إربد: مشاريع إنتاجية تسهم في التخفيف من الفقر والبطالة

تم نشره في الخميس 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً

 احمد التميمي

اربد - تسهم المشاريع الإنتاجية التي تنفذها مجموعة نقل في لواء الكورة بالشراكة مع وزارة الشؤون البلدية وبلدية دير أبي سعيد بالتخفيف من الفقر والبطالة.
ويعد مشروع وحدة التعبئة والتغليف في لواء الكورة على رأس قائمة برامج ونشاطات مجموعة نقل الطموحة الخاصة باللواء والتي تعنى بالنواحي الاجتماعية – الاقتصادية والتعليمية، إضافة للأمن الغذائي.  وقامت المجموعة بأعمال التجديد والصيانة لموقع الوحدة حيث تم تجهيزه بالمعدات والآليات اللازمة والأثاث، وإطلاق حملة واسعة بالتعاون مع بلدية دير أبي سعيد لاستقطاب أفراد من المجتمع المحلي ممن يعانون من أوضاع اقتصادية صعبة لإشراكهم في البرامج التدريبية داخل المركز.
وقدمت مجموعة نقل الدورة التدريبية اللازمة في عمليات الإنتاج في حين ستيسر البلدية التعاون اللوجستي لدعم برنامج مجموعة نقل في مسؤوليتها الاجتماعية. كما خصصت البلدية المنطقة لمشاريع المجموعة، مع توفير الحراسة للموقع، إضافة لمجموعة من أشكال الدعم الأخرى.
واستقطب البرنامج مجموعة كبيرة من الشراكات التخصصية مع مؤسسات اللواء كمديرية التربية ومركز مصادر التعلم ومراكز شباب وشابات دير أبي سعيد، وكذلك على المستوى الوطني، حيث تم عقد شراكات مع مؤسسة اليوبيل للتميز في التعليم ومركز العدل للمساعدة القانونية والمركز الوطني للثقافة والفنون. وعرض مدير الدراسات والتطوير في الوزارة ومنسق البرنامج راكز الخلايلة، مع مدير البرنامج من مجموعة نقل يزن ،مجموعة النشاطات والمشاريع التي  تستجيب لطيف واسع من الاحتياجات الحياتية الأساسية لسكان لواء الكورة؛ بدءا بمشروع الزراعة الطبيعية والتصنيع الغذائي ومشروع المطبخ الريفي الإنتاجي ومشغل الطباعة والتغليف وانتهاءً بعيادة نقل القانونية ومختبر الكورة للروبوت التعليمي.
وأشار رئيس بلدية دير أبي سعيد موسى هليل بني يونس إلى الشراكة المهمة التي تسهم مباشرة في تفعيل الدور التنموي للبلديات، مؤكدا أن البلدية تعمل بعزم وإصرار على إنجاح واستدامة هذا البرنامج انطلاقا من إيماننا في المجلس البلدي بأثره الإيجابي على سكان دير أبي سعيد.
بدوره، أوضح نائب رئيس هيئة المديرين غسان نقل أهمية هذه البرامج ودورها الناجح والفعال، مؤكدين أنها البداية لمزيد من النشاطات وتجسيد لنجاح استطاعت مجموعة نقل تحقيقه بوجود شركاء على قدر كبير من الالتزام والمسؤولية.
وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة نقل سليم كرادشة إن مشروع لواء الكورة ما هو إلا نقطة الإنطاق لسلسلة من البرامج والنجاحات التي ستستهدف مناطق مختلفة في المستقبل، مؤكدا أن نجاح هذا المشروع وتأثيره الإيجابي سيغذي تصميمنا ويزيدنا إصرارا على الالتزام بقيمنا وترجمة فلسفتنا.
وكان وزير الشؤون البلدية المهندس وليد المصري أطلق أول من أمس، خلال جولة في لواء الكورة مشاريع إنتاجية لمجموعة نقل في الكورة والتي تم إنشاؤها في اللواء تنفيذا لبرنامج المسؤولية الاجتماعية للمجموعة ومن خلال اتفاقية مع الوزارة والبلدية لاستغلال مواقع بمشاريع تحقق مكاسب تنموية للمنطقة وتعزز مكتسبات التنمية المستدامة.

التعليق