منتدون يوصون بتعزيز الحكومات للحماية الاجتماعية

تم نشره في السبت 17 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً

عمان - أوصت الندوة الإقليمية عن الحماية الاجتماعية، التي عقدت مؤخرا في عمان، بأن تقوم الحكومات العربية تدريجياً بتبني برامج حماية اجتماعية، يتم تحديد مضمونها في ضوء ظروف كل بلد، وتنص على ضمانات أساسية للأمن الاجتماعي تهدف إلى ضمان أمن الدخل الأساسي وحصول الجميع على الرعاية الصحية الأساسية وغيرها من الخدمات الاجتماعية.
واتفق المشاركون في الندوة على ضرورة تحقيق أرضيات الحماية الاجتماعية عبر إجراء دراسة شاملة للبرامج الحالية لتحديد أوجه النقص ووضع حلول تضمن تدريجياً تحسين مستويات الضمان الاجتماعي لأكبر عدد ممكن من البشر، مشيرين الى عدم وجود صيغة واحدة تصلح لجميع الظروف في إيجاد حماية اجتماعية شاملة.
وكان المشاركون في الندوة ناقشوا عبر مجموعات عمل توسيع نطاق الضمان الاجتماعي كحق من حقوق الإنسان العالمية، وكذلك مسائل الحوكمة ودور الدولة، والتمويل ومخصصات الموازنة، والبيانات وفجوات البحث، والهيكل الثلاثي في إدارة الحماية الاجتماعية.
ونظمت الندوة، التي استغرقت ثلاثة أيام تحت عنوان "إعادة النظر في الحماية الاجتماعية في منطقة عربية متغيرة"، من قبل منظمة العمل الدولية بالتعاون مع وزارة العمل والمؤسسة العامة للضمان الاجتماعي في الأردن.
وشارك في الندوة مسؤولون حكوميون، وممثلون عن أصحاب العمل والعمال، فضلا عن خبراء في الحماية الاجتماعية من الوسط الأكاديمي والمجتمع المدني.- (بترا)

التعليق