مانشستر يونايتد يلاقي كارديف سيتي في الدوري الإنجليزي غدا

تم نشره في الاثنين 27 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 27 كانون الثاني / يناير 2014. 09:12 صباحاً
  • فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي - (أرشيفية)

 لندن -ينتظر عشاق مانشستر يونايتد الانجليزي أن يشكل انضمام نجم الفريق الجديد، الاسباني خوان ماتا، القادم من تشلسي في صفقة قياسية نقطة تحول عندما يبدأ مشاركته في اولدترافورد ضد كارديف سيتي غدا الثلاثاء في افتتاح المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الانجليزي لكرة القدم.

وتشهد المرحلة مباراة قمة بين توتنهام الخامس ومانشستر سيتي الثاني الاربعاء المقبل، ومباراتين لا تخلوان من صعوبة غدا، الاولى لارسنال المتصدر حين يحل ضيفا على ساوثمبتون التاسع، والثانية بين ليفربول الرابع وضيفه ايفرتون السادس.

وفي المباريات الأخرى، يلتقي غدا أيضا سوانسي مع فولهام ونوريتش سيتي مع نيوكاسل، وكريستال بالاس مع هال سيتي، والاربعاء المقبل  تشلسي مع وست هام واستون فيلا مع وست بروميتش البيون وسندرلاند مع ستوك سيتي.

ويتصدر ارسنال الترتيب برصيد 51 نقطة، بفارق نقطة واحدة امام مانشستر سيتي، ونقطتين امام تشلسي، ويملك ليفربول الرابع 43 نقطة بفارق الاهداف أمام توتنهام الخامس، ونقطة أمام ايفرتون السادس، في حين ان مانشستر يونايتد حامل اللقب يحتل المركز سابع بفارق 14 نقطة عن المتصدر.

وعزز مانشستر يونايتد صفوفه في فترة الانتقالات الشتوية فضم لاعب وسط تشلسي خوان ماتا في صفقة قياسية بلغت 1ر37 مليون جنيه استرليني (نحو 61 مليون دولار)، إذ يأمل فريق المدرب ديفيد مويز الذي خلف اليكس فيرغوسون في بداية الموسم بسبب اعتزال الاخير في انقاذ الموقف والبدء برحلة حصد النقاط لاحراز مركز مؤهل للمشاركة في دوري ابطال اوروبا على اقل تقدير.

ويسعى ارسنال المتصدر الى تجاوز عقبة مضيفه ساوثمبتون التاسع برصيد 31 نقطة، آملا في تعثر مانشستر سيتي الذي يخوض اختبارا صعبا في ضيافة توتنهام.

ويواصل ارسنال عروضه القوية ويأمل بتحقيق الفوز الخامس على التوالي في الدوري، خصوصا بعد ان تأهل الى الدور ثمن النهائي في مسابقة الكأس بفوز كاسح برباعية نظيفة على كوفنتري من الدرجة الثانية (اوقعته القرعة بمواجهة ليفربول).

وينتظر تشلسي المباراتين الصعبتين لارسنال ومانشستر سيتي آملا في خطف الصدارة من خلال الفوز على وست هام الذي يحتل مركزا متأخرا ولم يحصد سوى 18 نقطة حتى الآن، كما يتطلع ليفربول الى تعزيز رصيده والاقتراب أكثر من الصدارة.

 

 

التعليق