البطولات الأوروبية المحلية

ميلان يأمل بـ “يوروبا ليغ” وليل يسعى لبطاقة "الأبطال"

تم نشره في الجمعة 16 أيار / مايو 2014. 11:05 مـساءً
  • مهاجم تورينو تشيرو ايموبيلي - (أرشيفية)

نيقوسيا - تتجه الأنظار في المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة من الدوري الإيطالي إلى المعركة القائمة بين أربعة فرق على المركز السادس المؤهل إلى الدور التمهيدي من مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” بعد أن حسم اللقب والبطاقات القارية الخمس الأخرى ومعركة تجنب الهبوط إلى الدرجة الثانية.
وخلافا لكل من بارما وميلان وفيرونا، سيكون مصير تورينو بيده عندما يحل يوم غد الأحد وبقيادة هداف الدوري تشيرو ايموبيلي (22 هدفا) ضيفا على فيورنتينا الذي ضمن مركزه الرابع المؤهل إلى المسابقة الاوروبية الثانية، وذلك لأن الفريق النبيذي يحتل المركز السادس حاليا برصيد 56 نقطة.
ويبحث هذا الثلاثي عن خدمة كبيرة يقدمها له فيورنتينا لكي يحصل على فرصة التنافس على هذا المركز الذي يبدو أقرب لبارما في حال تعثر تورينو لأنه لا يتخلف عن الأخير سوى بفارق نقطة وهو سيخوض اختبارا سهلا على أرضه ضد ليفورنو متذيل الترتيب والذي تأكد هبوطه الى الدرجة الثانية برفقة بولونيا وكاتانيا.
ويأمل العملاق ميلان، المرجح افتراقه مع مدربه الجديد الهولندي كلارينس سيدورف، إنقاذ موسمه المخيب تماما من خلال الحصول على البطاقة القارية الأخيرة لكن آماله مرتبطة بنتيجتي تورينو وبارما كونه يتخلف عن الأول بنقطتين والثاني بنقطة، كما حال فيرونا التاسع.
ويخوض ميلان اختبارا في متناوله على أرضه أمام ساسوولو، فيما يخوض فيرونا اختبارا صعبا للغاية في ضيافة نابولي الذي ضمن مركزه الثالث الأخير المؤهل إلى دوري ابطال اوروبا.
وسيكون يوفنتوس، المتوج باللقب قبل مرحلتين على ختام الموسم، أمام فرصة تعزيز الرقم القياسي من حيث عدد النقاط عندما يستضيف كالياري غدا أيضا، إذ يملك فريق المدرب انتونيو كونتي 99 نقطة والتعادل سيكون كافيا له لكي يصبح أول بطل يجمع 100 نقطة خلال الموسم.
وكان الانتصار الذي حققه فريق “السيدة العجوز” على ملاحقه روما (0-1) في عقر دار الاخير في المرحلة الماضية رقما قياسيا ايضا سمح له برفع رصيده إلى 99 نقطا، معادلا بذلك رقم قياسي آخر كان مسجلا باسم انتر ميلان منذ 2007.
وقد لا يكون اللقب الذي حققه يوفنتوس كافيا من أجل المحافظة على خدمات مدربه كونتي الذي ما يزال بانتظار قرار إدارة النادي بشأن حجم الأموال التي تريد إنفاقها استعدادا للموسم المقبل من أجل تجنب ما حصل معه في دوري الأبطال هذا الموسم حين خرج من الدور الأول، إضافة إلى فشله في بلوغ نهائي “يوروبا ليغ” الذي أقيم على أرضه وتوج به اشبيلية الاسباني على حساب بنفيكا البرتغالي الذي كان أخرج “بيانكونيري” من نصف النهائي.
وأشارت صحيفة “غازيتا ديلو سبورت” إلى أن فرص بقاء كونتي في يوفنتوس تبلغ 60 %، فيما رجحت ان يكون بديله في حال رحيله مدرب فيورنتينا الحالي فينتشنزو مونتيلا.
وبعيدا عن التنافس القاري والارقام القياسية ليوفنتوس، يتصارع ايموبيلي مع مهاجمي فيرونا لوكا توني (20 هدفا) ويوفنتوس الارجنتيني كارلوس تيفيز (19) على لقب الهداف، وفي حال حافظ الأول على مركزه في الصدارة سيصبح اول هداف من تورينو منذ ان حقق ذلك فرانشيسكو غراتسياني العام 1977، ما سيفتح الباب أمامه ليبقى ضمن تشكيلة المنتخب الإيطالي لمونديال البرازيل 2014 عندما يقلصها تشيزاري برانديلي إلى 23 لاعبا.
