إربد: كاميرا تقود "الأمن" لكشف مرتكبي سطو

تم نشره في الأربعاء 11 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • تعبيرية

أحمد التميمي

اربد -  قادت كاميرا للمراقبة موجودة بأحد المحال التجارية في بلدة أيدون بلواء بني عبيد الأجهزة الأمنية إلى كشف هوية أشخاص سطوا على المحل واعتدوا على صاحبه بالأسلحة البيضاء.
ووفق مصدر أمني، فإن صاحب المحل التجاري قدم شكوى لدى المركز الأمني بتعرض محله للسرقة من قبل أشخاص ملثمين وسرقة مبالغ مالية، إضافة إلى كميات كبيرة من السجائر.
وأشار إلى أنه تم تشكيل لجنة من مرتبات المركز الأمني للتحقيق بالحادثة، وقامت بالاستعانة بتسجيل كاميرا كانت في المحل يظهر فيه أشخاص ملثمون يقومون بعملية السرقة. وأكد المصدر أنه وبعد التحقيق وجمع المعلومات تم التعرف على هوية الأشخاص وتم إلقاء القبض عليهم وبالتحقيق معهم اعترفوا بالسرقة وتم تحويلهم إلى القضاء.

التعليق