القادة الافارقة "يعلنون الحرب" على بوكو حرام

تم نشره في السبت 17 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً

باريس - تبنى خمسة رؤساء افارقة اجتمعوا أمس في باريس بدعوة من الرئيس فرنسوا هولاند خطة تحرك اقليمية للتصدي لجماعة بوكو حرام الاسلامية التي باتت تشكل "تهديدا كبيرا" في افريقيا.
وقال رئيس الكاميرون بول بيا في مؤتمر صحافي مشترك مع هولاند "نحن هنا لنعلن الحرب على بوكو حرام".
واوضح الرئيس الفرنسي ان هذه الخطة تلحظ "تنسيق المعلومات الاستخباراتية وتبادل المعلومات وقيادة مركزية للامكانات ومراقبة الحدود و(تامين) وجود عسكري حول بحيرة تشاد وقدرة على التدخل في حال الخطر".
واضاف "لا تحتاج فرنسا الى نشر وحدات عسكرية، انها موجودة (سلفا) في المنطقة".
واعلن الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان الذي تعرض لانتقادات لتباطئه في الرد على تجاوزات بوكو حرام، "التزامه الكامل" بالسعي الى العثور على نحو مئتي تلميذة محتجزات لدى بوكو حرام منذ أكثر من شهر.
وقال "نحن ملتزمون بالكامل العثور على الفتيات اينما كن".
وأكد الرئيس التشادي ادريس ديبي "العزم على مواجهة الارهابيين الذين يفسدون المنطقة"، معتبرا انه من غير المسموح "ترك افريقيا (ضحية) للفوضى".
بدوره، صرح رئيس بنين توماس بوني يايي "نحن مصممون على تنسيق جهودنا وامكاناتنا (...) على المستوى الاقليمي والدولي"، معتبرا ان "عدم التسامح الديني لم يعد له مكان" في افريقيا.
ولفت رئيس النيجر محمد ايسوفو الى ان قمة باريس كانت ايضا فرصة لبحث "التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمنطقة".
وشارك في قمة باريس ممثلون للولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الأوروبي. -(ا ف ب)

التعليق