ريال مدريد وسان جرمان يتعادلان مع يوفنتوس واندرلخت

أبطال أوروبا: بايرن ميونيخ ومانشستر سيتي أول المتأهلين إلى ثمن النهائي

تم نشره في الأربعاء 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 02:51 صباحاً
  • مهاجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو يتعرض للسقوط خلال مباراة فريقه مع يوفنتوس أمس - (ا ف ب)

نيقوسيا- بات بايرن ميونيخ الالماني حامل اللقب ومانشستر سيتي الانكليزي اول المتأهلين الى الدور ثمن النهائي بفوز الاول على مضيفه فيكتوريا بلزن التشيكي 1-صفر، والثاني على ضيفه سسكا موسكو الروسي 5-2 أمس الثلاثاء في الجولة الرابعة لمنافسات المجموعة الرابعة ضمن دور المجموعات لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

وعاد ريال مدريد الاسباني حامل الرقم القياسي في عدد الالقاب في المسابقة (9) بتعادل ثمين من قمته النارية امام مضيفه يوفنتوس الايطالي 2-2 وبات على مشارف ثمن النهائي على غرار باريس سان جرمان الفرنسي في حجز بطاقته مبكرا بسقوطه في فخ التعادل امام ضيفه اندرلخت البلجيكي 1-1 بعدما كان سحقه بخماسية نظيفة ذهابا في بروكسل قبل اسبوعين، واهدر مانشستر يونايتد الانكليزي فرصة الاقتراب اكثر من الدور الثاني بسقوطه في فخ التعادل السلبي امام مضيفه ريال سوسييداد الاسباني.
في المباراة الاولى على ملعب "فيكتوريا بلزن" وامام 11360 متفرج، تابع الفريق البافاري انتصاراته المتتالية بقيادة مدربه الجديد الاسباني جوزيب غوارديولا ورفعها الى 4 بفضل هدافه الدولي الكرواتي ماريو ماندزوكيتش الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 65.
وحقق بايرن ميونيخ الاهم وجدد فوزه على الفريق التشيكي بعدما كان سحقه بخماسية نظيفة.
ورفع بايرن ميونيخ عدد انتصاراته المتتالية الى 9 وعادل بالتالي الرقم القياسي لبرشلونة.
وعزز بايرن ميونيخ موقعه في الصدارة برصيد 12 نقطة بفارق 3 نقاط امام مانشستر سيتي الذي حقق في اول موسم له بقيادة مدربه التشيلي مانويل بيليغريني ما اخفق فيه مرتين مع مدربه السابق الايطالي روبرتو مانشيني وبلغ الدور الثاني لمسابقة دوري ابطال اوروبا للمرة الاولى في تاريخه.
على ملعب الاتحاد وامام 43 الف متفرج، استحق الفريق الانكليزي التأهل بعدما أكرم وفادة ضيفه سسكا موسكو الروسي 5-2 بعدما كان تغلب عليه 2-1 في موسكو قبل اسبوعين.
وفرض المهاجمان الدوليان الارجنتيني سيرخيو اغويرو والاسباني الفارو نيغريدو نفسيهما نجمين للمباراة فسجل الاول ثنائية وصنع هدفا، وسجل الثاني هاتريك.
ومنح اغويرو التقدم لمانشستر سيتي في الدقيقة الثالثة من ركلة جزاء اثر عرقلة الاسباني الاخر دافيد سيلفا داخل المنطقة.
وأضاف اغويرو الهدف الثاني من تسديدة من داخل المنطقة اثر تلقيه كرة من الفرنسي سمير نصري فهيأها لنفسه بالكعب وتابعها زاحفة على يسار الحارس (20).
وعزز نيغريدو بالثالث من مسافة قريبة اثر تمريرة من اغويرو (30).
وقلص العاجي سيدو دومبيا الفارق اثر تلقيه كرة خلف الدفاع فكسر مصيدة التسلل وتابعها داخل المرمى الخالي (45).
وسجل نيغريدو هدفه الشخصي الثاني والرابع لفريقه اثر كرة من نصري تابعها من مسافة قريبة (51).
