توقيع اتفاقيات شراء الكهرباء من مشاريع "المتجددة" بداية الشهر المقبل

تم نشره في الثلاثاء 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • ألواح شمسية بجانب أحد المباني في عمان -(أرشيفية)

رهام زيدان

عمان- أعلن وزير الطاقة والثروة المعدنية، أن الوزارة ستوقع اتفاقيات شراء الطاقة الكهربائية من مطوري مشاريع الطاقة المتجددة ضمن المرحلة الأولى خلال الأسبوع الأول من الشهر المقبل.
وقال الوزير لـ"الغد" أمس، إن الوزارة سترسل اليوم قائمة التفاوض النهائية لجميع المطورين الذين وقعت معهم مذكرات تفاهم في وقت سابق يتبعها ثلاثة أيام من التفاوض عليها.
وبين أن الوزارة ستنهي الصيغة النهائية لاتفاقيات الشراء في موعد لن يتجاوز يوم الرابع والعشرين من الشهر الحالي لترفع في اليوم الذي يليه إلى مجلس الوزراء للموافقة عليها بشكل نهائي.
وأبلغت وزارة الطاقة والثروة المعدنية في الأسبوع الأول من الشهر الماضي شركات الطاقة المتجددة رسميا بقبول عروضها لتوليد لكهرباء من المصادر المتجددة، وحفزتها على توقيع الاتفاقيات قبل نهاية العام الحالي ليتم الحصول على الطاقة منها بالأسعار التي حددها مجلس الوزراء سابقا بـ12 قرشا لكل كيلوواط/ساعة، أما مع بداية العام المقبل فإن أسعار شراء الطاقة من المصادر المتجددة فستخضع للمنافسة.
وستوقع 3 شركات من بين 12 شركة متقدمة ستتفاوض مع شركتي كهرباء إربد وتوزيع الكهرباء بدلا من شركة الكهرباء الوطنية لبيعها الطاقة من المشاريع التي تقع ضمن منطقة امتياز كل منهما.
وتقارب قدرة المشاريع في هذه المرحلة نحو 327 ميغاواط، منها 170 ميغاواط في منطقة معان التنموية و10 ميغاواط في منطقة العقبة و20 ميغاوط في مناطق شمالي المملكة و10 ميغاواط خارج منطقة معان التنموية و10 ميغاوط تنفذها شركة فيلادلفيا سولار، علما بأن هذه المشاريع كلها في مجال الطاقة الشمسية، يضاف إلى هذه المشاريع 117 ميغاواط من طاقة الرياح تنفذها شركة رياح الأردن في منطقة الطفيلة.
وبخصوص المرحلة الثانية من مشاريع الطاقة المتجددة، أكد حامد أنها ستمضي على المسار السريع لأن الوزارة اكتسبت خبرة كبيرة من إجراءات المرحلة الأولى، كما أن اتفاقياتها ستكون وفقا لنموذج المرحلة التي سبقتها.
وأطلقت الوزارة أواخر شهر أيلول(سبتمبر) المرحلة الثانية من مشاريع الطاقة المتجددة، ودعت الشركات المهتمة إلى التقدم بعروضها للمنافسة على التأهل لتنفيذ مشاريع في هذا المجال، بينما أعطت الأولوية للشركات التي تعتزم إنشاء مشاريعها في مناطق شمال ووسط المملكة.
أما في المرحلة الثالثة، فأكد حامد أنها ستكون باستطاعات كبيرة لن تقل عن 100 ميغاواط لكل مطور، وتتم هي الأخرى على غرار المرحلة الثانية بشكل سريع.

[email protected]

التعليق