الاحتلال يصادر ويجرف أرضا في الخليل وبيت لحم

تم نشره في الجمعة 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • أرشيفية

رام الله- أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، أهالي بلدة الديرات شرق يطا بالاستيلاء على آلاف الدونمات لشق طريق استيطانية في المنطقة، كما أقدمت قوات الاحتلال على تجريف أراض واسعة في منطقة بيت لحم.
وأفاد منسق اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان جنوب الخليل وشرق يطا راتب الجبور، بأن ما يسمى "بالتنظيم الإسرائيلي" وزع خريطة على سكان منطقة الديرات، يظهر فيها شق شارع استيطاني جديد يقسم القرية إلى قسمين، مبينا أن مسار الشارع الاستيطاني سيؤدي إلى هدم عشرات البيوت التي يعتبرونها خارج المخطط الهيكلي، وسيلتهم آلاف الدونمات من أراضي المواطنين القاطنين في القرية.
واستنكر الجبور هذه الاجراءات التي يمارسها الاحتلال وقطعان المستوطنين تجاه السكان وممتلكاتهم، مناشدا كافة الجهات الوطنية والإنسانية والدولية الضغط على حكومة الاحتلال وإجبارها على التراجع عن هذه الإجراءات الأحادية الجانب المخالفة للقوانين والأعراف الدولية.
وفي المقابل شرعت جرافات الاحتلال الإسرائيلي أمس، بتجريف أراض زراعية في بلدة الخضر جنوب مدينة بيت لحم. وأفاد منسق لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في الخضر أحمد صلاح، بأن جرافات الاحتلال قامت منذ الصباح الباكر بتجريف أراض في منطقة "باطن المعصي" جنوب البلدة، وصلت مساحتها حتى الآن عشرة دونمات، تعود لعائلة صلاح.
وأشار صلاح إلى أن الهدف من التجريف هو توسيع مستوطنة "هتمار" المقامة في المنطقة، لتحويلها إلى مستوطنة وربطها بالكتل الاستيطانية في التكتل الاستيطني "غوش عتصيون".
يذكر أن الاحتلال أقام في وقت سابق في المنطقة المذكورة أول معهد ديني بمساحة 500 متر مربع. -(وكالات).

التعليق