أبناء بلدة الحدادة في جرش يطالبون بالإفراج عن أحد الشباب على خلفية مشاجرة

تم نشره في السبت 18 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً

صابرين الطعيمات

جرش - نظم سكان في بلدة الحدادة بعد صلاة الجمعة أمس مسيرة سلمية انطلقت من مسجد خديجة بنت خويلد إلى وسط بلدة الحدادة للمطالبة بالإفراج عن أحد أبناء البلدة المعتقل على خلفية المشاجرة التي وقعت قبل نحو شهرين بين شبان من بلدة الحدادة ومخيم جرش وفق ذوي الشاب.

وأكد المشاركون في المسيرة ويزيد عددهم على 200 مواطن أن ابنهم معاذ الرواشدة ما يزال معتقلا على الرغم من الإفراج عن باقي المعتقلين منذ أسابيع، مطالبين بالإفراج الفوري عنه، أسوة بباقي الشبان.
ويشار أن مشاجرة واسعة اندلعت قبل بضعة أشهر بين شبان من بلدة الحدادة ومخيم جرش، وتسببت بحرق مركبات ومحال تجارية والإضرار بممتلكات عامة، الأمر الذي استدعى اعتقال عشرات من الشبان المشاركين في المشاجرة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »لك الله يا معاذ (عبدالله الرواشدة)

    السبت 18 كانون الثاني / يناير 2014.
    أصبحت السجون لمن لا نائب لهم
    الله جل وعلى نعم النائب لنا ونعم النصير
    وحسبنا الله ونعم الوكيل