اختتام فعاليات مؤتمر "الأمن الوطني" في مؤتة

تم نشره في الأحد 26 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً

هشال العضايلة
الكرك -  اختتمت أمس فعاليات مؤتمر "المواطنة والهوية والأمن الوطني" الذي نظمته كلية العلوم الاجتماعية في جامعة مؤتة بمشاركة زهاء 80 باحثا من مختلف دول العالم.
وعبر المشاركون في المؤتمرعن تقديرهم لجامعة مؤتة لحرصها على استمرار عقد المؤتمر بشكل سنوي، لافتين الى ان المؤتمر اصبح تظاهرة عربية وعالمية تلقى التقدير والاحترام من مختلف المؤسسات البحثية الدولية المعنية بالأمن الوطني والمواطنة.
وناقش المشاركون في المؤتمر على مدار أربعة أيام أوراق عمل وابحاث تحت عناوين متنوعة منها: المجتمع الأردني والهوية الوطنية، والمطالب الإدارية لمواجهة مهددات الأمن الوطني، وجدلية العلاقة بين المواطنة والأمن، ودور المنظومة التعليمية في تنمية قيم المواطنة، والمواطنة في الفكر الجزائري المعاصر، وأزمة الهوية لدى المراهقين من ابناء الاقليات بالعراق والمرأة المصرية والثورة، وقال رئيس المؤتمر الدكتور ذياب البداينة إن المشاركين بالمؤتمر ناقشوا على مدار اربعة أيام، أوراق عمل كانت على مستوى علمي رفيع.

التعليق