رئيس بلدية الكرك: تشكيل لجان تنقل هموم وقضايا المواطنين

تم نشره في الأربعاء 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 صباحاً

الكرك - بحث رئيس بلدية الكرك الكبرى المهندس محمد المعايطة امس خلال لقائه مواطني منطقة مرود جنوب الكرك أهم المطالب والقضايا الخدمية والتنظيمية في منطقتهم.
وأكد المعايطة حرص البلدية على تنفيذ سياستها الرامية إلى التواصل مع ابناء المجتمع المحلي؛ من خلال عقد جلسات اسبوعية في كل مناطقها لأعضاء المجلس البلدي ومشاركة المواطنين في عملية صنع القرار من خلال تشكيل لجان في كل المناطق مهمتها نقل هموم وقضايا المواطنين إلى المسؤولين في الدولة.
وقال إن البلدية ستقوم بتوقيع اتفاقية مع جمعية البيئة ومكافحة التصحر في البلدة لإدارة وتشغيل متنزه البلدة، بهدف خدمة ابناء المنطقة ومخاطبة وزارتي الاشغال العامة والمياه لصيانة الشوارع وإعادتها إلى وضعها الطبيعي بعد الدمار الذي لحقها جراء تنفيذ شبكة الصرف الصحي فيها.
وطالب المعايطة الحكومة ضرورة تخصيص مبلغ نصف مليون دينار من المنحة الخليجية لإعادة تعبيد وصيانة الشوارع كون البلدية ليس لديها القدرة المالية على دفع مثل هذا المبلغ.
وأشار إلى ان البلدية ستجري دراسة ميدانية لقطع الاراضي القريبة من الحدود التنظيمية للبلدة بهدف ضمها وحمايتها من التنظيم العشوائي، كونها تشكل واجهة عمرانية لمدخل جامعة مؤتة الشمالية، إضافة إلى تحويل بعض الشوارع إلى تجاري واقامة مشروع استثماري كبير يخدم المنطقة وطلبة جامعة مؤتة.
وعرض نيابة عن مواطني البلدة الدكتور حسين المجالي اهم مطالبهم المتمثلة في فتح المتنزه البلدي امام الزوار، وإعادة تعبيد وصيانة الشوارع وربط بقية احياء البلدة مع شبكة الصرف الصحي، وضم قطع اراض قريبة للبلدة للمخطط التنظيمي وتحسين مدخلها الشمالي كونها تشكل واجهة معمارية لجامعة مؤتة. -(بترا)

التعليق