ما الجديد بين الأردن وحماس؟

تم نشره في الثلاثاء 5 آب / أغسطس 2008. 02:00 صباحاً

العديد من المتابعات الإعلامية تتحدث عن بوادر الانفراج بين الأردن وحركة حماس، والتي تمثلت باللقاء بين مدير المخابرات ووفد من قيادة الحركة, وربما حظي هذا اللقاء باهتمام وتفسير لأنه كان في ذات الفترة التي كان فيها لقاء وفد نيابي إخواني مع مدير المخابرات, وهو الذي تصفه قيادة الجماعة بالإيجابي, وقرأته أوساط سياسية إعلامية على أنه انفراج ودفء.

والقريب من الصورة يدرك ان قناة التواصل الامنية لم تنقطع بين الاردن وحركة حماس, حتى في الفترات التي ظهرت فيها القضايا الامنية بحق اعضاء في حماس والتي تمت فيها محاكمات بحق هؤلاء, لكن اللقاء الاخير يفترض ان لا يتم التقييم على اساس ان اللقاء حدث, بل على اساس مضمونه السياسي وليس الامني, واعتقد ان اللقاء يمكن ان يكون عنوان مرحلة جديدة، كما قالت مصادر مطلعة، بان وفد حماس سمع بأن يوم (21) تموز سيكون بداية لمرحلة جديدة, لكن السؤال ما هي مرتكزات وسمات المرحلة القادمة؟!

1- ان الاردن مصاب بخيبة امل من اداء السلطة الفلسطينية في رام الله, وايضا يعلم الاردن ان الولايات المتحدة واسرائيل ليست معنية بسلطة فلسطينية قوية. ولعل الذاكرة الاردنية لا تنسى ان قيادة منظمة التحرير محترفة في المفاوضات السرية، والتفاهمات غير المعلنة التي تكون في جزء منها على حساب المصالح السياسية الاردنية، لكن هذا لا يعني ان تغيرا جوهريا طرأ على الموقف الاردني من دعم لفكرة الدولة المستقلة والسلطة، وتغيرا في دعم منهج التفاوض.

2- أما الأمر الأهم في جوهر القادم في علاقات الاردن وحماس فهو توفير محاضن عربية ذات علاقات قوية مع الولايات المتحدة وتواصل قوي مع اسرائيل, وهذه المحاضن ثلاثة وهي مصر وقطر والاردن , وكل من مصر وقطر تمارسان أدوارا, والقيادة المصرية سياسياً سيكون عنوانها دورا ومصالح مشتركة وتحديدا في القضايا الامنية والسياسية بين حماس واسرائيل على غرار الدور المصري في قضية التهدئة, ولعل مصادر اللقاء تتحدث عن اشارة محددة الى استعداد اردني لاستثمار علاقته مع اسرائيل في ملف الجندي الاسير شاليط وصفقة تبادل الاسرى المتعثرة بين الطرفين منذ شهور.

3- وفي الاطار العام فإن هناك وجهة نظر اميركية وعربية واوروبية تقول ان التعامل مع حماس يجب ان يتم على قاعدة الاحتواء السياسي، وايجاد محاضن سياسية للتحولات التي تتوقعها هذه الجهات في المسار السياسي لحماس وحكومتها في غزة، وربما تشعر اوساط مختلفة ان احتكار مصر لقناة التواصل والتفاوض غير المباشر بين حماس واسرائيل لا يؤدي الغرض، او ان هناك تكبيرا مصريا لعلاقاتها مع حماس لغايات وأهداف ومصالح تقدرها هي، ودخول اطراف اخرى يجعل خيارات حماس مختلفة وبخاصة مع اطراف ليس لها حدود مشتركة مع غزة حيث سلطة حماس.

4- مصادر مطلعة تتحدث بوضوح عن تأكيد رسمي بأن على حماس أن تبقى بعيدة عن التدخل في الساحة الاردنية بكل تفاصيلها , تبعه تأكيد من وفد حماس على أن لديهم قرارا بعدم التدخل، بما في ذلك الشأن الاخواني الاردني , طبعا العلاقات بين الدول والتنظيمات لا تقوم على افتراض حسن النوايا والالتزام بالتعهدات بل على أُسس وتبعات أخرى.

حتى الآن القراءة لهذا التقارب قراءة سياسية وليست أمنية. لكن يفترض القول أن هناك تحولات قد تظهر خطوات أخرى , ولعل وفد حماس سمع ما اعتبره ترحيبا بزيارة قيادة حماس الى الاردن , لكن شكل العلاقة سيكون قريبا ومثيلا للنموذج المصري, فالعلاقة بين قيادة حماس والمخابرات المصرية التي تحمل الملف السياسي , ومن الواضح أن عنوان التواصل بين الاردن وحماس سيكون أمنيا، والمسار السياسي ليس على صعيد ثنائي بل ضمن إطار القضايا الاقليمية بكل ابعادها، فما قبل عام 1999 كانت العلاقة في جوهرها تنظيم وجود حماس على الساحة الاردنية, واليوم سيكون الجوهر وجود حماس في المنطقة وشكل تحالفاتها و مستقبل مواقفها.

