إدخال 4 مصابين من الجيش الحر إلى مستشفى اليرموك في بني كنانة

تم نشره في السبت 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد -  أدخل مساء أول من أمس 4 مصابين من أفراد الجيش السوري الحر إلى مستشفى اليرموك، بعد إصابتهم بأعيرة نارية أثناء اشتباكات مع الجيش النظامي السوري بالقرب من الحدود الأردنية بمنطقة عقربا في لواء بني كنانة، وفق مصدر طبي.
ونفى المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه أن تكون هناك حالات وفاة بين أفراد الجيش الحر، دخلت إلى مستشفى اليرموك، مكتفيا بالقول "إن الحالات الأربع التي أدخلت حرجة حيث تم تحويل حالتين الى مستشفى الرمثا الحكومي، وحالة الى مستشفى الأميرة بسمة في إربد فيما بقيت الرابعة في اليرموك".
وأشار المصدر إلى أن قوات حرس الحدود أسعفت المصابين إلى المستشفى وكانوا مصابين بكسور في عدة مناطق بأجسادهم إثر شظايا صاروخية.
وكان شهود عيان ذكروا أنه أدخل إلى مستشفى اليرموك أفراد من الجيش السوري الحر متوفين، إثر معارك نشبت ضد قوات الجيش السوري النظامي.
وجدد مصدر عسكري نفيه وقوع أي اشتباكات بين الجيشين الأردني والسوري أمس، على الشريط الحدودي المحاذي لمنطقة عقربا الأردنية.
وأوضح المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، أن أصوات القذائف والأعيرة النارية التي تسمع بالمنطقة عائدة إلى وقوع اشتباكات بين الجيشين السوريين النظامي والحر، لافتا إلى أن الاشتباكات كانت قريبة من الشريط الحدودي وكانت أصوات تبادل إطلاق النار مسموعة داخل الأراضي الأردنية بشكل واضح.
وكانت معارك وصفت بالعنيفة اندلعت، بين قوات النظام والجيش السوري الحر بالقرب من الحدود في منطقة عقربا في لواء بني كنانة، في محاولة من الجيش الحر للسيطرة على المنافذ الحدودية غير الشرعية مع الأردن.

التعليق