"الشؤون البلدية" تشكل غرف طوارئ استعدادا للمنخفض الجوي

تم نشره في الأربعاء 11 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً

فرح عطيات

عمان - شكلت وزارة الشؤون البلدية أمس غرف طوارئ في مختلف بلديات المملكة، استعدادا للمنخفض الجوي العميق، الذي ستشهده المملكة ابتداء من فجر اليوم، والمصحوب بهطول الأمطار وتساقط الثلوج وشدة الرياح، وفق ما أعلنه وزيرها وليد المصري.
وسترتبط هذه الغرف بأخرى مركزية في الوزارة، وكذلك بغرف الطوارئ المركزية في الألوية والمحافظات، بحسب المصري.
وأوضح المصري أنه تم الطلب من البلديات توفير احتياجاتها من المعدات واللوازم والآليات التي قد تحتاجها للتعامل مع الظروف الجوية وآثارها، خصوصا تساقط الثلوج.
وقال، في تصريحات صحفية أمس، إنه بإمكان البلديات التي لا يتوافر لديها آليات لاسيما تلك التي تشهد عادة تساقطا للثلوج بمناطقها، استئجار ما يلزمها من الآليات من القطاع الخاص، داعيا في الوقت ذاته جميع البلديات ومجالس الخدمات المشتركة الى التأكد من صلاحية عمل آلياتها وإدامة صيانتها، والتعاون فيما بينها لتجاوز الآثار التي قد تنتج عن الأحوال الجوية المتوقعة.
وكان المصري أعلن الأحد الماضي عن تخصيص مساعدات مالية طارئة للبلديات، لتمكينها من التعامل مع الظروف الجوية المتوقعة، وتوفير الأدوات والمعدات والاحتياجات اللازمة للتعامل مع الظروف الجوية التي قد تؤدي إلى انهيارات أو سيول وإغلاقات في طرقها الداخلية والخارجية.
وعانت الكثير من البلديات خلال الشتاء الماضي من عدم توافر الإمكانات المالية والمعدات اللازمة، لإعادة الكثير من الطرق إلى وضعها الطبيعي، بعد حدوث إغلاقات عدة بسبب الانهيارات والثلوج.
وسيكون متوسط حصة البلدية الواحدة من المساعدات ما يقارب 10 آلاف دينار.

التعليق