الطراونة يبحث الأوضاع في المنطقة مع السفيرين الأميركي والقطري

تم نشره في الثلاثاء 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً

عمان- بحث رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة في مكتبه امس مع السفير الأميركي لدى المملكة ستيوارت جونز عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك، إضافة إلى علاقات التعاون الثنائي، وآفاق تطويرها وتنميتها في المجالات كافة لا سيما البرلمانية منها.

وعرض الطراونة خلال اللقاء للتحديات التي تواجه الأردن جراء الأزمة السورية خاصة تدفق ما يزيد على 550 الف لاجئ سوري للاردن، اضافة الى حوالي نصف مليون متواجدين في المملكة قبل الازمة ما شكل اعباء متزايدة وجهودا كبيرة من اجل تقديم الخدمات لهم على الرغم من ندرة ومحدودية قدراته وموارده.
وشدد على ضرورة ان يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته؛ لتقديم الدعم للاردن؛ لتمكنيه من الاستمرار بدوره في أداء دوره الريادي، مقدرا الدور الاميركي في دعم جهود التنمية في المملكة .
كما عرض للجهود التي يبذلها الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في تحقيق الاصلاحات الشاملة، مؤكدا دعم المجلس لهذه الجهود والتي من شأنها تحقيق مستقبل افضل لجميع الاردنيين.
وجرى خلال اللقاء بحث عدد من الموضوعات المتعلقة بالعلاقات الثنائية وسبل تنميتها وتعزيزها بما يعود بالنفع على الشعبين الصديقين والتحديات التي تواجه الاقتصاد الاردني والبطالة وارتفاع فاتورة الطاقة والقوانين، وتشكيلة مجلس النواب من حيث الكتل واللجان النيابية والنظام الداخلي للمجلس، وغيرها من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
من جانبه اشاد جونز بالإصلاحات الشاملة التي ينتهجها الاردن، وبدور مجلس النواب في العملية الاصلاحية، ومتانة العلاقات الاردنية الاميركية في مختلف المجالات وضرورة تنميتها وتعزيزها خدمة لمصالح البلدين، مقدرا جهود الاردن بقيادة جلالة الملك ازاء قضايا المنطقة خاصة استقباله اعدادا كبيرة من السوريين ورعايته لهم وتوفير المساعدة اللازمة لهم.
من جهة ثانية، بحث الطراونة خلال لقائه في مكتبه امس السفير القطري لدى عمان زايد بن سعيد الخيارين الاوضاع في المنطقة خاصة الازمة السورية واللاجئين، اضافة الى علاقات التعاون الثنائي وآفاق تعزيزها وتنميتها، مؤكدا عمق العلاقات الاردنية القطرية التي وصفها بأنها تاريخية متجذرة تصب في مصلحة البلدين الشقيقين وهي نموذج لعلاقات الاخوة.
واثنى الطراونة على دور مجلس التعاون الخليجي وبالذات الدور القطري ازاء دعم القضايا العربية والاسلامية خاصة القضية الفلسطينية وتقديم العون والمساعدة للاجئين السوريين.
واكد السفير القطري عمق العلاقات الثنائية بين البلدين، قائلا انها علاقات متميزة ومتجذرة مبنية على اسس سليمة بناها وارسى دعائمها قيادة البلدين، مستذكرا مواقف المغفور له الملك الحسين طيب الله ثراه مع قطر.-(بترا)

التعليق