توزيع مساعدات إنسانية على اللاجئين السوريين بالمفرق

تم نشره في السبت 4 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 صباحاً

المفرق - وزعت هيئة الإغاثة الأردنية في المفرق بالتعاون مع جمعية الشيخ فهد الأحمد الإنسانية مساعدات على 150 عائلة سورية في محافظة المفرق.
وبين مشرف الحملة جاسم الظفيري أن هذه المساعدات تأتي ضمن حملة كسوة الشتاء الثانية التي أطلقتها الجمعية في الكويت.
وقال مدير العلاقات العامة بالجمعية عدنان الشمري إن الجمعية تسعى على تأمين كافة متطلبات الحياة المعيشية للاجئين السورين في سورية والدول المجاورة لها سواء تأمينهم بكرفانات وكسوة الشتاء او وسائل تدفئة من شأنها التخفيف من معاناتهم بالتعاون مع الجهات الرسمية والجمعيات في البلدان المضيفة.
وأضاف الشمري أن الحملة استهدفت 600 عائلة في الأردن منها 150 عائلة في محافظة المفرق اشتملت على توفير وسائل تدفئة وبطانيات بواقع اربع بطانيات لكل عائلة.
وشدد الشمري على ضرورة وقف التوزيع العشوائي للمساعدات الإغاثية باتجاه اللاجئين السوريين، والعمل على تنظيم الية التوزيع واعتماد اتجاه واحد لضمان الاستفادة لأكبر عدد من العائلات السورية، مطالبا الجهات المختصة التدخل للاشراف ومتابعة وتنظيم التوزيع والصرف.
وأكد الشمري اهمية بذل الجهود وتقديم الخدمات الاغاثة الانسانية والدعم اللازم وبخاصة من المجتمعات الخليجية للأسر السورية في الأردن، مبينا أن الاردن بلد محدود الإمكانيات والموارد وسط ضغط كبير على البنى التحتية وموارده الطبيعية في ظل وجود أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين في المخيمات وخارجها في المجتمعات المحلية.
وبين رئيس الهيئة في المفرق محمد الخالدي أن الهيئة وبالتعاون مع الحملة الوطنية السعودية لنصرة الاشقاء السوريين وزعت الايام الماضية بطانيات وجاكيتات شتوية مختلفة الاحجام، شملت في مدينة المفرق والخالدية والمبروكة والضليل، اضافة الى توزيع 6 آلاف بطانية و4 آلاف معطف شتوي في باقي قرى المحافظة. -(بترا)

التعليق