هلسة: %4.4 نسبة مساهمة قطاع الإنشاءات بالناتج المحلي الإجمالي العام 2012

تم نشره في الأربعاء 15 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 صباحاً

عبدالله الربيحات

عمان- قال وزير الأشغال العامة والإسكان رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للإسكان والتطوير الحضري المهندس سامي هلسة إن "نسبة مساهمة قطاع الانشاءات من الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية بلغت حوالي
4.4 % للعام 2012، وإن نسبة مساهمة الابنية السكنية في التكوين الرأسمالي الثابت  حوالي 43 %".
وبين هلسة خلال رعايته امس الندوة السنوية العاشرة لتقييم اداء قطاع الاسكان (المنتدى السكاني الأردني) التي نظمتها المؤسسة العامة للإسكان والتطوير الحضري أن "القيمة المضافة لقطاع الانشاءات بالأسعار الجارية بلغت حوالي 962 مليون دينار للعام نفسه مقارنه مع 324 مليون لعام 2004".
والندوة جاءت تحت عنوان "نحو استراتيجية وطنية مستدامة للاسكان والتنمية الحضرية".
وأشار هلسة إلى أن "المؤسسة حققت العديد من الإنجازات، ابتداء من استراتيجية الدعم المباشر واستراتيجية التحسين والتطوير للمناطق المتدنية الخدمات وصولا إلى استراتيجية التمكين".
من جهته، قال مدير عام المؤسسة المهندس فارس الجنيدي ان "المؤسسة ساهمت في الإنتاج السكني من حيث تلبية الحاجة السكنية والمتمثلة بحوالي 33 ألف وحدة سكنية سنويا، وقامت بتنفيذ برامج ومشاريع إسكانية متنوعة ومبادرات ملكية ومشاريع ريادية".
وأوضح أن "عدد المشاريع السكنية المنجزة منذ التأسيس بلغت حوالي 286، نتج عنها حوالي 66 الف وحدة سكنية تنوعت بين الشقق السكنية وقطع الأراضي المخدومة".
بدورها، أكدت مسؤولة مكتب برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية المهندسة مي عصفور أهمية الندوة في التحضير للمنتدى الحضري السابع في كولومبيا في نيسان (ابريل) المقبل تحت شعار "العدالة من اجل التنمية "مدن من اجل الحياة".
وبينت أن "التوقعات تشير لاستيعاب المدن لحوالي 70 % من إجمالي الكثافة السكانية العالمية بحلول 2050"، موضحة أن "التقديرات الأولية تشير إلى وجود نحو المليار نسمة او ما يعادل 33 % من إجمالي الكثافة السكانية الحضرية بالبلدان النامية".
وأضافت أن "أزمة اللاجئين السوريين تعتبر من اقوى ازمات العصر وتوسع اثرها للدول المجاورة لها ليتقاسم المستضفين والضيوف الموارد التي هي في الأصل لا تفي بالحاجة".
وأكد رئيس جمعية المستثمرين في قطاع الاسكان الاردني المهندس كمال العواملة ان "مؤسسة الإسكان بالشراكة مع الجمعية قامت بتنفيذ اكثر من 8400 شقة بمختلف المحافظات، وأشرف على تنفيذها مكاتب هندسية مستقلة ودائرة الابنية الحكومية والجمعية العلمية الملكية".
ودعا المشاركون في الندوة من خبراء ومؤسسات حكومية وخاصة وذات الاختصاص في قطاع الإسكان إلى تطوير إطار تشريعي ومؤسسي لتنظيم عمل القطاع، وتوجيه الاستثمار الاسكاني وضبط عملية التخطيط الحضري ليكون سليما وتنفيذ برامج الإسكان لتتناسب مع الطلب الإسكاني.

abdallah.alrbeihat@alghad.jo

التعليق