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »والله كبير يا استاذ برهان جازي (حنا ايوب)

    الثلاثاء 5 آب / أغسطس 2008.
    والله كبير يا اخ برهان كبير .. عجبني تعليقك . اصحو يا عرب.
  • »هل تقاسم اخوك الكفن ؟ (برهان جازي)

    الثلاثاء 5 آب / أغسطس 2008.
    1- تاهت القضيه الفلسطينيه وضاعت ... وتشتت القرار الفلسطيني .. وتنوعت الجهات المتبنيه للقرار الفلسطيني .
    2- تاهت الحقيقه بين الشعب الفلسطيني وقناعاتهم بأي من الفصائل على حق وايهما على باطل .
    3- الثابت بهذه العمليه وبموقفها هي اسرائيل .. لم تتغير ولم تتشذرم ولم تضعف ولم تتشتت لذا هي الاقوى وتزداد قوة.
    4- الفلسطينيه هم من خرج من اصولهم فروع .. وكل فرع مستقل عن الاخر ويسعى كل فرع لاضعاف الفرع الاخر.
    5- عربيا تاهت الرؤيا .. وتاه القرار السياسي .. هل تقديم المصلحه الوطنيه على حساب دعم جهه وترك الجهه الاخرى ؟
    6- الفلسطينين هم انفسهم من اضاع قضيتهم .. لفقدانهم البصيره وقله الخبره السياسيه .. والتبعيه .. وتحميل قرارهم الى جهات غير مسؤوله ومتحمسه لقضيتهم مثل اصحاب الشأن.
    7- المسلم يقتل المسلم !!.. - القاتل والمقتول بنار جهنم - .. اي سقوط انزلفت اقدامنا اليه بدافع الشخصنه الذي لا يمد بصله بدين او عرف او سياسه او مبدأ او نظريه او قانون.
    8- اي قرار سياسي ورؤيا سياسيه ستعيد فلسطين الى اصحابها بظل التنازع المتناحر وبمساحه مغلقه وتحت سماء غيومها الطائرات الاسرائيليه . اي ارض واي استقلال واي وطن بظل هذه الاجواء.
    9- من هي ايران لتحمل على عاتقها القضيه الفلسطينيه وتزرع شرخ المقاومه بحجة الاديان . وهل الجهاد هو تصفية دماء المسلمين لتبيان من هو مسلم حق ومسلم غير حق . واين اليهود من معادلة الجهاد وقد تم تفكيك المفاعل النووي الايراني باحضان ايران .
    10- ما علاقة الفلسطينين باللوبي الايراني السوري المتقلب المزاج بالوطنيه والقرارات والعروبه والدين والمبدأ.
    11- وما علاقة العراق ولبنان والبلاد الاسلاميه والعربيه ودول الخليج ايضا بهذا اللوبي الخطير الغير متوازن والذي يشتغل بالخفاء وما تلبث خبايه سياستهم الا ويظهر دمار واراقة دماء وارهاب وتفجيرات وانقلابات وانقسامات لتعم كل الدول العربيه والاسلاميه .
    12- احزاب وحركات ودول اعلنت صراحة وبالنور صداقتها مع اميركا وانها تسعى للسلام بحكم ظروف الضعف الذي نعيشه ولا بديل .. عكس من يناهض اميركا ويحاربها باسم الدين وبالشارع العربي فقط .. اما على طاولة المفاوضات تجده يجلس جنبا الى جنب مع العدو يبتسم. اي تناقض هذا .. وكيف ترضى الفصائل المواليه ان تضع نفسها موضع المستسلم وفقدان لشخصيتها امام تناقض من اولت زمام امورها لها .
    13- على الفلسطينين ان يسعوا جادين والان لعمل حكومه ائتلافيه تضم كافة الاحزاب باسم الشعب الفلسطيني كاملا الداخل والخارج وتوحيد مبدأهم وقراراهم واعادة صياغة الدستور الفلسطيني من جديد وتحديد موقفهم ومطالبهم وتوحيد الشارع الفلسطيني باسرع وقت ممكن .. وعلى الدول العربيه عدم التعامل الان نهائيا مع اي جهه فلسطينيه مهما كانت حتى يتم توحيد الفصائل وخروج فصيل واحد وحكومه واحده فلسطينيه يتم التعامل معها باسم الفلسطينين فقط.
    14- الشبح الايراني السوري لن يحقق انتصارا سياسيا ولا عالميا ولا اقليميا ولا دوليا في ظل التخبط السياسي والغشاوه التي تسيطر على قراراتهم وموقفهم السياسي والمتذبذب بفعل الصراعات الداخليه لدولهم والمتمثله بصراع الاحزاب والاديان والمواقف المختلفه داخل مجتمعاتهم المضظربه.
    15- علينا الخروج من دائره هذه الصراعات ولفت انظارنا الى قضايانا المحليه وعدم تشتيت قراراتنا السياسيه وتوسيع مساحة سياستنا الى قضايا كبيره وعربيه نحن لسنا بصدد الفاع عنها او تحقيقها .. علينا حصر اهتماماتنا وامورنا بقضايانا الرئيسيه التي تخصنا فقط .

