ذات راس يستضيف العربي في دوري المناصير للمحترفين

الوحدات والفيصلي يسعيان للتعويض على حساب الحسين إربد والصريح

تم نشره في الأحد 8 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • مدافع الفيصلي عبدالاله الحناحنة (يسار) يواجه لاعب الصريح في مباراة سابقة - (الغد)

عاطف البزور

عمان- تقام اليوم ثلاث مباريات في ختام الأسبوع التاسع من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم؛ إذ تقام مباراتان عند الساعة الرابعة مساء، فيلتقي فريقا الفيصلي "8 نقاط" والصريح "6 نقاط" في ستاد عمان، كما يلتقي ذات راس "12 نقطة" مع العربي "10 نقاط" في ملعب الكرك.

ويشهد ستاد الملك عبدالله الثاني عند الساعة السادسة والنصف مساء لقاء الوحدات "16 نقطة" والحسين إربد "8 نقاط".
ذات راس * العربي
يبدو أن خيار الفوز والبحث عن نقاط المباراة سيكون الهاجس المشترك للفريقين، وحسب الجوانب الفنية المتوقعة، فإن الفريق الذي سيمتلك الهدوء سيكون الأقرب لفرض سيطرته الميدانية خاصة في منطقة وسط الملعب، التي يتوقع أن تشهد صراعا محتدما بين خطي وسط الفريقين، لذلك فالتركيز في الرقابة سيسهم في إعطاء اللاعبين الثقة قبل القيام بتنظيم عمليات البناء الهجومي، الأمر الذي سيمنح المهاجمين فرصا أكبر للوصول إلى غاية التهديف.
وتبدو تشكيلة ذات راس مثالية، وهو فريق صعب المراس على أرضه وبين جماهيره، وسيعتمد في عمليات البناء الهجومي على تحركات بهاء عبدالرحمن وعبدالقادر مجرمش وفهد يوسف وجهاد الشعار من منطقة العمليات، بإسناد من الظهيرين فادي شاهين وقصي الجعافرة، فيما ستكون مهمة ثنائي الهجوم محمود موافي وشريف النوايشة استغلال الكرات الواصلة لهما داخل المنطقة وبلوغ شباك الحارس هشام الهزايمة.
وفي المقابل، فإن فريق العربي المنتشي بانتصار على الحسين إربد، سيعتمد على إحسان حداد ومحمود البصول ويوسف ذودان وخلدون الخزامي في قيادة الهجمات، وسط دعم ياسر الرواشدة وطارق صلاح من الأطراف، ليأتي دور ماهر الجدع ومحمد البكار في خط المقدمة، للبحث عن المكان المناسب لمحاكاة الشباك.
التشكيلتان المتوقعتان
ذات راس: معتز ياسين، فادي شاهين، مالك الشلوح، حاتم عقل، قصي الجعافرة، جهاد الشعار، فهد يوسف، بهاء عبدالرحمن، عبدالقادر مجرمش، محمود موافي، شريف النوايشة.
العربي: هشام الهزايمة، طارق صلاح، عماد ذيابات، معاوية الشطناوي، ياسر الرواشدة، يوسف ذودان، إحسان حداد، محمود البصول، ماهر الجدع، خلدون الخزامي، محمد البكار.
الفيصلي * الصريح
لن تكون مهمة فريق الفيصلي سهلة وهو يستضيف فريق الصريح في مباراة تبدو صعبة على الطرفين، لا سيما اذا صدرت أيضا قرارات عن اللجنة التأديبية وأوقف بموجبها لاعب أو أكثر من الفريق تبعا لما جرى في المباراة السابقة أمام الجزيرة.
الفوارق الفنية بين الفريقين تميز الفيصلي عن ضيفه الذي يتسم بخاصية الحماس والروح المعنوية، ففي الوقت الذي يسعى فيه الفيصلي لتعويض انتكاسة الجزيرة التي شكلت صدمة قوية لأنصاره ومحبيه، الى جانب المصالحة التي باتت ضرورية مع جماهيره، والبدء بمرحلة جديدة من شأنها إزالة غبار الترهل الذي لحق به منذ بداية الموسم، يأمل الصريح بمواصلة عروضه القوية ونتائجه الجيدة وتسجيل مفاجأة على حساب الفيصلي.
على الصعيد الفني، ورغم الضغط الكبير الواقع على الفريق، الا أن كفة الفيصلي تبدو هي الأرجح، لا سيما وأنه يمتلك قوة هجومية تتمثل بوجود حاتم علي وعبدالله العطار ومن خلفهما حسونة الشيخ ورائد النواطير، وهذا ما يعطي الفريق القدرة على التنويع في حلوله الفنية والبحث عن الإمساك بزمام الأمور في منطقة الوسط، من خلال قدرات قصي أبوعالية ويوسف النبر وشريف عدنان، المدعمين بانطلاقات حسين زياد من الركن الأيسر وعبدالإله الحناحنة من الركن الأيمن، بما يضمن توفير الخيارات اللازمة أمام المهاجمين العطار وعلي، كما سيلجأ ثلاثي عمليات الوسط الى جوار لاعب الارتكاز أبوعالية للعمل على إغلاق وسط الميدان والتواصل مع لاعبي الخط الخلفي ابراهيم الزواهرة ويوسف الأليوسي، لتشكيل ترسانة دفاعية قوية لمنع وصول "الغزوات الصريحية" من الوصول لمرمى الحارس محمد الشطناوي.
