وقال سيجفريد كلوبل من مكتب تحقيقات الجمارك بالمدينة إن مسؤولي الجمارك اكتشفوا حوالي 1400 قطعة فنية أثناء تفتيش الشقة السكنية العام الماضي.

وقال إن تقارير لوسائل إعلام ذكرت بأن السلطات أحجمت لعامين عن الإعلان عن هذا الكشف غير دقيقة، وإنه لم يكن هناك تأخير غير مبرر.

واتهمت جماعة يهودية ألمانيا بالتواطؤ المعنوي في إخفاء اللوحات المسروقة بعد تقارير أولية عن تأخير الإفصاح عن اكتشاف الأعمال الفنية.

وتمثل القضية حقل ألغام قانوني وأخلاقي للسلطات. ونهب النظام النازي بشكل ممنهج مئات الآلاف من الأعمال الفنية من متاحف وأفراد في أرجاء أوروبا. ولا تزال أعداد غير معروفة من تلك الأعمال مفقودة، وتجري متاحف حول العالم تحقيقات في أصول معروضاتها.

وواجهت ألمانيا انتقادات بأن عملية استعادة الأعمال المفقودة معقدة جداً وتفتقر إلى التمويل الكافي.

رويترز