كابول تتهم واشنطن بقطع الإمدادات عن وحداتها العسكرية

تم نشره في الاثنين 2 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 صباحاً

كابول - اتهمت الرئاسة الافغانية أمس القوات الاميركية بقطع الامدادات بالوقود والمعدات عن بعض الوحدات في الجيش والشرطة الافغانيين بهدف ممارسة "ضغط" لتوقيع اتفاق امني بين البلدين.

وقالت الرئاسة في بيان صدر اثر اجتماع لمجلس الامن القومي الافغاني حضره الرئيس حميد كرزاي ان قطع الامدادات حصل "مرتين او ثلاثا".
واضاف البيان انه جراء ذلك، اضطرت الوحدات المعنية الى "وقف عملياتها"، متهما واشنطن بعدم الوفاء بالتزاماتها على هذا الصعيد وباللجوء الى هذا الاجراء كـ"وسيلة ضغط" لدفع الحكومة الافغانية الى توقيع الاتفاق الامني الثنائي.
ويحدد هذا الاتفاق تفاصيل الوجود العسكري الاميركي على الاراضي الافغانية بعد انسحاب 75 الف جندي في قوة الحلف الاطلسي مع نهاية 2014.
وفي حين تسعى الولايات المتحدة الى انجاز هذا الاتفاق قبل نهاية العام، اعلن كرزاي انه لن يوقعه الا بعد الانتخابات الرئاسية الافغانية المقررة في الخامس من نيسان(ابريل)، مشترطا الحصول على ضمانات اميركية بالنسبة الى عدد من بنوده.-(ا ف ب)

التعليق