الأردن وعُمان يرفضان السياسات الإسرائيلية ومخططاتها العدوانية ضد المسجد الأقصى

تم نشره في الجمعة 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً
  • رئيس مجلس الأعيان عبدالرؤوف الروابدة يستقبل رئيس مجلس الدولة العماني يحيى بن محفوظ المنذري في مكتبه أمس -(بترا)

عمان – أصدر رئيس مجلس الأعيان عبد الرؤوف الروابدة ورئيس مجلس الدولة العُماني يحيى بن محفوظ المنذري أمس بياناً مشتركاً في ختام زيارة المنذري والوفد المرافق للمملكة أكد حرص الجانبين على تطوير التعاون والتنسيق بين المجلسين.
وكان المنذري والوفد المرافق أنهى أمس زيارة رسمية للمملكة استمرت خمسة أيام تلبية لدعوة من الروابدة، حيث أجرى الوفد البرلماني خلال الزيارة مباحثات مع جلالة الملك وكبار المسؤولين تركزت على سبل تعزيز وتطوير علاقات التعاون الثنائية بين البلدين الشقيقين ، و تفعيل العلاقات البرلمانية، اضافة الى التشاور والتنسيق بما يخدم أمن واستقرار المنطقة وتعزيز التضامن والعمل العربي المشترك.
واعرب الجانبان في البيان المشترك عن ارتياحهما لمسيرة العلاقات الاخوية المتينة بين البلدين الشقيقين في ظل رعاية وتوجيه جلالة الملك عبدالله الثاني واخيه جلالة السلطان قابوس بن سعيد، مؤكدين حرصهما المشترك على تطوير التعاون والتنسيق بين مجلس الاعيان ومجلس الدولة العماني سواء على المستوى الثنائي أو في المحافل الإقليمية والدولية.
وشدد البيان على ضرورة تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين مجلسي الاعيان والدولة العماني بمسقط في كانون الثاني (يناير) 2011 والتي تتضمن وسائل للارتقاء بالعلاقات البرلمانية بما يعزز التواصل والتشاور وتبادل الزيارات لغايات التنسيق ازاء القضايا التي تهم البلدين وتخدم مصالحهما المشتركة ومصالح الامة العربية .
وأكدا على حتمية نهوض المجتمع الدولي بمسؤولياته القانونية والانسانية في دعم جهود الاردن لاستيعاب مئات الآلاف من اللاجئين السوريين وتمكينه من الوفاء بهذا الواجب الانساني والقومي في ضوء ما يعاني من مصاعب في هذا المجال .
واعرب الجانبان عن رفضهما القاطع للسياسات الإسرائيلية ومخططاتها العدوانية ضد المسجد الاقصى ، مطالبين الاسرة الدولية باتخاذ الاجراءات الفورية اللازمة لوقف هذه الاعتداءات وارغام المحتل الإسرائيلي للانصياع لإرادة المجتمع الدولي وقراراته ذات الصلة ، والاقرار بحق الشعب الفلسطيني في اقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس.
كما حيّا البيان الرعاية الهاشمية المستمرة للاماكن المقدسة في القدس الشريف وجهود جلالة الملك في الدفاع عن القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية وعن عدالة القضية الفلسطينية ، ومواجهة المخططات الإسرائيلية العدوانية عبر المحافل الاقليمية والدولية.-(بترا - وليد الهباهبة)

التعليق