    اني والله لاخجل اشد الخجل واعتصر الما اشد الم عندما ارى فلسطيني يقتل فلسطيني وعراقي يقتل عراقي ولبناني يقتل لبناني وعربي يقتل عربي ومسلم يقتل مسلم .. لقد سهلتم مهمه اميركا واسرائيل بافعالكم هذه .. الم يحن الوقت لمراجعة وجاسبة النفس وظبط الامور .. هذه امانه ومسؤوليه .. والخسران الاعظم من مات وهو خارج عن ملة لانبياء .. فهل ترضى ان تهدر دم اخوك المسلم والعربي يا مسلم ويا عربي هل تحب ان تكون من اصحاب نار جهنم .. وتذكر .. – بان القاتل والمقتول في نار جهنم.
  • »تعقيب آخر (البوريني)

    الثلاثاء 5 آب / أغسطس 2008.
    أريد أن أطمئن الأخ أبو غريب ان حماس لم ولن تقوم باي تحرك غير سياسي خارج نطاق الأرض المحتلة وأن الصراع الفلسطيني الاسرائيلي هو صراع داخل الأرض ولن تكون هنالك ساحة خارجها والدليل على ذلك دستور الحركة وتاريخها يا عزيزي.....
    شكراً لجريدة الغد على سعة صدرها
  • »اشى ثاتي (ممممم)

    الثلاثاء 5 آب / أغسطس 2008.
    يا جماعة بدي افش غلي اليوم الصبح سم بدني شرطي سير بمخالفة و يا ريت على اشي حرزان بس مشان ادفع عشر ليرات كانه انا معاي مصاري اعبي بنزين مش ادفع مخالفه
    ارجو من اصحاب الضمير التخفيف عنا نحن البشر بالذات في منطقة لواء الكورة دير ابي سعيد لانه الواحد صار يخاف يمشي في الشارع من كثر شرطة السير مع انه دير ابي سعيد فيهاش الا شارع واحد و هو شارع تجاري يعني وين انروح
    الرجاء النشر مع انه ما اله علاقة بالتعليق
  • »متابعة للتعليق (البوريني)

    الثلاثاء 5 آب / أغسطس 2008.
    يعني المعادلة الواضحة لدى البعض ان أي فئة يعادون اسرائيل وأمريكا هم يتبعون لايران وأجنداتها....
    يا أخ أبو غريب ان الرابط الوحيد بين حماس وايران وحزب الله ودمشق هو العدو المشترك (اسرائيل) واذا تلقت حماس دعم كان ماديا او معنويا من أي جهة كانت فأهلا وسهلا بها....
    الهدف الاستراتيجي لحماس هو مقاومة اسرائيل واعادة فلسطين كاملة من دون التنازل عن شبر واحد وأي شخص على أرض هذه البسيطة ان كان سنيا، شيعيا، درزيا، مارونيا، هندوسيا، سيخيا يريد المشاركة في هذه المعركة من باب الحق من دون أي اطماع كانت فأهلا وسهلا به....
    واعلم أن أي قيادة بالعالم لها كل الشرف في التعامل مع حماس التي انبثقت من رحم الأخوان المسلمين كحركة جهادية على أرض الرباط والتاريخ يشهد على ذلك...
  • »حماس والاردن (محمد)

    الثلاثاء 5 آب / أغسطس 2008.
    ان التقارب مع هذا التنظيم مضيعة للوقت لانه مرتبط بمشروع اقليمي يدور في فلكه ولا يخرج عن ايطاره
  • »وهكذا تكون حماس قد أدت دورها بأمانة (د. عبدالله عقروق \بيروت مؤقتا .وغدا عمان)

    الثلاثاء 5 آب / أغسطس 2008.
    وهكذا تكون حماس قد أتمت المخطط المرسوم لها
  • »مجرد تساؤلات (ابو غريب)

    الثلاثاء 5 آب / أغسطس 2008.
    هل تعتقد انه بالامكان الوثوق بقيادة كقيادة حماس مرتبطة ولو عاطفيا بدمشق وطهران؟؟هل تضمن ان لا يكون دور حماس مشابه للدور الذي يقوم به حزب الله في المنطقة لا اعلم لماذا عندما قرأـ مقالك احسست بان التدخل الايراني سيتوغل اكثر في محيطنا هذه المرة
    بصراحة انا لا اتمنى اي تقارب مع قيادة كهذه تعمل بالريموت كنترول من طهران وحلفاؤها
    وتقبل احترامي