"أنصار بيت المقدس" تكفّر الجيش المصري وتحذر المجندين

تم نشره في الثلاثاء 24 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 24 كانون الأول / ديسمبر 2013. 07:06 صباحاً
  • عناصر من جماعة "أنصار بيت المقدس" -(ارشيفية)

القاهرة- وجهت جماعة "أنصار بيت المقدس" التي يعتقد أنها على صلة بتنظيم القاعدة وتنفذ هجمات ضد الجيش والسلطات والمصرية بسيناء إنذارا حذرت فيه من التجنيد في الجيش والشرطة، قائلة إن تلك الأجهزة "تنفذ مخططات النصارى واليهود" محذرة من مغبة عدم الاستجابة لإنذارها.

وقالت الجماعة، في بيان لها نشرته مواقع دأبت على نشر بيانات التنظيمات المرتبطة بالقاعدة دون التأكد من صحته بشكل مستقل: "من أولى أولوياتنا الحفاظ على دماء وأعراض المسلمين انطلاقاً من تعاليم ديننا.. ونؤكد للجميع أن التكفير حكم شرعي لا نُقدم عليه إلا ببينة شرعية".

وتابعت الجماعة بالقول إن "تكفيرها" للجيش المصري جاء بسبب "محاربته كل من يدعو إلى تطبيق الشريعة الإسلامية ويسعى إلى سيادتها.. وإفساحه المجال لمن يسبون الله ورسوله ويستهزئون بدينه.. وتمكين النظام العلماني من الحكم بالقوانين الوضعية.. وموالاة اليهود والنصارى ومعاونتهم على حرب الإسلام والمسلمين".

وتوجه التنظيم إلى جنود الجيش المصري بالقول: "وامتنعوا عن الخدمة في صفوفه وأعلموا أن مؤسساته تستخدمكم أداة في تنفيذ مخططات اليهود والنصارى" كما دعا أسر المجندين إلى "مساعدتهم على ترك الخدمة" وختمت الجماعة بيانها بالقول: "نقول لمن تجاهل هذه النصيحة وأصر على الاستمرار في هذه الخدمة والدخول فيها ألا يلومن إلا نفسه وليعلم أننا أشد عزماً وإصراراً على تنفيذ أمر الله ورسوله بجهادكم وقتالكم".

 وتعتنق جماعة "أنصار بيت المقدس" الفكر "السلفي الجهادي" وتتخذ من شبه جزيرة سيناء مقرا لها، وسبق أن أعلنت مسؤوليتها عن عدد كبير من الهجمات، أبرزها محاولة اغتيال وزير الداخلية المصري، محمد إبراهيم، في مدينة نصر بسبتمبر (أيلول) الماضي، عبر تفجير انتحاري، ويخوض الجيش المصري مواجهات معها في سيناء. -(CNN)

التعليق