مسؤول فلسطيني: خروج عشرات الحالات الإنسانية من مخيم اليرموك

تم نشره في الاثنين 20 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً

دمشق - تمكن العشرات ممن يمثلون "حالات انسانية حرجة" من الخروج أمس من مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين المحاصر في دمشق، بحسب ما افاد مدير الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية السفير انور عبد الهادي. وقال عبد الهادي "بدأ اخراج عدد من الحالات الانسانية الحرجة من مخيم اليرموك"، مشيرا الى ان "العدد وصل الى قرابة خمسين حالة حتى الآن ومن المنتظر اخراج نحو 100 حالة اخرى".
واضاف "سيتم العمل على اخراج اعداد اضافية يوميا حتى يصار الى اخراج نحو 600 حالة" يعاني اصحابها من اوضاع صحية حرجة وامراض مزمنة بالاضافة الى حوامل واطفال.
وقال عبد الهادي ان قافلة جديدة من المساعدات تنتظر عند مدخل المخيم الشمالي "مكونة من 400 طرد سيتم ادخالها اليوم عند استكمال عملية اخراج هذه الحالات".
ويأتي ذلك غداة ادخال اول دفعة مساعدات غذائية تشمل 300 طرد يزن كل منها 30 كلغ ويحتوي على مواد غذائية وطبية تكفي الاسرة الواحدة لمدة عشرين يوما. وتم ذلك بعد محاولات عديدة فاشلة خلال الاشهر الاخيرة، وبعد ان تسبب نقص الغذاء والادوية في المخيم بمقتل أكثر من خمسين شخصا.
وحذرت مسؤولة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة نافي بيلاي من ان منع دخول المساعدات الى مخيم اليرموك يرقى الى "جريمة حرب".
وسيطرت مجموعات من المعارضة المسلحة على اجزاء واسعة من مخيم اليرموك منذ نحو سنة، وتفرض قوات النظام حصارا مشددا على المخيم منذ اشهر طويلة.
ويقاتل عدد من الفلسطينيين الى جانب مقاتلي المعارضة، بينما انضم آخرون الى ميليشيات موالية لقوات النظام.-( ا ف ب )

التعليق