إيران تبدأ تعليق تخصيب اليورانيوم بنسبة 20%

تم نشره في الاثنين 20 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 20 كانون الثاني / يناير 2014. 05:01 صباحاً
  • إيران تبدأ تعليق تخصيب اليورانيوم بنسبة 20%-(أرشيفية)

طهران- أعلن رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي عن تعليق عمليات تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% اعتبارا من اليوم الاثنين عملا بالاتفاق النووي الموقع بين إيران والدول الكبرى الست.

وقال صالحي في تصريحات نقلتها وكالة إيرنا الرسمية "إن التعليق الطوعي لعمليات تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% هو الإجراء الرئيسي الذي سنتخذه هذا اليوم عند الساعة 12و00 (8,30 تغ)".

وتابع انه"سيتم وقف العمل بسلسلتين من اجهزة الطرد المركزي في نطنز واربع سلسلات في فوردو بحلول الساعة 12,00 مما يعني ان التخصيب بنسبة 20% سيتوقف فعلا".
واضاف "لدينا ما يكفي من مخزون اليورانيوم المخصب بنسبة 20% للسنوات الاربع او الخمس المقبلة وعليه فاننا لسنا بحاجة" لمواصلة الانتاج.
ووصل مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية السبت الى طهران لمعاينة الاجراءات العملية التي تتخذها ايران من اجل تطبيق حصتها من الاتفاق.
وينص الاتفاق الموقع في 24 تشرين الثاني (نوفمبر) في جنيف من قبل طهران ودول 5+1 (الولايات المتحدة والصين وروسيا وفرنسا وبريطانيا بالاضافة الى المانيا) على الحد من تخصيب اليورانيوم بنسب ضعيفة.
وتعهدت ايران ابتداء من الاثنين بالحد من تخصيب اليورانيوم بنسبة 5% وتحويل مخزونها من اليورانيوم المخصب بنسبة 20% وتجميد انشطتها في موقعي نظنز وفوردو بمستواها الحالي وفي مفاعل اراك الذي يعمل بالماء الثقيل ووقف تركيب اجهزة طرد مركزي جديدة في هذا المواقع حيث يبلغ عددها 19 الفا في الوقت الراهن.
وفي المقابل، تعهدت الدول الكبرى الست رفع جزء من عقوباتها المفروضة على ايران خلال هذه الفترة بما يقارب سبعة مليارات دولار (اكثر من خمسة مليارات يورو).
وهذا يتضمن بصورة خاصة رفع القيود على تصدير البتروكيميائيات وتجارة الذهب وابقاء صادرات النفط بمستواها الحالي ورفع العقوبات على قطاع صناعة السيارات والافراج تدريجيا عن 4,2 مليار دولار من الاموال الايرانية المجمدة في العالم.
ويشتبه الغرب واسرائيل في ان ايران تسعى للتزود بالسلاح الذري تحت غطاء برنامج نووي مدني وهو ما تنفيه طهران باصرار.-(ا ف ب)

التعليق