وحصل الضيوف على ركلة جزاء انبرى لها دومبيا بنجاح مقلصا الفارق (71)، قبل ان يختم نيغريدو المهرجان بالهدف الشخصي الثالث والخامس لفريقه (90+3).
وفي المباراة الثانيةعلى ملعب "يوفنتوس ارينا" في تورينو وامام 38 الف متفرج، انتهت القمة النارية بين يوفنتوس وريال مدريدة بالتعادل 2-2.
وكان التعادل اشبه بالخسارة بالنسبة الى يوفنتوس الذي فشل في الثأر لخسارته ذهابا 1-2 في مدريد، لانه تراجع الى المركز الاخير برصيد نقطتني وبات مطالبا بالفوز في مباراتيه الاخيرتين على غلطة سراي التركي وكوبنهاغن الدنماركي لتخطي الدور الاول، فيما عزز النادي الملكي موقعه في الصدارة وبات بحاجة الى نقطة واحدة لضمان التأهل والصدارة.
وكان يوفنتوس الطرف الافضل في الشوط الاول وسنحت له العديد من الفرص للتسجيل اكتفى باستغلال واحدة من ركلة جزاء.
وتحسن اداء النادي الملكي في الشوط الثاني ونجح في هز الشباك في مناسبتين وكان بامكانه تسجيل المزيد، قبل ان تهتز شباكه للمرة الثانية وبخطأ ثان لفاران الذي تسبب بركلة الجزاء في الشزط الاول.
وفرض الحارس الدولي ايكر كاسياس نفسه نجما في المباراة بتصديه للعديد من الهجمات الايطالية مؤكدا احقيته باللعب اساسيا مع النادي الملكي في جميع المسابقات خلالفا لوضعه الحالي حيث يخوض مباريات المسابقة القارية فقط فيما يلعب دييغو لوبيز اساسيا في الليغا.
كما تألق الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو بتسجيله الهدف الاول رافعا رصيده الى 8 اهداف في صدارة هدافي المسابقة، وصنع الهدف الثاني للدولي الويزلي غاريث بايل.
وكاد رونالدو يفعلها من مجهود فردي من منتصف الملعب انهاه بتسديدة قوية من حافة المنطقة بجوار القائم الايمن للحارس جانلويجي بوفون بسنتمترات قليلة (9).
ثم أنقذ بوفون مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة قوية لبايل من داخل المنطقة (13).
وكانت اول واخطر هجمة ليوفنتوس عندما مرر الفرنسي بول بوغبا كرة عرضية بخارج القدم داخل المنطقة حاول المدافع البرتغالي بيبي ابعادها بيد انه كاد يخدع حارس مرماه كاسياس الذي ابعدها ببراعة وصعوبة فتهيأت امام كلاوديو ماركيزيو الذي حاول تسديدها بيد انها ارتطمت بالمدافع الفرنسي رافايل فاران وشتتها خضيرة (18).
وسدد التشيلي ارتورو فيدال كرة قوية من خارج المنطقة تصدى لها كاسياس (20).
وأنقذ كاسياس مرماه من هدف محقق بابعاده بقدمه اليمنى كرة رأسية من مسافة قريبة ماركيزيو من باب المرمى الى ركنية لم تثمر (28).
وجرب بايل حظه من 20 مترا بجوار القائم الايمن (32).
ورد فيدال بتسديدة قوية من 25 مترا ابعدها كاسياس بصعوبة قبل ان يحولها فاران الى ركنية (38).
واحتسب الحكم الانكليزي هاوارد ويب ركلة جزاء ليوفنتوس عندما عرقل فاران مواطنه بوغبا داخل المنطقة فانبرى لها فيجال بنجاح (42).
ونجح ريال مدريد في ادراك التعادل عندما استغل الدولي الفرنسي كريم بنزيمة كرة خاطئة من المدافع الاوروغوياني مارتن كاسيريس فهيأها الى رونالدو المتوغل داخل المنطقة فلعبها بيمناه على يسار الحارس بوفون (52).
وحرمت العارضة تشابي الونسو من اضافة الهدف الثاني بردها تسديدة قوية من خارج المنطقة (57).