وعلى الطرف الآخر، يميل فريق الصريح الى فرض إيقاعه في وسط الميدان ومجاراة خصمه في البناء والدفاع، بشكل يضمن التوازن بين خطوط لعبه، في الوقت الذي يمتاز فيه لاعبو الصريح بالقيام بعمليات هجومية سريعة ومنظمة، من خلال تحركات أيمن الخالد ورضوان الشطناوي وأسامة أبوطعيمة، لتوصيل الكرات النموذجية لثنائي الهجوم الخطر عوض راغب وايمانويل، مستمدين الثقة التي قد يمنحها لهما لاعبا الخط الخلفي محمود نزاع ووليد زياد ورفاقهما في الذود عن مرمى الحارس خالد العثامنة، وقد يلجأ مدرب الصريح الى الدفع بورقتي سامي ذيابات وأنس الشهابات لتشكيل زخم هجومي على مرمى الفيصلي تمهيدا للوصول الى شباك الشطناوي.
التشكيلتان المتوقعتان
الفيصلي: محمد الشطناوي، حسين زياد، إبراهيم الزواهرة، يوسف الأليوسي، عبدالإله الحناحنة، شريف عدنان، حسونة الشيخ، قصي أبوعالية (خلدون الخوالدة)، عبدالله العطار، رائد النواطير، حاتم علي.
الصريح: خالد عثامنة، محمود نزاع، وليد زياد، أيمن خالد، رضوان الشطناوي، علاء القيسي، أحمد عبدالحليم، أنس شهابات، أسامة أبوطعيمة، عوض راغب، ايمانويل (عبدالرؤوف الروابدة).
الوحدات * الحسين
تحمل المواجهة أهمية قصوى بين فريقين كبيرين وإن اختلفت الظروف والطموحات بينهما، الا أن الفوز يبقى هدفا مشتركا ومطلبا ملحا، ويسعى الوحدات للحفاظ على الصدارة وتعويض خسارته الماضية أمام شباب الأردن، وهو يدرك أن صدارته باتت مهددة أكثر من أي وقت مضى، فيما يحاول الحسين إربد تحقيق انطلاقة جديدة واستعادة نغمة الانتصارات بعد الخسارة الماضية أمام العربي.
الفريقان خسرا رهان الجولة الماضية ويسعيان لاستعادة التوازن ونغمة الفوز.
فنيا تبدو كفة الوحدات هي الأرجح، ويعول على الانطلاق من السيطرة على منطقة العمليات بوجود رجائي عايد الى جانب عامر ذيب وحسن عبدالفتاح بهدف تنويع الحلول وفق حيوية تهدف الى التواصل مع رباعي الدفاع المكون من موسى وترا وطارق خطاب وباسم فتحي وفراس شلباية أمام الحارس مالك شلبية، والامتداد نحو مواقع الحسين الخلفية بهجوم منوع تبرز قوته في الأطراف حيث انطلاقات فراس شلباية ومنذر أبوعمارة من الركن الأيمن وباسم فتحي ورأفت علي من الركن الأيسر، بهدف إيصال الكرات النموذجية نحو بلال قويدر ومحمود شلباية أو بهاء فيصل، وقد يدفع مدرب الفريق بالمهاجم ليث البشتاوي بهدف تشديد الضغط على دفاعات الحسين في حال جاهزيته.
بدوره، يعلم الحسين اربد قوة خصمه جيدا، لذلك سيلجأ الى تشييد منظومة دفاعية قوية يدرك فيها مديره الفني محمد عبدالعظيم، أهمية الثبات بالخط الخلفي بوجود عبدالله صلاح ومنيف عبابنة بالعمق الدفاعي أمام الحارس محمد أبوخوصة وينضم إليهما ثنائي الجنب مراد مقابلة ومنتصر هياجنة، ومن أمامهما عامر علي بهدف تشييد جدار دفاعي قوي، يعطي الثقة لرجال العمليات ادمير وعبدالله أبوزيتون ولؤي عمران وأحمد ادريس، بما يعطي القدرة على مراقبة مفاتيح لعب الوحدات والانطلاق بمحاولات هجومية جريئة، بهدف تمويل ثنائي المقدمة حمزة البدارنة وسامر السالم، وكلاهما يعرف طريق الشباك، وهذا من شأنه وضع الخط الخلفي بالوحدات أمام امتحان صعب.
التشكيلتان المتوقعتان
الوحدات: مالك شلبية، طارق خطاب، باسم فتحي، محمد الدميري، موسى وترا، فراس شلباية، منذر أبو عمارة، رجائي عايد، عامر ذيب، (ليث البشتاوي)، حسن عبدالفتاح، محمود شلباية (بلال قويدر).
الحسين: محمد أبوخوصة، عبدالله صلاح، منيف عبابنة، مراد مقابلة، منتصر هياجنة، عبدالله أبوزيتون، أحمد ادريس (عامر علي)، ادمير، حمزة البدارنة، محمد العتيبي (لؤي عمران)، سامر السالم.

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الفوز (يعقوب الصقور \الاردن)

    الأحد 8 كانون الأول / ديسمبر 2013.
    اتمنى فوز الوحدات وذات راس
  • »الكويت (قاسم)

    الأحد 8 كانون الأول / ديسمبر 2013.
    قبل كل شيء اليس كان من المفروض ان يشطب الفيصلي من لوائح الاتحاد على ما فعلوه يوم خسارتهم المستحقه مع الجزيره- ان معلقين مباريات الدوري لا يفقهون شئ في كرة القدم لكي يعلقو على المباريات -لذا لا داعي لمعلقين باستثناء علي الحنيطي
  • »التوقع (عصام باكير)

    الأحد 8 كانون الأول / ديسمبر 2013.
    اتوقع فوز ذات راس والفيصلي والوحدات في مباريات اليوم