حق المواطنة الكبير او ما نسميه حق العودة، لان الكيان الصهيوني ومعه اصدقاؤه في العالم يعتبر الفلسطيني هو من لايملك هوية سياسية أخرى، ولهذا يخرج من حسابه كل لاجىء ونازح يملك جنسية أخرى ويحاول اعتبار أي جنسية أخرى بديلا من حق الفلسطيني في هويته، بل يمارس ضغوطا أو يعول على الزمن لإعطاء بعض فئات الشعب الفلسطيني ممن ما يزالون يحملون الهوية السياسية الفلسطينية هويات اخرى مثل  حال فلسطينيي لبنان، ويعول على ان الزمن سيدمج أجيالا من الشعب الفلسطيني في مجتمعات هاجروا اليها وارتبطت مصالحهم بها في شتى دول العالم .

صناعة وقائع جديدة تحقق الأهداف الصهيونية سياسة تمارسها حكومات الاحتلال عبر العقود، ومعركة الأجيال وكل الأطراف في صناعة وقائع مضادة وإلا فإن المحصلة خسائر متراكمة، ولهذا اصبحت أراضي عام 48 أيضا لاسرائيل وأصبحت المطالبة بالقدس الشرقية وأصبح تعريف الفلسطيني مختلفا عما يجب وأصبحت معارك البعض خارج إطار المعركة الأساسية.

عقود طويلة من المواجهة مع الفكر والممارسة الصهيونية تكفي حتى ندرك الطريق إلى مواجهة تلك الطرق،  هذا اذا كنا جادين في الوصول إلى نتائج حقيقية. 

sameeh.almaitah@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الانسان المقدسي الفلسطيني الى اين؟! (ناصر عبيدات)

    السبت 5 كانون الأول / ديسمبر 2009.
    تهويد القدس جار على قدم وساق كأنما اسرائيل تسابق الزمن وكانها الذئب الذى لاحت له الفرصه ليحرك كل انيابه وقواطع اضراسه لاكل الطريده عن بكرة ابيهاقبل ان يتنبه لها احد..!!

    من جهة الانسان الفلسطيني لم يقصر ابدا..بعدد الانتفاضات التي دفع ثمنا عظيما لها وكذلك فعلت فتح وسائر الفصائل الفلسطينيه كل هؤلاء ابلوا بلاء قل نظيره..... ولكن اسرائيل تفعل ذلك بكل هذاالوقاحه اعتمادا على الدعم الفادح الرهيب لهامن امريكاونفاق اوروبا وسكوت معظم الانظمه العربيه العاجزه عن عمل شيء بسبب لعله اجندات خاصه لخدمة تحقيق هدف اهم(؟؟!!) هي الجمهوريات الملكيه..

    لاينقص الشعب الفلسطيني بما فيه انسان القدس المستهدف الان اولا لاينقصه الشباب المتأهب المتحفز للجهاد ولا تنقصه العزيمه التي تفل الحديد.. وانما تنقصه "رجمة الله " ليقف معهم وقفة عزيز ممقتدر
    ولكن على ان تتصافى القلوب والتزود مرة اخرى بجرعة الايمان الراسخ" عينان لاتمسهما النار عين بكت من خشية الله وعين باتت تحرس في سبيل الله"

    لن يخذل الله انسانا او شعبا عزم وحزم امره على التحرر من قهر قوى الظلم الا واستجاب له بنصر مبين لانه سبحانه يساعد الذين يساعدون انفسهم.. وانهم كذلك باذن الله ..

    عسى الله ان يحقق " مخرجا" فلكل بدايه نهايه وكانسان متفائل فاني اقول" هناك بصيص ضوء في نهاية النفق..!!!
  • »نعم (علي محمد)

    السبت 5 كانون الأول / ديسمبر 2009.
    للاسف صارت معركة البعض الحصول على البطاقة الصفراء الاردنية والحصول على حقوق اكثر ونسينا فلسطين وكأن النضال ستين عاما كان لاجل الحصول على حقوق في الاردن !!!!!!!!!!!!!!