وتابع كاسياس تالقه وتصدى لتسديدة قوية جانبية لبوغبا فتهيات امام ماركيزيو الذي حاول متابعتها داخل المرمى بيد ان بيبي ابعدها من خط المرمى (58).
وأضاف بايل الهدف الثاني عندما تلقى كرة من رونالدو عند حافة المنطقة فتلاعب بالغاني كوادوو اسامواه وتوغل قبل ان يسددها بقوة زاحفة على يسار بوفون (60).
وادرك الاسباني فرناندو يورنتي التعادل بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من كاسيريس (65).
وهو الهدف الثاني لمهاجم اتلتيك بلباو السابق، في مرمى ريال مدريد بعد الاول في مباراة الذهاب التي خسرها فريق السيدة العجوز 1-2.
واهدر بنزيمة فرصة الهدف الثالث عندما تلقى كرة عند حافة المنطقة فتوغل داخلها وسددها بجوار القائم الايسر (67).
وواصل كاسياس تألقه وتدى لتسديدة قوية لتيفيز من حافة المنطقة (78)، ثم تصدى لاخرى للبديل فابيو كوالياريلا (82).
وفي المجموعة ذاتها، انعش كوبنهاغن اماله في المنافسة على البطاقة الثانية بتغلبه على ضيفه غلطة سراي بهدف وحيد سجله دانيال براتن بالكعب من مسافة قريبة في الدقيقة السادسة.
ورفع كوبنهاغن رصيده الى 4 نقاط في المركز الثالث وهو الرصيد ذاته لغلطة سراي الثاني.
واجل اندرلخت تأهل باريس سان جرمان بارغامه على التعادل 1-1 على ملعب بارك دي برانس وامام 44 الف متفرج، وهي النقطة الاولى في الدور الاول للفريق البلجيكي الذي كان مني بخسارة مذلة على ارضه امام الفريق الباريسي ذهابا.
وكان الضيف البادىء بالتسجيل عبر الهولندي ديمي دي زوفه (68)، بيد انه فرحته لم تدم سوى دقيقتين عندما ادرك العملاق السويدي زلاتان ابراهيموفيتش التعادل رافعا رصيده الى 7 اهداف في المسابقة بينها رباعيته "سوبر هاتريك" ذهابا.
وعزز باريس سان جرمان موقعه في الصدارة برصيد 10 نقاط بفارق 3 نقاط امام اولمبياكوس الذي حقق فوزا غاليا على ضيفه بنفيكا البرتغالي 1-صفر على ملعب "كارايسكاكيس" في اثينا وامام 29 الف متفرج.
وسجل كوستاس مانولاس هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 13 رافعا رصيده فريقه الى 7 نقاط منفردا بالمركز الثاني بفارق 3 نقاط امام بنفيكا الذي تراجع الى المركز الثالث.
وفي المجموعة الاولى وعلى ملعب "انويتا" في سان سيباستيان وامام 28 الف متفرج، أهدر مانشستر يونايتد فرصة ثمينة لتعزيز حظوظه في التاهل عندما سقط في فخ التعادل امام مضيفه ريال سوسييداد في مباراة اهدر فيها نجمه الدولي الهولندي روبن فان بيرسي ركلة جزاء في الدقيقة 70 عندما ارتطمت بالقائم الايسر واكملها بعشرة لاعبين اثر طرد الدولي البلجيكي المغربي الاصل مروان فلايني في الدقيقة الاخيرة لتلقيه الانذار الثاني.
كما حرم القائم فان بيرسي من هدف محقق في الدقيقة 64.
وعزز مانشستر يونايتد موقعه في الصدارة برصيد 8 نقاط مقابل نقطكة واحدة لريال سوسييداد الذي اوقف الهزائم الثلاث المتتالية.
وانتهت المباراة الثانية في المجموعة بين شاختار دانييتسك الاوكراني وباير ليفركوزن الالماني بالتعادل السلبي ايضا على ملعب "دونباس ارينا" وامام 50 الف متفرج.
وحافظ باير ليفركوزن على المركز الثاني برصيد 7 نقاط بفارق نقطتين امام شاختار الثالث.-(ا ف ب)

التعليق