وتفتتح المرحلة اليوم السبت بلقاء اودينيزي وسمبدوريا، على ان يلتقي يوم غد الأحد كاتانيا مع اتالانتا، وجنوا مع روما المتأهل إلى دوري الابطال، وكييفو مع انتر ميلان المتأهل إلى “يوروبا ليغ”، ولاتسيو مع بولونيا.
ليغ 1
ولن يكون الوضع مختلفا في المرحلة الختامية من الدوري الفرنسي عما هو عليه في ايطاليا، اذ تتجه الانظار إلى المعركتين على المركزين الثالث المؤهل الى الدور التمهيدي لدوري الأبطال والخامس المؤهل إلى الدوري الاوروبي.
وسيكون مصير ليل الثالث في يده عندما يحل اليوم السبت ضيفا على لوريان في مباراة هامشية للأخير كونه فقد الأمل بالمشاركة القارية.
ويحتل ليل المركز الثالث برصيد 68 نقطة وبفارق نقطتين عن ملاحقه سانت اتيان الرابع الذي يخوض اختبارا سهلا على أرضه ضد أجاكسيو الهابط إلى الدرجة الثانية.
ويأمل فريق المدرب رينيه جيرار أن يقدم مستوى أفضل مما ظهر عليه في مباراتيه الأخيرتين ضد باستيا (1-1) وباريس سان جرمان البطل (1-3) من أجل التمسك بالبطاقة الأخيرة المؤهلة إلى المسابقة الأوروبية الأم.
“نحن نعلم ما علينا القيام به السبت من أجل إنهاء الموسم في المركز الثالث، المركز الذي شغلناه خلال القسم الأكبر من الموسم”، هذا ما قاله جيرار، مضيفا “إذ فشلنا في الاحتفاظ بالمركز الثالث فسنتحدث حينها عن الخيبة لكن ليس الفشل لأنه لا يجب النسيان بأن أحدا لم يرشحنا للتواجد في هذا المركز في بداية الموسم”.
ويأمل سانت اتيان ان يتمكن لوريان من إسقاط ليل لكي يحظى بفرصة المشاركة في دوري الابطال للمرة الاولى منذ موسم 1981-1982 (خرج حينها من الدور التمهيدي على يد دينامو برلين الالماني).
أما بالنسبة للصراع على المركز الخامس المؤهل إلى “يوروبا ليغ”، فسيكون مصير ليون في يده عندما يحل ضيفا على نيس لأن فوزه سيضمن له المشاركة القارية بغض النظر عن نتيجة ملاحقه مرسيليا مع ضيفه غانغان الذي يخوض اختبارا مصيريا لأنه من الفرق المهددة بمرافقة فالنسيان واجاكسيو الى الدرجة الثانية التي يسعى لتجنبها 6 فرق هي رين (43 نقطة) ومونبلييه (42) وغانغان (42) ونيس (42) وايفيان (41) وسوشو (40) الذي يحتل المركز الثامن عشر.
ويتطلع كل من رين ومونبلييه وغانغان ونيس إلى خدمة جليلة من ايفيان الذي سيحل ضيفا على سوشو في مباراة نارية ستبقيه في الدرجة الأولى لو تعادل او فاز بها وستجنب الفرق المهددة الاخرى اي تهديد بغض النظر عن نتائجها مع رينس وباريس سان جرمان ومرسيليا وليون الذي سيخوض مباراته الأخيرة بقيادة مدربه ريمي غارد الذي أعلن الثلاثاء انه لن يكون مدربا للفريق الموسم المقبل.
واستلم غارد (48 عاما) مهام الاشراف على ليون منذ ثلاثة أعوام وهو رفض عرض رئيس النادي جان-ميشال اولاس لتمديد عقده الذي ينتهي في 30 حزيران (يونيو) المقبل.
يذكر ان غارد كان القائد السابق لليون ولاعب وسطه بين 1984 و1993، وهو دافع أيضا عن ألوان ستراسبورغ (1993-1996) ورسنال الانجليزي (1996-1999)، قبل ان يعود إلى ليون ضمن الجهاز الفني العام 2003.
كما شغل غارد الذي خاض 6 مباريات دولية، منصب مدير مركز تدريب الناشئين في النادي.
وتوج ليون تحت اشراف غارد بكأس فرنسا العام 2012، فيما حل في الدوري رابعا العام 2012 وثالثا العام 2013، إضافة إلى وصوله للدور الثاني من مسابقة دوري أبطال اوروبا عام 2012 قبل خروجه على يد ابويل نيقوسيا القبرصي، وإلى الدور ربع النهائي من “يوروبا ليغ” هذا الموسم حيث خرج على يد يوفنتوس الايطالي.
وفي المباريات الأخرى، يلعب موناكو المتأهل الى دوري الأبطال مع بوردو، وباستيا مع نانت. - (ا ف ب)

التعليق